أخر الأخبار

هل أمر “بايدن” بسحب القوات الأمريكية من سوريا وفتح باب الحوار مع النظام في دمشق؟

هل أمر “بايدن” بسحب القوات الأمريكية من سوريا وفتح باب الحوار مع النظام في دمشق؟

طيف بوست – فريق التحرير

تداول العديد من الصحفيين والصفحات الإخبارية عبر منصات التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية خبراً مفاده أن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” سيقوم بسحب كافة قوات بلاده من الأراضي السورية.

كما تحدث متداولو الخبر عن نية إدارة “بايدن” فتح باب الحوار مع النظام في دمشق، وذلك بالتنسيق مع القيادة الروسية.

وادعت الصفحات التي تداولت الخبر ونشرته على نطاق واسع، اليوم الأحد، أن مصدر المعلومة هو معهد “الشرق الأوسط” في العاصمة الأمريكية واشنطن.

بايدن القوات الأمريكية سوريا

وعند العودة إلى موقع المعهد، تبين أن “بايدن” لم يتحدث مطلقاً عن سحب القوات الأمريكية من سوريا أو وجود أي تنسيق مع النظام السوري برعاية روسية لا حالياً ولا مستقبلاً.

وقد تجاهل الرئيس الأمريكي الجديد “جو بايدن” في خطابه الأول الحديث عن الأوضاع في سوريا، لكنه أعلن عن عودة الدبلوماسية الأمريكية إلى المحافل الدولية.

كما لم يذكر أي مسؤول أمريكي في الإدارة الجديدة الطريقة التي سيتعامل فيها “بايدن” مع الشأن السوري خلال المرحلة القادمة حتى اللحظة.

فيما يرجح العديد من المسؤولين الأمريكيين السابقين أن لا يشكل الملف السوري أولوية بالنسبة للإدارة الأمريكية الجديدة.

ومن المتوقع وفقاً لكبار المحللين في واشنطن أن يستمر “بايدن” بالتعامل مع الأوضاع في سوريا بنفس النهج الذي تعامل به الرئيس السابق “دونالد ترامب”.

وقد حضر ذكر الملف السوري في وقت سابق في أول مباحثات أمريكية تركية في عهد “بايدن”، حيث أكد الطرفان على ضرورة بذل جهود إضافية للتوصل إلى حل حقيقي وشامل لما يجري في سوريا بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

اقرأ أيضاً: تطورات ميدانية متسارعة في إدلب.. الجيش التركي يقطع طريق “M4” ومسؤول روسي يلوح بعمل عسكري!

وتعزيزاً لعدم صحة الأنباء التي تم تداولها اليوم حول نية “بايدن” سحب القوات الأمريكية من سوريا، أكد المبعوث الأمريكي السابق لقوات التحالف الدولي في سوريا “ويليام روباك” في حديث مع صحيفة “الشرق الأوسط، نشرته، اليوم الأحد، إلى أن الإدارة الأمريكية الجديدة مازالت تدرس الأوضاع الراهنة في سوريا.

وأوضح المسؤول الأمريكي في معرض حديثه أن إدارة “بايدن” لم تتخذ بعد أي قرار بشأن الملف السوري حتى الآن، مبيناً أن واشنطن ليست على عجلة من أمرها.

اقرأ أيضاً: “اختل عقله في نهاية حياته”.. تفاصيل وأسرار عن حافظ الأسد يكشفها الموساد الإسرائيلي لأول مرة!

تجدر الإشارة إلى أن المبعوث الأمريكي السابق الخاص بالملف السوري “جيمس جيفري” كان قد صرح في وقت سابق كاشفاً أن فريقه لم يكن يعطي الأرقام الصحيحة لكبار القادة في إدارة الرئيس السابق “ترامب” بشأن التعداد الفعلي لعناصر الجيش الأمريكي المتواجدين في سوريا.

ولفت “جيفري” في تصريحاته آنذاك إلى أن العدد الفعلي للجيش الأمريكي في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا أكثر بكثير من 200 جندي وافق “ترامب” على إبقائهم هناك عام 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى