أخر الأخبار

“ستكون حاسمة”.. حان الوقت لتحقيق تطلعات السوريين والبدء بالمرحلة الجديدة.. تصريحات مهمة!

“ستكون حاسمة”.. حان الوقت لتحقيق تطلعات السوريين والبدء بالمرحلة الجديدة.. تصريحات مهمة!

طيف بوست – فريق التحرير

أطلق رئيس الحكومة السورية المؤقتة التابعة للمعارضة السورية “عبد الرحمن مصطفى” تصريحات جديدة حول المرحلة القادمة في الشمال السوري، وذلك خلال تعليقه على الأحداث الأخيرة التي شهدتها عدة مناطق شمال سوريا، لاسيما مناطق ريف حلب الشمالي.

وقال “مصطفى” في كلمة صحفية مصوره إن المنطقة مرت بمنعـ.ـطف خطـ.ـير خلال الأيام الفائتة جراء الاقـ.ـتـ.ـتال العسكـ.ـري، مشيراً إلى أن ما حصل مـ.ـؤلم جداً لكل أحرار الشعب السوري، وفق تعبيره.

ودعا رئيس الحكومة المؤقتة الفعاليات الشـ.ـعبية وحاضنة الثـ.ـورة بضرورة تشكيل ســ.ــلـ.ـطة مركزية تتولى إدارة المنطقة وتلزمها على أسـ.ـس قانونية.

وشدد “مصطفى” في معرض حديثه إلى أن استمرار الفـ.ـصـ.ـائلية والتنـ.ـاحر لم يعد أمراً مقبولاً خلال الفترة القادمة شمال سوريا.

وأكد أن الحكومة السورية المؤقتة حاولت وما توال أن تلعب دوراً هاماً وتقوم بمسؤولياتها في تولي مهام السـ.ـلـ.ـطة المركزية بشكل مؤسساتي منظم على الصعيدين المدني والعسكـ.ـري.

وقال “مصطفى” في سياق حديثه: “لقد حـ.ـان الوقت لتحقيق تطلعـ.ـات الشعـ.ـب السوري والانتقال من حالة الفـ.ـوضـ.ـى إلى حالة الإصـ.ـلاح على الصعيـ.ـدين العسكـ.ـري والمـدني”.

وأشار إلى أن ذلك من  يجب أن يتم خـ.ـلال تفعيل دور الحكـ.ـومة بمؤسساتها كـ.ـافة، كي تكون سـ.ـلـ.ـطة مركزية فعلية مرجعية للجمـ.ـيع عبر الالتزام بالقـــ.ـرارات والأنظـ.ـمة الصادرة ضمن الأطر القـ.ـانونية.

وبيّن أن المرحلة القادمة شمال سوريا ستكون حاسمة وسترسم ملامح ما سيحدث مستقبلاً في المناطق المحررة في الشمال السوري.

ونوه إلى أن عنوان المرحلة المقبلة في المناطق المحررة هو الالتزام والتنظيم والبـناء واحتـ.ـرام سيـ.ـادة القانون، وتفعيل مبدأ الـمـ.ـسـ.ـاءلة لمحاسبة كل من يسـ.ـعـى وراء إثـ.ـارة الفتن والفـ.ـوضـى، وتهـ.ـديد الأمـ.ـن والاستـقــرار في المنطقة”.

وشدد على أن الحكومة المؤقتة ستعمل كل ما بوسعها خلال المرحلة القادمة من أجل تفعيل عمل المؤسسات مدنياً وعسكرياً، بموجب خطة مركزية تشمل الإصـ.ـلاح الإداري والعمل كذلك الأمر على الاستدامة المالية، فضلاً عن تفعيل المـ.ـوارد البشرية ذات الكفاءة العالية، وفق وصف رئيس الحكومة.

كما أشار “مصطفى” إلى أن الحكومة ستهتم مستقبلاً بدعم مشاريع الاستثمار ومشاريع البنية التحتية، لاسيما بما يتعلق بمشاريع الاستثمار في مجال الطاقة المتجددة.

ولفت إلى أن الحكومة ستعمل على التشجيع على الصناعات المحلية ودعم الرعاية الصحية واستقدام المـ.ـشـ.ـاريع الاقتصادية والصنـ.ـاعـ.ـية والزراعية ودعم المحلـ.ـيين والاجانب، وذلك عبر دعم البرامج المخـ.ـصصة لتنفيذ هذه الأولـ.ـويات.

اقرأ أيضاً:

وتأتي أهمية تصريحات رئيس الحكومة المؤقتة “عبد الرحمن مصطفى” كونها تزامنت مع حديث عن وجود اصرار تركي على إعادة ترتيب الأوراق من جديدة في المناطق التي تشرف عليها شمال سوريا مثل مناطق “درع الفرات”، و”نبع السلام” و”غصن الزيتون”.

وقد أشارت تقارير صحفية خلال اليومين الماضيين إلى أن تركيا بدأت بالفعل بإعادة تنظيم المنطقة، حيث من المتوقع أن يتم تشكيل جــ.ـيش موحد يتبع لإدارة مركزية موحدة.

كما أكدت التقارير أن الجـ.ـيش الوطـ.ـني سيتم حله وإخراجه من المدن تمهيداً لإنشاء جيش موحد ونظامي خارج المناطق السكنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close