أخر الأخبار

لافروف: عملياتنا مستمرة ضد بعض المناطق في سوريا.. وتقرير أمريكي يتوقع عملية روسية ضد إدلب

لافروف: عملياتنا مستمرة ضد بعض المناطق في سوريا.. وتقرير أمريكي يتوقع عملية روسية ضد إدلب

طيف بوست – فريق التحرير

أدلى وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” بتصريحات جديدة بخصوص الأوضاع الميدانية في سوريا، بالإضافة إلى حديثه عن العملية السياسية المتعلقة بالملف السوري.

واعتبر “لافروف” في كلمة له خلال لقائه المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون” أن أجزاء كبيرة من الأراضي السورية تنعم بالاستقرار في الوقت الراهن.

وادعى أنه وبالرغم من الاستقرار الذي تشهده العديد من المناطق، إلا أن ما وصفها “بـ.ـؤر الإرهـ.ـاب”، لا تزال موجودة في بعض الأجزاء من الأراضي السورية، مشيراً أن العمليات الروسية ضدها ستستمر خلال الفترة المقبلة، على حد تعبيره.

وحول مسار العملية السياسية في سوريا، قال الوزير الروسي إن عملية التسوية بشأن الملف السوري تمضي قدماً، وفق وصفه.

ورأى أن مسار الحل السياسي مازال قائماً بالرغم من انتشار “كورونا”، مطالباً جميع الأطراف بضرورة بذل جهود إضافية من أجل التوصل إلى تسوية سياسية.

وأضاف “لافروف” موجهاً كلامه لـ”بيدرسون”: “نراقب عن كثب الإجراءات التي تقومون بها من أجل استئناف محادثات اللجنة الدستورية بسرعة، ونتطلع أن يتم تنفيذ الترتيبات التي اتفقنا عليها مع الأطراف السورية”.

ويأتي حديث لافروف في الوقت الذي تسعى فيه القيادة الروسية جاهدةً لقطف ثمار تدخلها المباشر في سوريا لمساندة نظام الأسد منذ أواخر عام 2015.

وقد نظمت روسيا مؤخراً مؤتمراً تحت مسمى “المؤتمر الدولي لعودة اللاجئين”، إلا أن معظم الدول المؤثرة دولياً رفضت حضور المؤتمر، وذلك على اعتبار أن عقد مثل هذه الفعاليات مسألة سابقة لأوانها، بحسب الموقف الرسمي لمعظم الدول التي تمت دعوتها للحضور إلى دمشق.

اقرأ أيضاً: وفد عسكري تركي يجري جولة ميدانية في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.. ومصادر توضح الغاية!

وفي شأن ذي صلة، وحول الأوضاع الميدانية في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، نشر موقع “المونيتور” الأمريكي تقريراً مطولاً تحدث خلاله عن وجود مؤشرات لعودة العمليات العسكرية إلى الشمال السوري.

وأشار الموقع إلى تركيز روسيا في الآونة الأخيرة على التصـ.ـعيد ضد منطقة جبل الزاوية والمناطق التي تقع جنوب الطريق الدولي “إم 4” في ريف إدلب الجنوبي.

ورجح الموقع في تقريره أن روسيا تستعد لشن عملية عسكرية جديدة للسيطرة على بعض المناطق جنوب إدلب، لافتاً أيضاً إلى وجود استعدادات تقوم بها فصائل المعارضة تحسباً لتلك  العملية.

ونقل “المونيتور” عن المتحدث باسم “الجبـ.ـهة الوطنية للتحرير” التابعة للجيش الوطني السوري النقيب “ناجي مصطفى” حديثه عن مواصلة الروس استهـ.ـدافهم لريف إدلب الجنوبي بالرغم من وجود اتفاق لوقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في المنطقة.

وأكد “مصطفى” أن روسيا لم تلتزم بالاتفاق الموقع مع تركيا مطلع شهر آذار/ مارس الماضي بشأن المنطقة، مشيراً  إلى أن فصائل المعارضة مستعدة لاحتمال إقدام نظام الأسد على شن عملية عسكرية جديدة جنوب إدلب بدعم روسي.

اقرأ أيضاً: روسيا تضع أربعة أشخاص بـ”تحرير الشام” في إدلب على قائمة المطلوبين دولياً.. من هم؟

من جهته، قال المتحدث العسكري باسم هيئة تحرير الشام “أبو خالد الشامي”، أن فصائل المعارضة تدرس كافة السيناريوهات المحتملة، لافتاً أن نظام الأسد يواصل إرسال المزيد من التعزيرات بشكل يومي إلى المناطق المجاورة لخطوط التماس في إدلب

فيما اعتبر العميد المنشـ.ـق عن النظام السوري “أحمد رحال” أن روسيا تخطط للسيطرة على المناطق المحررة شمال سوريا بشكل تدريجي.

وأشار “رحال” أن هدف روسيا القادم هو التقدم نحو مدينة “أريحا” الاستراتيجية والسيطرة عليها، إلى جانب منطقة جبل الزاوية وجبل الأربعين وجبل شحشبو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close