أخر الأخبار

لتحديد مصير عدة مناطق شمال سوريا.. مصادر تكـشـ.ـف عن تفاهمات جديدة بين روسيا وتركيا.. إليكم تفاصيلها!

لتحديد مصير عدة مناطق شمال سوريا.. مصادر تكـشف عن تفاهمات جديدة بين روسيا وتركيا.. إليكم تفاصيلها!

طيف بوست – فريق التحرير

كشفت مصادر إعلامية عن وجود تقدم في المباحثات الغير معلنة القائمة حالياً بين روسيا وتركيا بشأن الأوضاع الميدانية في المنطقة الشمالية من سوريا في ظل إصرار الجانب التركي على تنفيذ عملية عسكـ.ـرية جديد ضـد قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

وأفاد موقع “ميدل إيست آي” الأمريكي في تقرير له عن وجود مفاوضات متقدمة بين مسؤولين روس وأتراك لبحث مـ.ـصير عدة مناطق شمال سوريا، وذلك قبل بدء تركيا بتنفيذ العملية العسكـ.ـرية المحتملة.

وأوضح الموقع أن هناك مسودة تفاهم جديد بين روسيا وتركيا بشأن تحديد مـ.ـصير منطقة “عين العرب” وإخراج وحـ.ـدات حمـ.ـاية الشعب الكـ.ـردية منها.

وبيّن أن المفاوضات التي تجري بين الجانبين في الوقت الحالي تهـ.ـدف بالدرجة الأولى للخروج بصفقة لإزالة مـ.ـخـ.ـاوف تركيا المتعلقة بوجود تنظـ.ـيمـ.ـات كـ.ـردية ،لاسيما “بي ي دي” و”بي كي كي” بالقرب من حدودها الجنوبية مع سوريا.

وحول تفاصيل التفاهمات الجديدة، لفت التقرير أن مسودة الاتفاق أو مذكرة التفاهم بين روسيا وتركيا تنص على محافظة القـ.ـوات الروسية على وجودها في منطقة “عين العرب”، مقابل السماح للقـ.ـوات التركية بالتقدم والسيطرة على المنـ.ـاطـ.ـق المحـ.ـيطـ.ـة بالطريق الدولي “إم 4” شرق الفرات.

ونقل الموقع عن مصادره الخاصة، أن الاتفاق المبدئي بين الروس والأتراك يتضمن بنداً يمنـ.ـع تركيا من نشر قـ.ـوات “الجـ.ـيش الوطـ.ـني السوري” في مدينة “عين العرب”.

وأضافت المصادر أن مذكرة التفاهم نصت أيضاً على أن السيطرة على الطريق الدولي “إم 4” شمال شرق سوريا ستكون مشتركة بين روسيا وتركيا، مقابل محافظة الجانب التركي على قـ.ـاعـ.ـدة “صرّين ” الروسية.

إلا أن المصادر المطلعة التي نقل عنها الموقع تحدثت عن مطالب روسية تتعلق بخارطة السيطرة في الريف الجنوبي لمحافظة إدلب، مقابل تنفيذ بنود مذكرة التفاهم الجديدة بخصوص عدة مناطق شمال شرق سوريا.

وأوضحت المصادر أن روسيا طالبت بتخلي تركيا عن مدينة “أريحا” في إدلب، وهو الأمر الذي يعني تخليها عن المناطق الواقعة جنوب الطريق الدولي “إم 4” بريف إدلب الجنوبي.

أما بالنسبة للرد التركي على المطالب الروسية الجديدة، فنوهت المصادر إلى أن الجانب التركي لم يعط رداً واضحاً للجانب الروسي.

وأكدت في الوقت نفسه أن تركيا لم تقدم أي وعود لروسيا بخصوص خارطة السيطرة في محافظة إدلب والمنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

اقرأ أيضاً: “الحل الروسي”.. مصدر مقرب من القيادة الروسية يكشـ.ـف معلومات هـ.ـامة بشأن الوضع الميداني شمال سوريا

وفي شأن ذي صلة، تحدث موقع كـ.ـردي عن محادثات وصفها بالجدية بين روسيا و”قسد” تتمحور حول انسـ.ـحـ.ـاب الأخير من المنــ.ـاطـ.ـق الحدودية السورية التركية باتـ.ـجـ.ـاه جنوب الطـ.ـريق الدولي “إم 4” وتسليم المنطقة لقـ.ـوات النظـ.ـام تجنباً للعمل العسكـ.ـري التركي المحتمل.

ونقل موقع “بـ.ـاسـ.ـنيوز” الكـ.ـردي عن مصادره الخاصة قولها: “إن مباحثات جدية تجري بين قسد وروسيا للانسـ.حـ.ـاب من المنطقة الحـ.ـدوديـ.ـة بمسافة 32 كم باتجاه جنوب الطريق الدولي (إم 4) بموجب اتفــ.ـاقـ.ـية سوتـ.ـشي بين روسـ.ـيا وتركيا المـ.ـبرمـ.ـة في 22 تشرين الأول 2019”.

وأكدت المصادر أن في حال فـ.ـشـ.ـل روسيا بإقناع “قسد” بالانسـ.ـحـ.ـاب، فإن تركيا ستـبدأ عملية عسكـ.ـرية جديدة في المنطقة ضـ.ـد الوحـ.ـدات الكـ.ـردية التي تصفها تركيا بـ”الإرهـ.ـابية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close