أخر الأخبار

وزير الخارجية التركي يتحدث عن بنود اتفاق إدلب.. وهذا ما قاله بشأن فيديو “انتظار أردوغان”

أكد وزير الخارجية التركي “مولود تشاويش أوغلو”، أن نظام الأسد قد خرق يوم أمس وقف إطلاق النار المتفق عليه بين روسيا وتركيا في منطقة خفض التصعيد الرابعة في إدلب.

وقال خلال كلمة له ألقاها في العاصمة أنقرة أثناء مشاركته في اجتماع المحررين الصحفيين التابعين لوكالة “الأناضول” التركية: “يوم أمس حصل خرق لوقف إطلاق النار من قبل نظام الأسد، وروسيا حذرته بشدة”.

وأضاف إن روسيا وجهت تحذيراً صارماً لنظام الأسد بشأن انتهاكه لوقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد شمال غرب سوريا.

وأوضح “أوغلو” أن القوات التركية وعناصر الجيش التركي سيردون كما فعلوا بالسابق على أي محاولة تقدم يقوم بها نظام الأسد في محافظة إدلب على الرغم من وجود اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة.

وحول الممر الآمن الذي اتفق كل من روسيا وتركيا على إنشائه على جانبي الطريق الدولي “إم 4″، قال الوزير التركي: “إن جنوب الطريق الدولي سيكون تحت الرقابة الروسية، فيما سنراقب نحن الطرف الشمالي منه”.

ولفت “أوغلو” إلى أن تركيا ستواصل العمل، وستبذل قصارى جهدها من تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب بشكل دائم.

وعن الحوار مع الاتحاد الأوروبي بشأن قضية اللاجئين، أكد “أوغلو” أن زمن المماطلة قد انتهى، موضحاً أنه سيتم مناقشة حلول جديدة مع الدول الأوروبية بشأن هذه القضية.

وطلب من دول الاتحاد الأوروبي أن يتعاملوا مع بلاده بمصداقية من أجل إيجاد حلول مناسبة لقضية اللاجئين، مشيراً إلى أن الأوروبيين لم يدعموا الجهود التركية لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

اقرأ أيضاً: “أردوغان” لـ “بوتين”: قوات الأسد لن تبقى في إدلب.. وسنعمل على تطهير محيط منطقة عملية “درع الربيع”

واعتبر الوزير التركي أن حدود أوروبا تبدأ من تركيا وحدودها الجنوبية الشرقية، وليس حدودها مع اليونان.

وتابع: “نشعر بالخجل من إنسانيتنا عندما نشاهد كيفية معاملة اليونان للاجئين على حدودنا”، مضيفاً أننا نشاهد ما يفعله دعاة الحضارة باللاجئين “لقد رشوا عليهم ماءً مغلياً”.

نشر تسجيل مصور لمشاهد بروتوكولية “قلة احترام”

وفي أول تعليق تركي رسمي حول التسجيل المصور الذي نشرته وكالة إعلام روسية متعمدة إظهار الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” وهو ينتظر السماح له بالدخول لمقابلة “بوتين”، أكد “أوغلو” أن هذه الطريقة في تناول الموضوع تعتبر “قلة احترام”.

وقال الوزير التركي إن الوكالة الروسية تناولت لقطات ومشاهد بروتوكولية طبيعية، فهي تحصل بشكل روتيني قبل لقاءات الرؤساء، لكن الطريقة التي تمت بها تناول المشاهد تعكس مدى “قلى احترام” الإعلام الروسي.

وأضاف “أوغلو”: “لم يكن صحيحاً تناول وسائل الإعلام الروسية تلك المشاهد البروتوكولية بشكل إثاري وبطريقة استعراضية”.

اقرأ أيضاً: وكالة روسية تستفز الأتراك بنشرها تسجيلاً مصوراً يظهر انتظار أردوغان لبوتين قبل قمة موسكو (شاهد)

ووجه الانتقاد لأسلوب تعامل وسائل الإعلام الروسية بقوله: “حين يحصل خلاف في وجهات النظر بين روسيا وتركيا يبدأ الإعلام الروسي بانتهاج الدعاية السوداء ضد أنقرة، وعندما تتحسن العلاقات بين البلدين فإنهم يكفون عن الحديث”.

وتجدر الإشارة على أن روسيا تعمل على استغلال وسائل الإعلام التابعة لها من أجل الدفاع عن موقفها بشأن التدخل الروسي العسكري في سوريا، وذلك من أجل التأثير على الرأي العام العالمي.

اقرأ أيضاً: هل قال لافروف لأردوغان “أحبك يا طيب”.. الخارجية الروسية توضح (فيديو)

كما يشن الإعلام الروسي حملات من أجل الضغط على تركيا في مواجهتها لقوات نظام الأسد في محافظة إدلب، وذلك بإتباع عدة أساليب من ضمنها النشر بعدة لغات عالمية.

وتسعى روسيا لإضعاف موقف الأتراك أمام الرأي العام العالمي، عن طريق فتح الملفات التركية القديمة التي من شأنها إثارة الجدل حول تاريخ تركيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close