أخر الأخبار

كم تبلع كلفة وجبتي الإفطار والسحور لعائلة من 5 أشخاص في سوريا وسط تراجع قوة الليرة السورية الشرائية؟

كم تبلع كلفة وجبتي الإفطار والسحور لعائلة من 5 أشخاص في سوريا وسط تراجع قوة الليرة السورية الشرائية؟

 طيف بوست – فريق التحرير

 وسط تراجع قوة الليرة السورية الشرائية وانخفاض قيمتها بشكل كبير مؤخراً تزامناً مع ارتفاع قياسي سجلته أسعار معظم المواد والسلع الأساسية في الأسواق المحلية، جاء شهر رمـ.ـضـ.ـان هذا العام بطقوس مختلفة لم يعتد عليها السوريون من ذي قبل.

في ضوء ما سبق، لم تتمكن شريحة واسعة من العائلات السورية من تأمين حاجاتها لشهر الصيـ.ـام كما جرت العادة سابقاً، حيث يعد هذا الإجراء طقساً من طقوس شهر رمـ.ـضـ.ـان، إذ يتبضع معظم الناس مع بداية الشهر، إلا أن ارتفاع الأسعار هذا العام وقف في وجه الكثيرين.

وبحسب العديد من المصادر المحلية، فإن كثير من الأسر السورية اليوم استغنوا عن ما تتطلبه سفرتهم عادةً سواء بما يتعلق بوجبة الإفطار أو وجبة السحور.

ونوهت المصادر إلى أن العائلة المكونة من 5 أفراد، لو أرادت صنع صنف واحد على الإفطار من الرز والقليل من اللحم واللبن، فإنها ستحتاج إلى 18 ألف ليرة سورية ثمن شرحات الدجاج أو نصف كيلو لحم بقري كأدنى تقدير، وكأسين من الرز “نص كيلو تقريياً” سعره نحو 3500 ليرة وكيلو لبن بسعر 2500 ليرة سورية.

وبذلك ستصل تكلفة وجبة الإفطار إلى 24 ألف ليرة سورية، ومع إضـ.ـافة بقية المستلزمات للطبخة الواحـ.ـدة من استهلاك غاز وسمن وزيت نباتي، فضلاً عن القليل من العصير، ترتفع التكلفة إلى 30 ألف ليرة سورية.

ووفقاً لذات المصادر، فإن الأسرة في حال فكرت أن تضيف طبقاً من السلطة إلى وجبة الإفطار فإن الكلفة ستزيد 10 آلاف ليرة سورية، وبذلك سترتفع تكلفة وجبة الإفطار إلى 40 ألف ليرة سورية، إلا أن معظم العائلات أكدت أن الفتوش أو طبق السلطة سيكون مستبعداً هذا العام من موائدهم.

وبالانتقال إلى حساب تكلفة وجبة السحور لعائلة سورية مكونة من 5 أفراد، تشير المصادر أن وجبات السحور لدى السوريين عادةً لا تخلو من البيض، لافتة إلى أن كلفة سلق خمس بيضات تصل إلى 2500 ليرة سورية على اعتبار أن ثمن البيضة الواحدة 500 ليرة سورية.

ولو قمنا بإضافة صنف واحد فـ.ـقط من النواشف المعتادة مثل اللبنة مثلاً بمقدار نصف كيلو لخمسة أفراد (ثمن الكيلو 10 آلاف ليرة سورية)، ستصل كلفة وجبة السحور بالحد الأدنى إلى 7500 ليرة سورية، ومع إضافة السكر والشاي سترتفع التكلفة بشكل أكبر.

وبحسب آخر استطلاعات الرأي التي أجراها موقع “تلفزيون سوريا”، فإن معظم العائلات ستستغني عن الكثير من التقاليد والطقوس الخاصة بشهر رمـ.ـضـ.ـان، كما ستستغتي الأسر السورية عن عاداتها الاجتمـ.ـاعية التي تتمثل بالـ.ـولائــم وتبادل أطبـ.ـاق الطعام بين الجـ.ـوار (السكبة).

اقرأ أيضاً: سوريا.. الدولار المزور يغزو الأسواق ويثير مخاوف الصرافين تزامناً مع تحسن قيمة الليرة السورية

وفي ضوء ما سبق، تكون كلفة اليوم الواحـ.ـد من رمضان نحو 37500 ليرة سورية، وذلك باستثناء السلطات وتنويع الأطـ.ـباق والأصناف على المـ.ـائدة.

وبذلك تكون كلفة ثلاثين يوم إفطار وسحور بالحد الأدني خلال شهر رمـ.ـضان مليون و125 ألف ليرة سورية، بينما ما يزال وسطي رواتب القطاع العام 90 ألف ليرة سورية، والخـ.ـاص 350 ألف ليرة سورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close