أخر الأخبار

تصريحات خـطـ.ـيرة لنظام الأسد حول معبر “باب الهوى”والرد الأمريكي الحاسم يأتي سريعاً!

تصريحات خـطـ.ـيرة لنظام الأسد حول معبر “باب الهوى”والرد الأمريكي الحاسم يأتي سريعاً!

طيف بوست – فريق التحرير

بدأ نظام الأسد في الأيام القليلة الماضية حملة إعلامية تخص معبر “باب الهوى”، لاسيما مسألة إدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود، وذلك عبر تصريحات خطـ.ـيرة أدلى بها عدد من المسؤولين السوريين كان آخرهم مندوب النظام لدى الأمم المتحدة.

وزعـ.ـم مندوب النظام لدى الأمم المتحدة “بسام صباغ” في مداخلة له خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، أن تركيا تعـ.ـرقل تقديم التسهيلات اللازمة بخصوص إدخال المساعدة الإنسانية عبر معبر “باب الهوى” إلى سوريا.

وادعى “صباغ” في سياق حديثه أن تركيا وفصائل المعارضة التابعة لها، هم السبب الرئيسي في التعـ.ـقـ.ـيدات المتعلقة بالأوضاع الإنسانية في سوريا، وفق قوله.

كما زعم أن النظام السوري يواصل تقديم التسهيلات اللازمة للأمم المتحدة والوكالات المختصة التابعة لها في سياق تطبيق القرار الأممي رقم 2585 الذي ينص على إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر المعابر الحدودية.

ويسعى نظام الأسد إلى جانب روسيا لتعطيل القرار الأممي المتعلق بالمساعدات عبر الحدود، وذلك في محاولة منهم لاحتـ.ـكـ.ـار النظام السوري لتلك المساعدات وجعلها مساعدات عابرة للخطوط لتوظيف ذلك لأغراض عسـ.ـكـ.ـرية وسياسية واقتصادية.

من جهتها، أكدت منظمة “منـ.ـسقو استجـ.ـابة سوريا” خطـ.ـورة المساعي التي تحاول روسيا ونظام الأسد فرضها بما يتعلق بإدخال المساعدات الأممية إلى الشمال السوري.

وحذرت المنظمة في بيان لها من أن وقف العمل بالقرار 2585 سيؤدي إلى تفاقم الوضع الإنساني بشكل كبير في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

وشددت في البيان على أهـ.ـمـ.ـية الالتزام بالتطـ.ـبـ.ـيق الكـ.ـامـ.ـل لقـ.ـرار مجلس الأمن الدولي 2585 /2021 والتـ.ـأكـ.ـيد على أن المسـ.ـاعـ.ـدات الإنسانية عبر الحـ.ـدود هي الحل الأمثل لمكـ.ـافـ.ـحة الأزمـ.ـة الإنسانية التي تعـ.ـاني منها منـ.ـاطق شمـ.ــال غرب سوريا.

ونوهت المنظمة إلى أنه لا يمكن مقارنة آلـ.ـية إدخـ.ـال المسـ.ـاعـ.ـدات عبر الحـ.ـدود مع مثيلتها عبر خـ.ـطـ.ـوط التـ.ـمـ.ـاس، وخاصة أن نسبة مساهـ.ـمة المسـ.ـاعدات عبر الخـ.ـطـ.ـوط لا تتجاوز 1 بالمئة من عمـ.ـلـ.ـيات الاستـ.ـجـ.ـابة الإنسـ.ـانـ.ـية في المنطقة.

في سياق متصل، لم يتأخر الرد الأمريكي على مساعي نظام الأسد التي تخص معبر “باب الهوى”، حيث ردت إدارة “بايدن” رداً حاسماً على لسان “ريتشارد ميلز” نائب الممثل الأمريكي لدى الأمم المتـ.ـحـ.ـدة.

وقال “ميلز” إن بلاده لا يمكن أن تتخلى عن دعم استمرار آلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر معـ.ـابـ.ـر الشمال السوري.

وأضاف قائلاً: “إن الولايات المتحدة الأمريكية تدعم استخـ.ـدام جميع الأسـ.ـاليب لاستـ.ـمـ.ـرار تقديم المسـ.ـاعدات للمحتـ.ـاجين في سـ.ـوريا”. وفق تعبيره

اقرأ أيضاً: وفد روسي يلتقي بشار الأسد بدمشق والقيادة الروسية تطلق تصريحات هـ.ـامة بشأن المرحلة المقبلة في سوريا

وحسم المسؤول الأمريكي الجدل حول إمكانية تغيير الآلية الحالية، مؤكداً أن نقل المسـ.ـاعـ.ـدة عبر الخـ.ـطـ.ـوط لا يمكن أن تحل بأي شكل من الأشكال مكان الآلـ.ـية العـ.ـابـ.ـرة للحدود”، مبدداً بذلك آمال روسيا والنظام وقاطعاً الطريق أمام أي محاولات بهذا الشأن.

وختم “ميلز” حديثه بالإشارة إلى أن بلاده تولي أهمية خاصة لمسألة استمرار إيصال المساعدات عبر الحدود حـ.ـصـ.ـراً، لاسيما إلى المناطق التي تقع تحت سيـ.ـطرة المعارضة السورية شمال غرب سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close