أخر الأخبار

جامعة دمشق تقرر عدم منح وثيقة التخرج لفئة من الطلاب إلا بشـ.ـروط محددة ورئاسة الجامعة تبرر!

جامعة دمشق تقرر عدم منح وثيقة التخرج لفئة من الطلاب إلا بشـ.ـروط محددة ورئاسة الجامعة تبرر!

طيف بوست – فريق التحرير

أصـ.ـدرت جـ.ـامعة دمشق قراراً جديداً بخـ.ـصوص شـ.ـروط حصول الطلاب السوريين على كشـ.ـف علاماتهم أو مصـ.ـدقات تخـ.ـرجهم من الجامعة.

ونشرت إذاعة “شام إف إم” المـ.ـوالية نـ.ـص القرار الصـ.ـادر عن رئاسة جامعة دمشق والذي تضمن عدم منـح كشـف علامات أو مصدقة تخرج لطـلاب سنة التخرج في 6 كـ.ـليات إلا بشـ.ـروط محددة”.

وأكـ.ـد القرار أن “أعـ.ـضـاء مجـ.ـلس الجـ.ـامعة وافقوا على اقتـ.ـراح مجلـ.ـس شؤون الطلاب المتضمن عـ.ـدم منح طـ.ـلاب سنة التخرج في كـ.ـليات (الآداب والعلوم الإنسـ.ـانية، والاقتـ.ـصـ.ـاد، والتربية، والحقوق، والشـ.ـريعة، والعـ.ـلوم السيـ.ـاسية في جامعة دمشق وفروعها) كشف علامات أو مصدقة تخرج.

وربطت رئاسة الجامعة منح طلاب سنة التخرج في الكليات آنفة الذكر كشف العلامات أو مصدقة التخرج بحصولهم على بيـ.ـان تفصيلي من الهـ.ـجـ.ـرة والجوازات توضـ.ـح فيه حـ.ـركة القدوم والمغادرة.

وقد لاقى القـ.ـرار استهـ.ـجـ.ـاناً من الطـ.ـلاب السوريين على مواقـ.ـع التواصل الاجتماعي، ووصفه البعض بـ”الاعتبـ.ـاطي”، معـ.ـربين عن استغـ.ـرابهم من ربـ.ـط الجـ.ـامعة وطلابها بالهـ.جـ.ـرة الجوازات.

وفيما قال آخـ.ـرون إن هكذا قـ.ـرارات غير مسؤولة، تسهـ.ـم في حـ.ـصـ.ـار المـ.ـواطن السوري أكثر وتجـ.ـبـ.ـر الطـ.ـلاب على دفـ.ـع الرشـ.ـاوى، لافتين أن الجـ.ـامعة تسهـ.ـم بهـ.ـكـ.ـذا قـ.ـرارات في نشر الفـ.ـسـ.اد أكثر من محــ.ـاربته.

من جهته، برّر نائب رئيس جامعة دمشق “صبحي البحري”، في حديث لصحيفة “الوطن” المحـ.ـلية، صــ.ـدور القـ.ـرار “بعد ضـ.ــبـ.ـط حـ.ـالات انتحـ.ـال شخصية في الامتحــ.ـانات لطلاب أو أشـ.ـخاص يقدمون الامتحـ.ـانات عن طـ.ـلاب آخـ.ـرين متواجدين خـ.ـارج سوريا، وفق تعبيره.

وأشار “البحري” إلى أن الجـ.ـامعة “لا عـ.ـلاقة لها بمن غـ.ـادر أو لم يغـ.ـادر خـ.ـارج أوقات الامتحـ.ـانات”، على حد قوله.

في حين أشارت صحف ومواقع محلية إلى أن هذا القرار من شأنه حـ.ـرمان طلاب تلك الفـ.ـروع الذين لم يخـ.ـرجوا من منـ.ـاطق سيطـ.ـرة النظـ.ـام بشكل نظامي (خرجوا تهـ.ـريب)، إذ يوضـ.ـح بيان حركة المغـ.ـادرة لديهم أنهم لم يغـ.ـادروا إلى أي مكان.

ويحـ.ـتاج الطـ.ـلاب السوريون خـ.ـارج سوريا لـ”مصـ.ـدقة التخرج” كـ.ـورقة أساسية لإثـ.ـبات تخرجهم من الكـ.ـلية التي درسوا بها، أو استكـ.ـمال الـ.ـدراسات العـ.ـليا على أساسها.

ونتيجة للوضـ.ـع المـ.ـعيشي والاقتـ.ـصادي المتـ.ـردي الذي يعـ.ـاني منـ.ـه المقيـ.ـمون في مناطق سيـ.ـطرة النظـ.ـام، يلجأ الكثيرون منهم للهـ.ـجـ.ـرة التي ازدادت الرغـ.ـبة بها في الآونة الأخيرة.

وفي 20 من أيلول المـ.ـاضي، قالت وزيرة الاقتصـ.ـاد السابقة “لمياء عاصي”، إن كثـ.ـافة الإقـ.ـبال على الهـ.ـجـ.ـرة يؤكدها الاز.دحـ.ـام الشـ.ـديد في فروع الهـ.ـجـ.ـرة والجوازات للحصول على جواز السفر، مشيرة إلى أنـ.ـها خسـ.ـارة كبيرة لأهـ.ـم الطـ.ـاقات والكفاءات الشابة.

اقرأ أيضاً: “أرقام مفـ.ـاجئة”.. تكلفة التعليم الجامعي تسجل أرقاماً قياسية في سوريا

تجدر الإشارة أن الكثير من طـ.ـلاب الجامعات السوريين الذين اضـ.ـطروا إلى السفر للخـ.ـارج وترك دراستهم أو سـ.ـافروا بعد تخـ.ـرجهم فوراً وليس لديهم أوراق تثبت دراستهم في الجـ.ـامعة أو تخـ.ـرجهم منها من أجل استكـ.ـمال تعليمهم في الخارج، يعـ.ـانون من موضـ.ـوع استخراج هذه الأوراق كمصـ.ـدقات التخـ.ـرج أو كشـ.ـف العلامات، ويدفعون الكثير من الأمـ.ـوال من أجل استخراجها.

وفي كثير من الأحـ.ـيان ترفض إدارات الجـ.ـامعات منحـ.ـهـ.ـم هذه الوثـ.ـائق، متـ.ـذرعـ.ـة بأن السبب أمـ.ـني، أو تطـ.ـلب بأن يحـ.ـضـ.ـر الطـ.ـالب شخصياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close