أخر الأخبار

ارتفاع كبير قادم بأسعار تركيب الطاقة الشمسية في سوريا وحديث عن عملية نصب كاملة يتعرض لها السوريون!

ارتفاع كبير قادم بأسعار تركيب الطاقة الشمسية في سوريا وحديث عن عملية نصب كاملة يتعرض لها السوريون!

طيف بوست – فريق التحرير

مهدت بعض الصحف المحلية التابعة للنظـ.ـام السوري لارتفاع كبير قادم بأسعار تركيب أنظمة الطاقة الشمسية في سوريا خلال الأيام والأسابيع المقبلة، وذلك عبر تقارير تحدثت عن الصعوبات التي تواجه المستثمرين في هذا المجال، لاسيما بشأن التسعيرة.

وأشارت صحيفة “البـ.ـعـ.ـث” الرسمية إلى أن المستثمرين يشتكون من التسعيرة الحالية التي وضعتها وزارة الكهرباء لشراء الكيلو واط الذي يتم إنتاجه.

ونقلت الصحيفة عن أحد المستثمرين في مجال الطاقة المتجددة في سوريا تأكيده على أن السعر المحدد لشراء الكهرباء المنتجة من محطات الطاقة الشمسية، هو سبب رئيسي في تردد كثير من المستثمرين في البدء بتنفيذ مشاريع في مجال الطاقة المتجددة.

ونوه المستثمر إلى أن القانون حدد السعر بـ 7 سنت يورو لكل كيلو واط منتج، ووفقاً للتسعيرة اليورو التي يحددها البنك المركزي السوري في نشراته.

ولفت المستثمر إلى أن سعر اليور عالمياً سجل مؤخراً انخفاضاً واضحاً أمام الدولار الأمريكي، الأمر الذي أدى إلى حدوث فروقات كبيرة في الأسعار على الصعيد المحلي.

وطالب المستثمر حكـ.ـومة البلاد بضرورة إعادة النظر بسعر الشراء كون الحساب يتم على اليورو، مشيراً إلى أهمية التوجه نحو تشكيل لجنة لهذا الغرض.

ويرى محللون أن حديث الصحيفة يأتي في سياق التـ.ـرويج لارتفاع كبير قادم في أسعار تركيب أنظمة الطاقة الشمسية في سوريا خلال الفترة القادمة، مشيرين إلى أن ذلك حدث عدة مرات سابقاً، حيث يتم التمهيد عبر الصحف والإعلام الرسمي قبل رفع سعر أي خدمة أو منتج أو سلعة في البلاد.

وتوقع محللون أن تصل تكاليف تركيب أنظمة الطاقة الشمسية إلى أكثر من 25 مليون ليرة سورية خلال الفترة المقبلة، علماً أن التكلفة أصبحت اليوم حوالي 16 مليون ليرة سورية بالحد الأدنى.

وفي السياق، أكدت تقارير صحفية أن السوريون الذي يستعملون أنظمة الطاقة الشمسية يتعرضون لعملية نصب كاملة الأركان، منوهين إلى أن ذلك يتم بمشاركة جهات رسمية تابعة لحكـ.ـومة النظـ.ـام.

وكشفت التقارير أن العديد من الأشخاص الذي تربطهم علاقات وثيقة مع المسؤولين في البلاد منورطين في عملية النصب والغبن التي تتعرض لها شريحة واسعة من السوريين اليوم.

وأوضحت التقارير أن المسؤولين يروجون بشكل كبير إلى أن الطاقة الشمسية باتت حلاً وحيداً أمام السوريين، وتزامناً مع ذلك يسمحون لفئة محددة من التجار المقربين منهم باستيراد مستلزمات تركيب أنظمة الطاقة الشمسية، إلى جانب غض النظر عن عملية وضع آلة معينة لضبط الأسعار في الأسواق.

اقرأ أيضاً: مشاريع استثمارية ضخمة بمجال الطاقة المتجددة في طريقها إلى سوريا ووعود بتخفيف حدة التقنين الكهربائي!

وبينت ذات المصادر بأن حكـ.ـومة البلاد أعطت الضوء الأخضر لبعض الأشخاص المتنفذين والمقربين منها لاستيراد مستلزمات الطاقة الشمسية مهما كانت نوعيتها ردئية، وذلك من أجل تحقيق مكاسب وأرباح كبيرة.

ونوهت إلى أن معظم المستلزمات المنتشرة في سوريا اليوم من ألواح وبطاريات هي مستلزمات مغشوشة وغير مطابقة للمواصفات، موضحين أن السوريين الذين يستعملون أنظمة الطاقة الشمسية سيدركون قريباً أنهم تعرضوا لعملية نصب كاملة وبمشاركة جهات رسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close