أخر الأخبار

وكالة رويترز: تركيا ستسحب قواتها من مناطق جديدة شمال سوريا..!

وكالة رويترز: تركيا ستسحب قواتها من مناطق جديدة شمال سوريا..!

طيف بوست – فريق التحرير

 أكدت مصادر أمنية تركية أن القوات التركية قد بدأت بالفعل بإخلاء نقطة مراقبة ثانية من النقاط التي تقع ضمن مناطق سيطرة النظام السوري شمال غرب البلاد.

وأفادت وكالة “رويترز” للأنباء نقلاً عن مصدر أمني تركي ومصادر في المعارضة السورية، مساء الأمس، إن شاحنات تابعة للقوات التركية قد وصلت يوم أمس إلى نقطة “شير مغار” شمال غرب محافظة حماة من أجل البدء بعملية إخلاء تلك النقطة.

وذكرت المصادر أن الجيش التركي سيغادر نقطة “شيرمغار” ويتوجه إلى مناطق سيطرة المعارضة السورية جنوب محافظة إدلب.

وضمن هذا الإطار، أكد مصدر أمني تركي أن القوات التركية ستتوجه بالتحديد إلى القاعدة الجديدة التي أنشأتها تركيا مؤخراً في قرية “قوقين” بمنطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وحول الخطوات القادمة التي ستقوم بها تركيا في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، أفاد مصدر تركي آخر لوكالة “رويترز” بأن تركيا تجري استعداداتها من أجل إخلاء نقاط مراقبة أخرى واقعة ضمن مناطق سيطرة نظام الأسد خلال الفترة المقبلة.

وكان الجيش التركي قد شرع بإخلاء نقطة المراقبة التاسعة التي كانت متمركزة على أطراف مدينة “مورك” في ريف حماة الشمالي، وذلك قبل نحو أسبوعين، وأنهى عملية إخلاء تلك النقطة مساء يوم الاثنين الماضي.

اقرأ أيضاً: موقع أمريكي يتحدث عن استعداد تركيا لشن عملية عسكرية جديدة شمال سوريا.. هذه تفاصيلها..!

وتعتبر نقطتي “مورك” و”شيرمغار” ضمن 12 نقطة مراقبة تركية أنشأتها تركيا عام 2018 بموجب اتفاق بين الدول الثلاث الضامنة لمسار “أستانا” (روسيا وتركيا وإيران).

لكن ذلك الاتفاق سرعان ما انهـ.ـار نتيجة رغبة روسيا ونظام الأسد بالتقدم والسيطرة على مناطق جديدة شمال غرب سوريا، وهو ما حصل بالفعل، حيث تمكنت موسكو والنظام السوري من التقدم وقضم المزيد من المناطق مع نهاية العام الماضي وبداية العام الحالي.

ومن منذ ذلك الحين أصبحت العديد من نقاط المراقبة التركية محـ.ـاصرة ضمن المناطق التي سيطر عليها النظام السوري في تلك الأثناء.

وعقب ذلك جرى اتفاق بين روسيا وتركيا مطلع شهر آذار/ مارس الماضي، ونص الاتفاق على وقف إطـ.ـلاق الـنــ.ـار في محافظة إدلب.

لكن الاتفاق لم يتطرق حينها إلى الحديث عن مصير نقاط المراقبة التركية الواقعة داخل مناطق سيطرة النظام، وبقي الغمـ.ـوض يلف مصيرها حتى بدأت تركيا مؤخراً بعملية إخلاء أولى تلك النقاط.

اقرأ أيضاً: الجيش التركي يبدأ بإخلاء نقطة “شيرمغار”.. وروسيا تُروّج لمزاعم جديدة حول إدلب.. ما هدفها؟

يُشار إلى أن قرار تركيا بالبدء بإخلاء بعض نقاط المراقبة من مناطق سيطرة نظام الأسد ونقلها نحو المناطق المحررة جنوب إدلب، قد جاء بعد جولة محادثات “غير مثمرة” جرت مؤخراً بين مسؤولين أتراك ووفد روسي في العاصمة أنقرة.

وقد رجح موقع “المونيتور” الأمريكي، أن تكون خطوة إخلاء نقاط المراقبة، هي استعداداً من قبل تركيا لمواجـ.ـهة عمل عسكري محتمل قد تقوم به روسيا ومن خلفها نظام الأسد ضد المناطق المحررة شمال غرب سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close