أخر الأخبار

خبراء يتنبؤون بمستقبل سعر صرف الليرة السورية بعد الإعلان عن الموازنة العامة في سوريا لعام 2023

خبراء يتنبؤون بمستقبل سعر صرف الليرة السورية بعد الإعلان عن الموازنة العامة في سوريا لعام 2023

طيف بوست – فريق التحرير

ينتظر المحللون والخبراء في مجال الاقتصاد كل عام، الإعلان عن الموازنة العامة للسنة المالية القادمة، وذلك من أجل إطلاق توقعات وتنبؤات أكثر دقة بخصوص سعر صرف الليرة السورية المتوقع خلال تعاملات العام المقبل في ضوء الأرقام الواردة في الموازنة العامة.

ومع إعلان المجـلس الأعلى للتخـطـ.ـيط الاقتصادي والاجتـ.ـماعي في سوريا موافقته على الاعتمادات الأولية لمشروع الموازنة المالية العامة للسنة المالية لعام 2023، بدأ المحللون يتحدثون عن المستقبل الذي ينتظر الليرة السورية خلال العام القادم.

وقد بلغت الموازنة العامة التي تمت الموافقة الأولية عليها بنحو 16 ألفاً و 550 مليار ليرة سورية، أي بزيادة وقدرها نحو 24 بالمئة عن الموازنة العامة للسنة المالية الحالية.

وبحسب محللين، فإن قيمة الموازنة بحسب سعر الصرف الرسمي الذي يحدده البنك المركزي السوري بـ 2500 ليرة سورية لكل دولار تبلغ 606 مليار دولار.

في حين تعادل الاعتمادات الأولية لمشروع الموازنة العامة لعام 2023 بنحو 3.2 مليار دولاراً أمريكياً، وفق سعر الصرف المتداول في السوق الموازي والذي يبلغ حالياً مستويات الـ 5200 ليرة سورية للدولار الواحد.

وفي ضوء الأرقام الواردة أعلاه ومقدار الزيادة في موازنة هذا العام، فيرى خبراء في مجال الاقتصاد أنه من المتوقع أن يتراوح سعر صرف الليرة السورية في العام المقبل بين مستويعت الـ 6000 ليرة وصولاً لمستويات 8000 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد.

وبحسب الخبراء فإن التوقعات مبنية على الأرقام الواردة في موازنات الأعوام الماضية، وكيفية تأثر سعر صرف الليرة السورية بمقدار الزيادة والنقصان في حجم الموازنة كل عام.

وأوضح المحللون أن التوقعات آنفة الذكر، هي توقعات مبدئية قد تتغير بناءً على المعطيات الاقتصادية على الصعيد العالمي في الفترة المقبلة، بالإضافة إلى قدرة مصرف سوريا المركزي على الحصول على القطع الأجنبي من عدمها.

وبيّن الخبراء أن سعر الصرف في العام المقبل قد يتخطى الـ 8000 ليرة سورية للدولار الواحد وقد يصل لمستويات الـ 10 آلاف ليرة لكل دولار في حال استمرار سياسة التمويل بالعجز ومواصلة طرح السندات للبيع، وعدم القدرة على تأمين القطع الأجنبي.

وبالعودة إلى الأرقام الواردة في موازنة عان 2023، فقد تضمنت الاعتمادات الأولية مبلغ 135 ألف و50 مليار للإنـ.ـفـ.ـاق الجاري، و3 آلاف مليار ليرة سورية خصصت للإنـ.ـفـ.ـاق الاستثماري.

فيما بلغت كتـ.ـلة الدعم الاجتـ.ـماعي ضمن مشروع مـ.ـوازنة العام المـ.ـقـ.ـبل 4 آلاف و927 مليار ليرة سورية، بينما تم اعتـ.ـمـ.ـاد كتلة الـ.ـرواتـ.ـب والأجور والتعـ.ـويـ.ـضات بنحو ألـ.ـفـ.ـين و114 مليار ليـ.ـرة سورية.

اقرأ أيضاً: انخفاض حاد تشهده الليرة السورية بقيمتها مقابل الدولار وارتفاع كبير بأسعار الذهب محلياً وعالمياً اليوم!

ويرى معظم المحللون والخبراء أن الأولويات في موازنة العام المقبل اختلفت كلياً عن الأولويات في موازنات الأعوام الماضية، فيما أشار آخرون إلى أن الأرقام الواردة تعتبر أرقاماً صادمة كونها لم تلبي الطموحات والمطالب، لاسيما بما يخص الرواتب والأجور.

كما أوضح محللون أن حالة العجز بالموازنة من المرجح أن تتفاقم خلال العام القادم، وذلك نظراً لأن النفقات ستتجاوز حجم الإيرادات في ظل عدم وجود نمو اقتصادي في البلاد تزامناً مع ارتفاع معدلات البطالة ومستويات التضخم إلى أقصى حد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close