أخر الأخبار

“أوكرانيا وسوريا”.. الرئاسة الروسية تنشر تفاصيل المباحثات بين بوتين وأردوغان بشأن المسائل الثنائية الملحة!

“أوكرانيا وسوريا”.. الرئاسة الروسية تنشر تفاصيل المباحثات بين بوتين وأردوغان بشأن المسائل الثنائية الملحة!

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت الرئاسة الروسية تفاصيل المباحثات الهاتفية التي جرت يوم أمس بين الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” ونظيره التركي “رجب طيب أردوغان” بشأن العديد من المسائل ذات الاهتمام المشترك بين روسيا وتركيا.

وأكدت الرئاسة الروسية في بيان لها أن “بوتين” أطلع “أردوغان” خلال مناقشتهما المسائل الثنائية الملحة بين أنقرة وموسكو على رؤية روسيا لتسوية الملف الأوكراني.

وشدد الرئيس الروسي خلال الاتصال الهاتفي على أهمية اتفاقات “مينسك” المبرمة عام 2015 باعتبارها أساساً لا بديل له لتسوية الأوضاع في أوكرانيا.

كما تطرق الرئيسان خلال المباحثات الهاتفية إلى مناقشة آخر التطورات والمستجدات المتعلقة بالملف السوري.

وبحسب الإعلام الروسي، فإن “بوتين” و”أردوغان” شددا على أهمية استمرار التنسيق بين روسيا وتركيا من أجل الحفاظ على الاستقرار والهدوء في سوريا.

وأشار الرئيسان إلى ضرورة الدفع بعملية التسوية السياسية في سوريا عبر إطـ.ـلاق حوار بين السوريين أنفسهم، وفق بيان الرئاسة الروسية.

وأضاف البيان أن الرئيسان أكدا على أهمية التعاون في مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب، خاصةً في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، في إشارة إلى محافظة إدلب وما حولها.

ونوه البيان أن الرئيس الروسي أعرب خلال الاتصال عن تمسكه باستمرار العمل مع تركيا في سوريا بموجب مذكرة “سوتشي” المبرمة عام 2018 والملحق الإضافي لها الذي تم الاتفاق عليه مطلع شهر آذار/ مارس عام 2020.

أما بالنسبة للملف الليبي، فقد ناقش الجانبان آخر التطورات في ليبيا، حيث أكد الرئيسان ارتياحهما جراء التزام مختلف الأطراف باتفاق التهدئة هناك.

كما أكد الطرفان الروسي والتركي على استعدادهما لمواصلة العمل والتنسيق لإنجاح العملية السلمية واستعادة ليبيا لوحدة أراضيها وقرارها السياسي.

اقرأ أيضاً: تفاصيل وأسرار حول العلاقات بين الأردن ونظام الأسد يكشفها مسؤول أردني سابق لأول مرة!

أما بما يتعلق بالأوضاع في إقليم “قره باغ”، أشار البيان إلى أن الرئيس التركي ثمّن الخطوات التي تتخذها روسيا لاستمرار عودة الاستقرار إلى الإقليم.

من جهته، اطلع الرئيس الروسي نظيره التركي على نتائج المفاوضات التي أجراها مؤخراً مع رئيس الوزراء الأرمني “نيكول باشينيان” والرئيس الأذربيجاني “إلهام علييف”.

اقرأ أيضاً: بعد تأكيده أنه لن يتراجع عن الترشح لرئاسة سوريا.. جمال سليمان يُعلّق نشاطه السياسي مع المعارضة!

تجدر الإشارة إلى أن العديد من المحللين قد ربطوا التصـ.ـعيد الروسي الأخير على محافظة إدلب والمنطقة الشمالية الغربية من سوريا بالخـ.ـلافات بين روسيا ودول الغرب حول الملف الأوكراني.

ويتخـ.ـوف السوريون دائماً من توجه روسيا إلى تصفية حساباتها سواءً مع تركيا أو دول الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة الأمريكية عبر تكثيف عملياتها واستهـ.ـدافها للمدنيين في الشمال السوري كما جرت العادة في مرات عديدة خلال السنوات الماضية.

يأتي ذلك في الوقت الذي أشار فيه عدة مسؤولين روس في تصريحات صحفية خلال الأسابيع الماضية إلى وجود تباين وخـ.ـلافات بين روسيا وتركيا حول عدة ملفات، وفي مقدمتها تعاطي البلدين مع أخر التطورات والمستجدات المتعلقة بالملف السوري، لاسيما على الصعيدين السياسي والميداني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close