أخر الأخبار

“محادثات مفصلية”.. الكشف عن تفاصيل إضافية حول زيارة “لافروف” إلى دمشق الأسبوع المقبل!

“محادثات مفصلية”.. الكشف عن تفاصيل إضافية حول زيارة “لافروف” إلى دمشق الأسبوع المقبل!

طيف بوست – فريق التحرير

أفادت وكالة الأنباء الألمانية “dpa” في تقرير لها يوم أمس، أن وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” سيجري خلال الأسبوع المقبل زيارة إلى العاصمة السورية دمشق.

وذكرت أن الوزير الروسي سيبحث مع النظام السوري آخر المستجدات والتطورات التي طرأت على الملف السوري سياسياً وعسكرياً وميدانياً خلال الفترة الماضية.

وأشارت إلى أن “لافروف” سيناقش مع المسؤولين في نظام الأسد عدة ملفات على رأسها نتائج الجولة الثالثة من أعمال اللجنة الدستورية السورية التي أقيمت في جنيف في الفترة بين 24 و 29 من شهر آب/ أغسطس الماضي.

وأكدت مصادر دبلوماسية روسية، صباح اليوم، أن “لافروف” سيزور دمشق مطلع الأسبوع المقبل على رأس وفد روسي رفيع المستوى، واصفة المحادثات التي ستجري بـ المفصلية بالنسبة للملف السوري.

وأوضحت المصادر أن الوفد الروسي سيجري لقاءات هامة خلال زيارته إلى دمشق، مشيرة إلى أن الغاية من الزيارة هي إجراء محادثات تشمل كافة الملفات المتعلقة بالملف السوري.

وقد التقى “لافروف” قبل أن ينوي التوجه إلى دمشق، مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون” في العاصمة الروسية موسكو، حيث تحدث “لافروف” عن وجود رغبة لدى بلاده للدفع بالعملية السياسية المتعلقة بحل الأوضاع في سوريا.

وتعقيباً على زيارة “لافروف” المرتـ.ـقبة، قال الباحث المختص في الشأن الروسي “سامر إلياس” لموقع “سوريا 24″، إن الوفد الروسي من المتوقع أن يناقش عدة قضايا مع نظام الأسد من أهمها عملية التسوية السياسية في البلاد.

اقرأ أيضاً: تدريبات جديدة.. مسؤول روسي يوضح الغاية من إجراء مناورات مشتركة بين روسيا وتركيا في إدلب

وكشف “إلياس” عن وجود أحاديث في روسيا حول إمكانية أن تكون زيارة “لافروف” إلى دمشق بهدف بحث تشكيل حكومة موسعة تضم أطرافاً من المعارضة السورية إلى جانب النظام السوري.

وأشار إلى أن روسيا تعتبر هذه الخطوة بديلة عن مسألة الانتقال السياسي الكامل، موضحاً أن موسكو تسعى لتمرير هذا الأمر، لذلك ستضغط على نظام الأسد من أجل أن يبدي بعض المرونة في مسألة التعيينات وموضوع تقاسم السلطة مع المعارضة السورية المقربة من النظام وروسيا.

وأوضح “إلياس” أنه في حال تمكن “لافروف” من تمرير هذا الأمر، فإنه سيبدأ التسويق لأمر آخر وهو أن مسألة إعادة صياغة الدستور السوري عبر اللجنة الدستورية السورية لا يمكن أن يتم إلا خلال الصيف المقبل.

وأضاف: “لافروف ربما سيدعو إلى تشكيل جسم حاكم جديد في سوريا، بحيث تتكون الحكومة من شخصيات مقربة من النظام وشخصيات من المعارضة ترضى عنهم روسيا، وآخرين من المكون الكردي”.

اقرأ أيضاً: “حشر الأسد في زاوية صعبة”.. الحزمة الرابعة من “عقوبات قيصر” ستكون الأكثر إيلاماً للنظام السوري.. من ستشمل؟

ولفت إلى أن موسكو ستسعى لإجراء عملية تجميلية بخصوص هيكلة الجيش وقوى الأمن التي كانت مسؤولة عن الممارسات بحق أبناء الشعب السوري طيلة السنوات الماضية.

تجدر الإشارة إلى أن آخر زيارة لوزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” إلى العاصمة السورية، كانت مطلع شهر شباط/ فبراير عام 2012، حيث قال الخبراء عن تلك الزيارة أنها شكلت علامة فارقة في التدخل الروسي بشكل أكبر بالملف السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close