أخر الأخبار

حالة الطقس في سوريا.. هل تتأثر البلاد بأول منخفض قطبي المنشأ نهاية هذا الأسبوع..؟

حالة الطقس في سوريا.. هل تتأثر البلاد بأول منخفض قطبي المنشأ نهاية هذا الأسبوع..؟

طيف بوست – فريق التحرير

أفادت المديرية العامة للأرصاد الجوية السورية، بأن أجواء خريفية ستسيطر على الطقس في سوريا مع بقاء درجات الحرارة حول معدلاتها خلال 48 ساعة القادمة.

وأوضحت المديرية أن طقس يوم الأحد، تبقى فيه الفرصة مهيأة لهطول الأمطار التي تكون غزيرة ومصحوبة بالرعـ.ـود في بعض الأحيان فوق مناطق مختلفة من البلاد.

وأضافت أن درجات الحرارة ستميل إلى الانخفاض بعض الشيء مع بقائها حول معدلاتها لمثل هذه الفترة من السنة، حيث من المتوقع أن تكون الرياح جنوبية شرقية بين الخفيفة والمعتدلة.

أما الطقس المتوقع في سوريا ليوم الاثنين 16 تشرين الثاني، فمن المرجح أن يكون الجو بين الصحو والغائم عموماً مع بقاء الفرصة مهيأة لهطول الأمطار، خاصة فوق منطقة الجزيرة وشمال شرق البلاد مع بقاء درجات الحرارة حول معدلاتها أيضاً.

وبحسب صفحة “هوى الشام” على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، فإن طقس يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين سيعود للاستقرار في جميع المناطق السورية.

وذكرت أن درجات الحرارة سوف تنخفض لتصبح أدنى من معدلاتها السنوية، وذلك مع نهاية الأسبوع الحالي، حيث ستشهد البلاد أجواء مشمسة لغائمة جزئياً عموماً.

وحول المنخفض البارد قطبي المنشأ الذي من المحتمل أن يصل إلى البلاد نهاية الأسبوع الجاري، أوضحت صفحة “هوى الشام”، أن نماذج الطقس العالمية ما زالت تدعم تأثرنا بمنخفض جوي بارد.

وأضافت أن التغير الوحيد الذي طرأ في التحديثات الأخيرة لنماذج الطقس هو تأجيل موعد تأثرنا به ليوم أو يومين، وعليه فإن أول منخفض قطبي المنشأ ستتأثر به سوريا سيكون بين 21 و23 من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

ومن المتوقع أن تتأثر البلاد حينها بنزول علوي بارد مصحوب بكتل هوائية شديدة البرودة من منشأ قطبي، مع تدني درجات الحرارة إلى ما دون المعدل بشكل واضح.

يُشار إلى أن هذه الحالة الجوية المرتقبة تعتبر مبكرة لمثل هذه الفترة من السنة، حيث تبدأ البلاد عادةً بالتأثر بمنخفضات قطبية المنشأ بعد النصف الأول من شهر كانون الأول/ ديسمبر من كل عام.

الطقس في سوريا
سماء سوريا ظهر يوم السبت (صورة ملتقطة عبر الأقمار الصناعية)

أما بالنسبة للتوقعات بعيدة المدى بما يخص الطقس في سوريا ، قال المتنبئ الجوي المهندس “أنس الرحمون”، إن تحليلات الخرائط الجوية متوسطة وبعيدة المدى، تشير إلى أننا خلال ما تبقى من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، سنكون على موعد مع ثلاث حالات ماطرة.

وأشار أن الحالة الأولى بحسب التحديثات الأخيرة لنماذج الطقس ستبدأ بعد ظهر يوم الأحد 15 تشرين الثاني، لافتاً أنها حالة عدم استقرار جوي سريعة.

وأضاف أن الحالة الثانية، هي منخفض جوي علوي بارد يترافق سطحياً مع امتداد منخفض البحر الأحمر، حيث من المتوقع قدومه إلى البلاد مع نهاية الأسبوع الحالي، إذ سيدوم تأثيره قرابة 72 ساعة بأجواء باردة ودرجات حرارة أقل من معدلاتها.

بينما الحالة الماطرة الثالثة التي لم تثبت الخرائط بشأنها بعد، فبحسب التحديثات الأخيرة، من المرجح أن تصل إلى البلاد في 26 من الشهر الجاري، وهي عبارة عن منخفض جوي في طبقات الجو كافة، لكن حتى اللحظة من غير المعروف فيما إذا كانت الحالة قطبية أم ستأتي بتأثيرات قطبية فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close