أخر الأخبار

تدريبات جديدة.. مسؤول روسي يوضح الغاية من إجراء مناورات مشتركة بين روسيا وتركيا في إدلب

تدريبات جديدة.. مسؤول روسي يوضح الغاية من إجراء مناورات مشتركة بين روسيا وتركيا في إدلب ..!

طيف بوست – فريق التحرير

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن عناصر من الجيش الروسي أجروا مناورات عسكرية مشتركة مع عناصر من القوات التركية في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

جاء ذلك بعد أيام قليلة من تدريبات مشتركة بين روسيا وتركيا جرت قرب قرية “الترنبة” في ريف محافظة إدلب الشرقي.

وأوضح نائب رئيس ما يسمى “مركز التنسيق في محافظة بإدلب” الجنرال “يفغيني بولياكوف” أن جنوداً تابعين للقوات الروسية والتركية قد تدربوا مؤخراً على كيفية التعامل مع أي هـ.ـجـ.ـوم تتعرض له الدوريات العسكرية المشتركة في إدلب.

وأكد أن المناورات الجديدة تهدف إلى صياغة موقف مشترك بين روسيا وتركيا بشأن الحالات الطارئة التي قد تصادف قوات البلدين أثناء تسيير الدوريات المشتركة على الطريق الدولي “إم 4”.

وأصدرت وزارة الدفاع الروسية مساء أمس الأول بياناً تحدثت من خلاله عن التدريبات المشتركة التي جرت في الآونة الأخيرة في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

ونوهت الوزارة أن الهدف من إجراء المناورات العسكرية بشكل مشترك مع الجانب التركي في إدلب، جاء من أجل ضمان سلامة الدوريات المشتركة أثناء تسييرها على الطريق السريع الذي يصل مدينة حلب بمدينة اللاذقية والمعروف تحت مسمى “إم 4”.

ويرى المحللون العسكريون أن روسيا لجأت لتنفيذ تدريبات مع تركيا في إدلب بعد أن أدركت أن أي عملية عسكرية سيشنها نظام الأسد على المناطق المحررة شمال سوريا لن تكون في صالحه، نظراً لأن أنقرة لن تسمح للنظام السوري أن يتقدم في تلك المنطقة.

اقرأ أيضاً: “حشر الأسد في زاوية صعبة”.. الحزمة الرابعة من “عقوبات قيصر” ستكون الأكثر إيلاماً للنظام السوري.. من ستشمل؟

واعتبر الباحث السوري في مركز جسور للدراسات “وائل علوان” في حديث لموقع “أورينت نت”، أن التدريبات المشتركة بين روسيا وتركيا في إدلب، تدل على أن الجانبين سيواصلان العمل بموجب الاتفاق الموقع بينهما مطلع شهر آذار/ مارس الماضي بشأن المنطقة.

وأضاف أنه من الواضح، أن لدى روسيا وتركيا رغبة كبيرة في الحفاظ على ما تم الاتفاق عليه بين الطرفين، مشيراً إلى أن التواجد العسكري التركي في إدلب اختلف عن السابق، وهو ما جعل روسيا تقبل بتفاهمات جديدة مع أنقرة.

ولفت إلى مسألة ظهور خارطة جديدة للعلاقات بين روسيا وتركيا في الأشهر الماضية، خاصة بما يتعلق بالأوضاع الميدانية في محافظة إدلب.

وأشار إلى أن خطوة إجراء تدريبات مشتركة بين روسيا وتركيا في إدلب هي مؤشر على وجود تفاهمات جديدة بخصوص المنطقة وربما سوريا بشكل عام، لافتاً أن تلك التفاهمات ربما يعلن عنها في وقت لاحق.

اقرأ أيضاً: “واشنطن بوست” تتحدث عن سياسة “بايدن” المتوقعة تجاه سوريا وموقفه من “قانون قيصر”

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الدفاع التركية لم يصدر عنها أي بيان أو تعليق بخصوص التدريبات المشتركة مع القوات الروسية في محافظة إدلب.

يأتي ذلك في الوقت الذي نفت فيه وزارة الدفاع التركية يوم أمس، إجراء أي مناورات عسكرية مع روسيا شرق المتوسط، بينما لم تنفي أو تؤكد إجراء تدريبات مشتركة مع موسكو في إدلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close