أخر الأخبار

حوار روسي أمريكي بشأن الملف السوري.. وموسكو تتعمد الصمت أمام استحقاقات كبرى قادمة في سوريا..!

حوار روسي أمريكي بشأن الملف السوري.. وموسكو تتعمد الصمت أمام استحقاقات كبرى قادمة في سوريا..!

طيف بوست – فريق التحرير

أكدت صحيفة “الشرق الأوسط” أن مسؤولين روس فتحوا في الآونة الأخيرة قنوات للحوار مع نظرائهم في الولايات المتحدة الأمريكية بشأن الملف السوري، وسبل الدفع بعملية التسوية السياسية في سوريا وفق رؤية مشتركة بين البلدين.

ونقلت الصحيفة عن مصادر روسية مطلعة قولها إن موسكو تتعمد الصمت أمام استحقاقات كبرى قادمة في سوريا.

وأضافت نقلاً عن المصادر الروسية أن روسيا تقوم بتحركات هادئة بعيداً عن الأضواء بشأن عدة ملفات في مقدمتها ملف الحل السياسي وتسوية الأوضاع بالنسبة للملف السوري.

وكشفت المصادر أن المسؤولين الروس يقودون مساعٍ من أجل وضع منطلق أساسي مشترك بالتنسيق مع المسؤولين الأمريكيين لدفع عملية التسوية السياسية في سوريا.

وبحسب صحيفة “الشرق الأوسط”، فإن القيادة الروسية تسعى لحشد تأييد دولي لرفع جزئي أو كلي بخصوص العقـ.ـوبات المفروضة على نظام الأسد، وذلك وفقاً لما نقلته عن مصادر روسية مطلعة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن مساعي المسؤولين الروس تأتي بالتزامن مع تحضيرات تقوم بها القيادة الروسية بخصوص الجولة القادمة من اجتماعات لجنة إعادة صياغة الدستور السوري أو ما تعرف باسم “اللجنة الدستورية السورية” المقرر انعقادها أواخر شهر أغسطس/ آب المقبل.

وأشارت المصادر إلى أن محادثات اللجنة الدستورية القادمة ستكون ذات أهمية بالغة، واصفة تلك المحادثات بالاستحقاق الأهم بالنسبة للقيادة الروسية بما يتعلق بالملف السوري.

ووفقاً للمصادر فإن أولوية القيادة الروسية تنصب في المرحلة الراهنة على إنجاح اجتماعات اللجنة الدستورية المقبلة، وتحويل تلك المباحثات المزمع عقدها في الرابع والعشرين من شهر أغسطس/ آب القادم إلى مرتكز رئيسي يمهد الطريق أمام تطبيق الحل السياسي في سوريا.

وأضافت المصادر أن روسيا تركز على مسألة إمكانية تحويل اجتماع اللجنة الدستورية المقبل إلى نقطة ارتكاز أساسية للدفع بعملية التسوية السياسية وتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2254 وتطبيق بنوده بالكامل.

ولفتت إلى أن القيادة الروسية تحرص على تنفيذ القرار الأممي بشكل كامل، بما في ذلك البنود المتعلقة بالإصلاحات الدستورية وتحقيق انتقال سياسي في سوريا تمهيداً لإجراء انتخابات رئاسية فيما بعد.

اقرأ أيضاً: هادي البحرة يعلق على أنباء قرب رحيل بشار الأسد ويجيب عن الأسئلة الأكثر جدلاً بشأن مهام اللجنة الدستورية

وأكدت المصادر أن أهمية إنجاح عمل اللجنة الدستورية تكمن ليس من كونها أحد عناصر قرار مجلس الأمن رقم 2254 فقط، وإنما لأنها تقوم بدور فعال في عملية ترسيخ آليات التفاوض بين الطرفين بخصوص ملف الدستور السوري، لتشمل فيما بعد عناصر التسوية الأخرى.

وأشارت الصحيفة أنه وعلى الرغم من حديث المندوب الروسي لدى مجلس الأمن، بأن سوريا تخسر كل شهر حوالي 40 مليون دولار نظراً لسيطرة واشنطن على آبار النفط شمال شرق البلاد، ودعوته للأمريكيين بمغادرة الأراضي السورية.

لكن المصادر الروسية أكدت أنه بالتزامن مع ذلك، فإن مسؤولين روس يعملون على فتح قنوات حوار مع نظرائهم الأمريكيين من أجل إحياء النقاشات حول التوصل إلى رؤية مشتركة للحل السياسي بخصوص الملف السوري خلال المرحلة المقبلة.

وكشفت المصادر وفقاً لتقرير نشرته صحيفة “الشرق الأوسط” أنه وبالرغم من تصـ.ـعيد القيادة الروسية للهجتها بما يخص تواجد القوات الأمريكية في سوريا، إلا أن دبلوماسيين روس ومسؤولين بارزين قد عقدوا جلستي محادثات مع مسؤولين أمريكيين بشأن تسوية الأوضاع في سوريا.

اقرأ أيضاً: ذا ناشيونال تكشف معلومات جديدة حول تصفية ضباط مقربين من بشار الأسد..!

تجدر الإشارة إلى أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص بالملف السوري “غير بيدرسون” قد أكد في تصريحات صحفية منذ يومين أن موعد انعقاد اجتماعات اللجنة الدستورية المقبلة تم تأكيده بعد التشاور مع المشاركين الرئيسيين الذين يمثلون “النظام السوري” و”المعارضة السورية”.

وأعرب “بيدرسون” خلال مؤتمر صحفي عن أمله بأن تعقد المحادثات في موعدها المحدد في الرابع والعشرين من شهر أغسطس/ آب القادم، وأن لا يتم تأجيلها بسبب تداعيات انتشار “فيروس كورونا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close