أخر الأخبار

ما حقيقة إصدار نظام الأسد عملة ورقية جديدة من فئة 5000 ليرة سورية؟

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبراً مفاده أن نظام الأسد بصدد إصدار عملة ورقية جديدة من فئة خمسة آلاف ليرة سورية.

فيما نفى أحد المدراء في القطاع المصرفي السوري العام إمكانية أن يقدم النظام على هذه الخطوة في المرحلة الراهنة.

وأدرج المدير الأنباء المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي في خانة “بث الشائـ.ـعات”، موضحاً أن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة على الإطلاق.

ونقلت صحيفة “الوطن” الموالية لنظام الأسد عن “أكاديميين سوريين” قولهم: “أن هناك مجموعة من المسؤولين في الحكومة قد أيدوا طرح عملة ورقية جديدة من فئة 5000 ليرة”.

وأضافوا أن إصدار هذا الفئة الجديدة من العملة باتت حاجة ملحة، لما في ذلك من أثار إيجابية من بينها تخفيف نفقات طباعة النقود، والنقل للأوراق النقدية.

وأشاروا إلى أن نفقات الطباعة عادة ما تكون هي ذاتها لكل الفئات النقدية، معتبرين أن إصدار فئة جديدة بقيمة خمسة آلاف ليرة سيساهم في تخفيف التداول وأعباء حمل النقود وعدها عند التعاملات النقدية بـ “الكاش”.

وأوضحوا أن طرح فئة جديدة بقيمة 5000 ليرة سورية، سيساهم في حل بعض المشـ.ـكلات المتعلقة بالمساحة المتوفرة داخل الصرافات الآلية، إذ سيحقق طرحها سعات أكبر من أجل تلبية احتياجات المواطنين بصورة دائمة.

في حين حـ.ـذر آخرون من بعض النواحي السلبية التي من الممكن أن تترتب على إصدار فئة ورقية جديدة بقيمة خمسة آلاف ليرة سورية وطرحها في الأسواق بشكل رسمي.

ومن بين أكثر الأمور التي تم التحـ.ـذير منها، هي الجانب النفسي لدى المواطنين عند إصدار مثل هذه العملة الورقية الجديدة.

وأضافوا أن الأثر النفسي سيكون كبيراً، وذلك يعود لعدة أسباب من أهمها ضعف القوة الشرائية للمواطنين، والتي سجلت خلال الأشهر القليلة الماضية.

اقرأ أيضاً: سعر صرف الليرة السورية والتركية أمام العملات الأجنبية

يشار إلى أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا خبر إمكانية إصدار نظام الأسد عملة ورقية جديدة من فئة خمسة آلاف ليرة سورية، خلال الأيام القليلة الماضية بشكل واسع.

ويرى بعض الخبراء أن نظام الأسد، لطالما لجأ إلى مثل هذه الحيلة قبل طرحه فئة جديدة، حيث قام بفعل ذات الأمر عند طرح فئة الـ 2000 ليرة سورية، حيث انتشرت بعض الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي عن طرحها قبل عدة أشهر من إصدارها بشكل رسمي.

ويأتي الحديث عن إصدار عملة ورقية جديدة في سوريا، في ظل انهيار متـ.ـواصل تشهده الليرة السورية أم الدولار الأمريكي وباقي العملات العربية والأجنبية.

وقد تخطى سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي في الأونة الأخيرة حاجر الـ 1300 ليرة لكل دولار أمريكي واحد، وذلك لأول مرة في تاريخ البلاد، منذ بدء تداول العملة السورية سنة 1919.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close