أخر الأخبار

ما حقيقة منح تركيا مهلة 48 ساعة لنظام الأسد للانسحاب من إدلب وريفها.. خبير عسكري يوضح!

ما حقيقة منح تركيا مهلة 48 ساعة لنظام الأسد للانسحاب من إدلب وريفها.. خبير عسكري يوضح!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث الخبير العسكري والعميد المنشق عن نظام الأسد “زاهر الساكت” عن مهلة منحتها تركيا لنظام الأسد للانسحاب من إدلب وريفها.

وأشار في منشور له على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أن المهلة الممنوحة لقوات النظام السوري مدتها 48 ساعة من أجل التراجع إلى ما وراء نقاط المراقبة التركية المتمركزة في أرياف محافظتي حلب وإدلب.

وذكر “الساكت” في منشوره أنه يتمنى أن يحدث ذلك، حيث استهل الخبر بكلمة “عاجل”.. إعطاء مهلة 48 ساعة للنظام السوري للانسحاب من محافظة إدلب وريفها إلى ما بعد مدينة مورك وحماة، على حد تعبيره.

وطلب “الساكت” من المتابعين ضرورة أن يتأكدوا من الأخبار قبل إعادة نشرها، خاصة في ظل انتشار العديد من الشائعات في الآونة الأخيرة حول مصير محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

لكن الخبير العسكري عاد مرة أخرى ليعلق على منشوره ليؤكد الخبر الذي كشف عنه، حيث قال: “الخبر صحيح لكن لا أعلم إن كان سينفذ أم سيكون مثل السابق”.

وكان “الساكت” قد أدلى بعدة تصريحات صحفية في وقت سابق متحدثاً عن الاتفاقات التي تم إبرامها بين روسيا وتركيا بخصوص محافظة إدلب.

ورأى “الساكت” أن تركيا تتعرض لضغوطات كبيرة، لذلك اتجهت نحو توقيع اتفاقية سوتشي وأستانا مع الجانب الروسي.

اقرأ أيضاً: خبير روسي: ملامح عملية عسكرية جديدة في إدلب ولا مفر من مواجهة بين روسيا وتركيا..!

واعتبر أن “هيئة تحرير الشام” تقف عائق أمام تركيا في إدلب، وأنها تصر على إحراج الأتراك أمام روسيا، خاصة بعد الاتفاق الذي نص على تسيير الدوريات المشتركة على الطريق الدولي “إم 4” الذي يصل مدينة حلب بمدينة اللاذقية.

ولفت إلى أن سكان المنطقة لا يعنيهم كل ما يجري فهم يريدون فقط أن يعودوا إلى بيوتهم وديارهم، لذلك يفضلون أن تضغط تركيا على نظام الأسد من أجل إعادته إلى ما وراء نقاط المراقبة التركية في إدلب.

تركيا مهلة لنظام الأسد في إدلب

يأتي ذلك وسط أنباء متداولة عن نية قوات النظام شن عملية عسكرية من أجل السيطرة على منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

وقد دفعت تركيا بتعزيزات كبيرة في الآونة الأخيرة إلى عمق محافظة إدلب عبر معبر “كفر لوسين” العسكري، حيث قدر عدد الآليات التي دخلت خلال الأسبوع الماضي فقط بنحو 700 آلية عسكرية.

اقرأ أيضاً: الخارجية الأمريكية: العالم لن ينسى ما فعله “بشار الأسد” بشعبه وسنجبره على القبول بالحل السياسي!

هذا ولم يصدر أي تعليق رسمي من وزارة الدفاع التركية حول التعزيزات العسكرية التي دفعت بها تركيا نحو عمق محافظة إدلب.

وحول الحشود التي استقدمها نظام الأسد إلى محيط محافظة إدلب، نقل قيادي في الجيش الوطني السوري عن ضباط أتراك قولهم إن النظام يستعد لشن عملية عسكرية ضد منطقة جبل الزاوية، دون ذكر أي تفاصيل إضافية بهذا الشأن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close