أخر الأخبار

تقرير أمريكي يتحدث عن خارطة طريق جديدة للحل النهائي في سوريا ويدعو بايدن لتحرك عاجل ضد بشار الأسد

تقرير أمريكي يتحدث عن خارطة طريق جديدة للحل النهائي في سوريا ويدعو بايدن لتحرك عاجل ضد بشار الأسد

 طيف بوست – فريق التحرير

نشرت مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية تقريراً مطولاً تحدثت خلاله عن خارطة طريق جديدة بالنسبة للحل النهائي في سوريا، وذلك في ضوء المستجدات والتطورات التي شهدتها الساحة السورية سياسياً وميدانياً خلال السنوات القليلة الماضية.

وأشارت المجلة في تقريرها إلى أن أي حل سياسي شامل وحقيقي في سوريا لا يمكن أن يتم دون تحرك أمريكي عاجل لتحجيم “بشار الأسد” ونظامه.

وبحسب التقرير فإن خارطة الطريق الجديدة للحل النهائي في سوريا يجب أن تبدأ من اتخاذ الإدارة الأمريكية إجراءات صارمة بحق إيران التي تعتبر الداعم الرئيسي لنظام الأسد على الأرض.

وشددت المجلة على أن السبيل الوحيد لتحجيم “الأسد” ونظامه والتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية يجب أن يمر عبر بوابة لـ.ـجـ.ـم إيران كخطوة أولى.

وأوضحت أن حل كافة المشـ.ـكلات في سوريا من الممكن أن يبدأ من خلال فرض عقـ.ـوبات أمريكية وغربية على النفط الإيراني القادم إلى سوريا ولبنان.

وبينت أن فرض تلك العقـ.ـوبات من شأنه استعادة نفـ.ـوذ قوي خلال المفاوضات مع الدول المعنية بالشأن السوري، لاسيما الدول الداعمة للنظام السوري حول التوصل إلى حل سياسي نهائي في سوريا.

وتطرقت المجلة في سياق تقريرها إلى الحديث عن الدعم الذي قدمته ومازالت تقدمه إيران لنظام الأسد ومساندتها له في حملته الد.موية ضد الشعب السوري طيلة السنوات الماضية، وذلك عبر إمداده باحتياجاته النفطية في تحـ.ـدٍ واضح للعقـ.ـوبات الأمريكية المفروضة على النظام في دمشق.

ودعا التقرير إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” إلى وضع حد للممارسات الإيرانية في المنطقة، مشيرة إلى أنه بات من الواجب على الإدارة الأمريكية فرض عقـ.ـوبات مرتبطة بسوريا على كل كيـ.ـان أو شـ.ـركـ.ـة إيرانية تزود النظـ.ـام السوري بالنفط.

واتهـ.ـم التقرير إدارة “بايدن” بعدم اعتماد سياسة واضحة حيال التعامل مع الملف السوري، لافتاً إلى أن واشنطن مطالبة حالياً أكثر من أي وقت مضى باعتماد سياسة غير متخبطة في سوريا.

كما أشار التقرير إلى أن السياسة التي تتعامل من خلالها الإدارة الأمريكية مع الملف السوري في الوقت الراهن يبدو أنها تدعم تأهيل ديكتـ.ـاتور البلاد، وفق وصفها.

وطالبت المجلة إدارة الرئيس “جو بايدن” بضرورة التحرك ووضع رأس النظام السوري “بشار الأسد” في مـ.ـأزق، وذلك من أجل إجباره على المضي قدماً والرضـ.ـوخ للحل السياسي في سوريا بموجب القرارات الأممية، لاسيما قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

اقرأ أيضاً: تصريحات روسية جـ.ـديدة بشأن الوضع الميداني في إدلب وتقرير يتحدث عن أهداف روسيا من التصعيد الأخير!

وانتقدت المجلة في ختام تقريرها تراخي إدارة “بايدن” بعقـ.ـوباتها المفروضة على العديد من رجال الأعمال الداعمين لنظام الأسد، وإشـ.ـراك النظام السوري باتفاقية الطـ.ـاقة بين مصر والأردن ولبنان.

وأكدت المجلة في الختام أن لا حل في سوريا إلا عبر تقيـ.ـيد خيارات نظام الأسد من خلال تشديد عقـ.ـوبات “قيصر”، خاصةً بما يتعلق بالعقـ.ـوبات على شركات النفـ.ـط الإيـ.ـراني التي تتحـ.ـدى العقـ.ـوبات المفروضة على النظام السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى