أخر الأخبار

رغم انشغالها بانتخابات الرئاسة.. تصريحات أمريكية جديدة حول سوريا وطلب موجه لروسيا بشأن الأسد

رغم انشغالها بانتخابات الرئاسة.. تصريحات أمريكية جديدة حول سوريا وطلب موجه لروسيا بشأن الأسد

طيف بوست – فريق التحرير

أدلى نائب المندوب الأمريكي في مجلس الأمن الدولي “ريتشارد ميلز” بتصريحات جديدة بشأن الملف السوري، وذلك بالتزامن مع انشغال بلاده بالانتخابات الرئاسية.

وقال “ميلز” في كلمة له، إن النظام السوري مسؤول عن الكثير من الممارسات الغير إنسانية بحق شعبه، مشيراً إلى أن نظام الأسد تسبب بمعـ.ـاناة إنسانية لملايين السوريين.

ولفت إلى أن النظام السوري استخدم الأسلـ.ـحة الكيماوية بشكل مقصود وأكثر من مرة خلال السنوات الماضية ضد مناطق سكنية مأهولة بالسكان المدنيين.

وطالب المسؤول الأمريكي الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي بضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة وضرورية بهدف ضمان وجود محاسبة عادلة للمتـ.ـورطين في استخدام الأسلـ.ـحة الكيماوية في سوريا.

وحمّل “ميلز” كل من روسيا والصين وإيران المسؤولية عن ممارسات النظام السوري وانتهـ.ـاكاته المتكررة بحق أبناء الشعب السوري.

وأضاف متسائلاً: كيف بإمكان الحكومات في روسيا والصين وإيران أن تدافع عن استهـ.ـداف النظام السوري للمدنيين عدة مرات وبشكل مقصود باستخدام قنـ.ـابل السارين وغاز الكلور”.

وأردف: “موسكو وبكين وطهران، يتغاضون عن ممارسات نظام الأسد في الوقت الذي يدعون فيه أنهم يدعمون المعايير الدولية ضد استخدام السـ.ـلاح الكيماوي”.

اقرأ أيضاً: الرئاسة الروسية تنفي صحة الأنباء المتداولة حول استقالة بوتين المحتملة مطلع عام 2021

ودعا “ميلز” تلك الدول، وخاصة روسيا إلى ضرورة تغيير موقفها حيال “الأسد” ونظامه، وممارسة الضغط عليه من أجل إجباره على تغيير نهجه وسلوكه.

وأشار إلى أن مجلس الأمن الدولي لم يتمكن حتى اللحظة من محاسبة رأس النظام السوري “بشار الأسد”، وذلك بسبب وجود أعضاء دائمين في المجلس يقدمون دعماً منقطع النظير للأسد ونظامه.

ونوه أن تلك الدول دائمة العضوية مستعدة لحماية الأسد بأي ثمن وتحت أي ظرف حتى وإن كان ذلك على حساب حياة الأبرياء من النساء والأطفال وكبار السن من السوريين.

ولفت أن عدم استجابة نظام الأسد للقرارات الدولية هو أمر غير مستغرب وسط وجود دعم كبير له في مجلس الأمن الدولي، في إشارة منه إلى روسيا والصين.

ودعا “ميلز” المجتمع الدولي إلى ضرورة مواصلة العمل والجهود الرامية لمحاسبة “الأسد” وداعميه، في أماكن أخرى غير مجلس الأمن، وذلك لأن بكين وموسكو تعـ.ـرقلان أي مشاريع قرارات بهذا الشأن.

اقرأ أيضاً: مجموعة من قوات الكوماندوز التركية تدخل قريباً إلى الشمال السوري.. ما مهمتها..؟

يُشار إلى أن تصريحات المسؤول الأمريكي تأتي بالتزامن مع وجود منافسة كبيرة تشهدها بلاده في الوقت الراهن للوصول إلى سدة الحكم بين الرئيس الحالي “دونالد ترمب” المرشح عن الجمهوريين، ومنافسه المرشح عن الحزب الديمقراطي “جو بايدن”.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص بالملف السوري “جيمس جيفري” قد أكد في وقت سابق، أن سياسة واشنطن لن تتغير تجاه الأوضاع في سوريا، أياً كان الشخص الذي سيصل إلى البيت الأبيض.

وأشار “جيفري” إلى أن القوات الأمريكية ستبقى في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، لافتاً أن العقـ.ـوبات الأمريكية المفروضة ضد نظام الأسد بموجب قانون قيصر سوف تستمر كذلك الأمر، مع تمسك واشنطن أيضاً بمسار الحل السياسي للملف السوري وفقاً للقرارات الأممية ذات الصلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close