أخر الأخبار

تفاهمات أستانا 16 في مهب الريح.. تطورات ميدانية لافتة في إدلب والجيش التركي يرسل تعزيزات كبيرة إلى المنطقة!

تفاهمات أستانا 16 في مهب الريح.. تطورات ميدانية لافتة في إدلب والجيش التركي يرسل تعزيزات كبيرة إلى المنطقة!

طيف بوست – فريق التحرير

مرّت أيام قليلة على نهاية الجولة السادسة عشر من محادثات “أستانا” الخاصة بالتفاوض حول الأوضاع العسكرية في سوريا بين الدول الضامنة لهذا المسار (روسيا، تركيا، إيران)، حيث أكد البيان الختامي لجولة المباحثات على تفاهم موسكو وأنقرة وطهران على التهدئة في إدلب شمال غرب سوريا.

إلا أن التطورات الميدانية التي شهدتها محافظة إدلب في الساعات القليلة الماضية تدل على أن التفاهمات التي أعلنت عنها الدول الضامنة لمسار “أستانا” ذهبت أدراج الرياح، حيث عاودت روسيا وقوات النظام استهـ.ـداف مناطق سيطرة فصـ.ـائل المعارضة شمال سوريا بشكل مكثف خلال الـ 48 ساعة الماضية.

وأعاد التصـ.ـعيد الروسي الجديد على المنطقة التأكيد بأن التفاهمات ضمن مسار “أستانا” هـ.ـش ولا يعول عليه في تثبيت الاستقرار النسبي في محافظة إدلب والمنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

ومنذ انتهاء اجتماعات “أستانا 16” إلى الآن، عاد التصـ.ـعيد العسكـ.ـري على معظم خطوط التماس في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، كما شمل تصـ.ـعيد قوات النظام مناطق كانت هادئة نسبياً في ريف حماة الشمالي الغربي وريف إدلب الغربي.

وضمن هذا السياق، يعتقد العقيد “مصطفى البكور”، وهو قيادي في فصـ.ـائل المعارضة السورية شمال غرب سوريا بأن حالة التصـ.ـعيد في إدلب ستستمر حتى موعد جولة أستانا القادمة التي من المرجح أن تعقد أواخر العام الجاري.

وأوضح “البكور” في حديث لموقع “العربي الجديد” أن روسيا تريد من ذلك أن تضغـ.ـط على الجانب التركي وفصـ.ـائل المعارضة للاستجابة لمطالبها بفتح الطرقات والمعابر مع المناطق التي تقع تحت سيطرة النظام السوري.

اقرأ أيضاً: “زيارة مفـ.ـاجئة”.. رامي مخلوف يتحدى بشار الأسد ويظهر داخل شركة سيريتل بدمشق.. ومصادر تكشـ.ـف ما حصل!

وفي شأن ذي صلة، ومع استمرار التصـ.ـعيد على إدلب والمناطق المجاورة لها، دفـ.ـعت القـ.ـوات التركية بتعزيزات عسكـ.ـرية كبيرة إلى المنطقة الشمالية الغربية خلال الـ 48 ساعة الماضية.

وأشار مراسل موقع “طيف بوست” في إدلب إلى أن التعزيزات التركية الجديدة شملت آليات ومـ.ـدرعات ضخـ.ـمة، لافتاً أن الأرتال العسكـ.ـرية دخلت إلى الشمال السوري فـ.ـجر اليوم الثلاثاء 13 يوليو/ تموز.

ونوه مراسلنا في المنطقة إلى أن التعزيزات التركية دخلت من معبر “كفرلوسين” الحدودي بين سوريا وتركيا، مشيراً أن الأرتال اتجهت نحو ريف إدلب الجنوبي بهـ.ـدف تعزيز قواعدها العسكرية، وسط تحـ.ـليق مكـ.ـثف لطائرات الاستـ.ـطلاع التركية من طراز “بيرقدار”.

وأضاف مراسلنا إلى أن الرتل العسكـ.ـري مكون من 42 آلية من ضمنها دبـ.ـابات، وراجـ.ـمة صـ.ـواريخ، بالإضافة إلى رافعة ضـ.ـخمة وجـ.ـرافة عسكرية.

ولفت إلى أن الرتل ضم أيضاً شاحنات محملة بذخـ.ـائر ومعدات دعم لوجستي، بالإضافة إلى العديد من العربات المصـ.ـفحة المحملة بعناصر من الجيش التركي.

اقرأ أيضاً: الخارجية الأمريكية تكشـ.ـف طبيعة الاتفاق الجديد مع روسيا بشأن سوريا وتتحدث عن خلفياته ومآلاته!               

تجدر الإشارة إلى أن عدة مصادر محلية في الشمال السوري قد أشارت إلى أن التعزيزات التركية الأخيرة التي وصلت إلى ريف إدلب الجنوبي تأتي بهـ.ـدف إنشاء نقطة عسكـ.ـرية تركية جديدة في منطقة “جبل الزاوية”، وذلك نظراً لنوعية وعدد الآليات التي دخلت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close