أخر الأخبار

تطورات اقتصادية مهمة على الصعيد العالمي وتوقعات بتأثيرات كارثية على الليرة السورية والاقتصاد السوري!

تطورات اقتصادية مهمة على الصعيد العالمي وتوقعات بتأثيرات كارثية على الليرة السورية والاقتصاد السوري!

طيف بوست – فريق التحرير

أكد العديد من الخبراء في مجال الاقتصاد بأن التطورات الاقتصادية المهمة على الصعيد العالمي في الوقت الراهن سيكون لها تداعيات وتأثيرات سلبية وكارثية على سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار وعلى الاقتصاد السوري عموماً في الفترة المقبلة.

وأشار الخبراء إلى أن الدول الكبرى التي تمتلك اقتصاداً قوياً ستتأثر بالأزمة الاقتصادية العالمية التي بدأت ملامحها تظهر بشكل واضح مؤخراً على الاقتصاد العالمي.

ولفت المحللون إلى أن البيانات الاقتصادية تشير إلى أن مستويات التضخم ستواصل الارتفاع بشكل كبير خلال المرحلة القادمة، وذلك بالتزامن مع ركود تضخمي سيـ.ـصيب الاقتصاد العالمي ككل قبل نهاية عام 2022.

وأوضح الخبراء والمحللون أن التطورات الاقتصادية آنفة الذكر ستؤثر بشكل مضاعف على الدول التي تمتلك اقتصاد متهالك ويعاني من مشكلات متراكمة، كالاقتصاد السوري على سبيل المثال.

وبينوا كذلك الأمر أن الأشهر القليلة المقبلة ستكون صعبة للغاية على المواطنين السوريين الذين يعانون أصلاً من عدم القدرة على تأمين احتياجاتهم الضرورية في ضوء استمرار ارتفاع أسعار كافة المواد والسلع في الأسواق المحلية مع بقاء الرواتب والأجور عند مستويات متدنية جداً.

ونوه الخبراء إلى أن الهوة التي مازالت تتسع يوماً بعد يوم بين الرواتب والأجور من جهة، وبين الاحتياجات والمتطلبات تشير إلى كارثة حقيقة قادمة في سوريا على الصعيد الاقتصادي.

وكانت عدة تقارير اقتصادية قد أشارت خلال اليومين الماضين إلى أن الرواتب والأجور في سوريا حالياً لم تعد تكفي العائلة السورية المكونة من 5 أشخاص سوى ليوم واحد فقط، مشيرين أن المشكلة ستتفاقم أكثر خلال الفترة المقبلة مع اتساع رقعة الأزمة الاقتصادية حول العالم.

وفي ظل ما سبق يتوقع المحللون أن يصل سعر صرف الليرة السورية إلى مستويات قياسية في الانخفاض أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية خلال تعاملات الأسابيع والأشهر القليلة القادمة.

وبشكل مبدئي تشير التوقعات إلى أن سعر صرف الليرة السورية سيصل إلى مستويات الـ 4500 ليرة سورية خلال الثلاثة أشهر المقبلة، وفقاً آخر التحليلات الفنية.

كما من المرجح أن يصل سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي إلى مستويات الـ 5000 ليرة سورية وما فوق مع نهاية العام الجاري وبداية عام 2023 المقبل.

ويشير المحللون إلى أن ملامح الأزمة الاقتصادية العالمية بدأت تظهر بشكل واضح خلال الأيام القليلة الماضية، وذلك مع وصول سعر صرف العملة الأوروبية الموحدة “اليورو” إلى أدنى مستوى لها في الأسواق العالمية منذ نحو عشرين عاماً.

اقرأ أيضاً: كارثة اقتصادية جديدة تحل بالسوريين رغم انتعاش الليرة السورية أمام الدولار.. هل من حلول تلوح في الأفق؟

وترافق ذلك من انخفاض كبير وقياسي بأسعار الذهب في الأسواق العالمية خلال الساعات القليلة الماضية، حيث انخفض سعر أونصة الذهب إلى أدنى مستوى لها أمام الدولار منذ قرابة الـ 6 أشهر.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من الخبراء في مجال الاقتصاد حول العالم كانوا قد حذروا مؤخراً من تبخر السيولة المالية وصعوبة الحصول على رأس المال في الأسواق العالمية خلال الأشهر القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close