أخر الأخبار

خطوة مفاجئة.. إجراء تدريبات عسكرية مشتركة بين روسيا وتركيا في إدلب.. وموسكو تكشف الغاية منها!

خطوة مفاجئة.. إجراء تدريبات عسكرية مشتركة بين روسيا وتركيا في إدلب.. وموسكو تكشف الغاية منها..!

طيف بوست – فريق التحرير

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن إجراء تدريبات عسكرية مشتركة بين القوات الروسية والتركية في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

ونقلت وسائل الإعلام الروسية عن مدير مركز المصالحة الروسي في قاعدة حميميم، اللواء “ألكسندر غرينكيفيتش”، قوله: “إن روسيا أجرت تدريبات عسكرية مشتركة للمرة الأولى مع الجانب التركي على الأراضي السورية قرب بلدة الترنبة في ريف محافظة إدلب”.

وبحسب وكالة “تاس” الروسية، فإن “غرينكيفيتش” أعلن  مساء الأمس، أن عناصر من الشرطة العسكرية الروسية والجيش التركي، قد تدربوا بشكل مشترك على استهـ.ـداف الجماعات “المتطرفة” التي ترفض المصالحة، على حد تعبيره.

وأضافت الوكالة نقلاً عن “غرينكيفيتش”، إن التدريبات المشتركة شملت كيفية التعامل عسكرياً مع تلك الجماعات التي تسعى لتعـ.ـطيل اتفاق الهدنة في محافظة إدلب.

كما شملت التدريبات بحسب المسؤول الروسي، التدريب على كيفية سحب المعدات العسكرية وتقديم المساعدة الطبية العاجلة في حال إصـ.ـابة أحد عناصر القوات الروسية أو التركية أثناء تسيير الدوريات أو القيام بمهام أخرى في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

وكشف “غرينكيفيتش” أن الغاية من إجراء تدريبات مشتركة بين روسيا وتركيا في إدلب بالدرجة الأولى يأتي من أجل ضمان أمن وسلامة الدوريات المشتركة بين قوات البلدين على الطريق الدولي “إم 4” في ريف إدلب الجنوبي.

من جانبها، لم تصدر وزارة الدفاع التركية أي بيان أو تعقيب على إعلان وزارة الدفاع الروسية إجراء تدريبات عسكرية مشتركة بين الجانبين في محافظة إدلب شمال غرب سوريا حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

وجاء إعلان مركز المصالحة الروسي عن إجراء تدريبات مشتركة بين روسيا وتركيا في إدلب بالتزامن مع زيارة يجريها وفد تركي برئاسة نائب وزير الخارجية “سادات أونال” إلى موسكو.

اقرأ أيضاً: وفد تركي يتجه إلى روسيا لبحث الملف السوري بالتزامن مع تعزيزات تركية تصل إلى إدلب..!

ووفقاً لوكالة “الأناضول” التركية، فإن زيارة الوفد التركي إلى العاصمة الروسية من المتوقع أن تستمر لمدة 48 ساعة، موضحة أن الجانبين سيناقشان أبرز التطورات والمستجدات بما يتعلق بالملفات ذات الاهتمام المشترك، خاصة الأوضاع في كل من سوريا وليبيا.

ويأتي إعلان روسيا عن التدريبات المشتركة مع تركيا في محافظة إدلب في ظل أحاديث عن نية نظام الأسد شن عملية عسكرية بدعم روسي من أجل السيطرة على منطقة جبل الزاوية بريف المحافظة الجنوبي.

وعلى الرغم من إرسال نظام الأسد تعزيزات كبيرة إلى خطوط التماس بالقرب من ريف إدلب الجنوبي، وما يقابله من تعزيزات تركية تدخل إلى الأراضي السورية بشكل شبه يومي، إلا أن المسؤولين الروس والأتراك قد أعلنوا مؤخراً تمسكهم باتفاق الهدنة الموقع بين البلدين مطلع شهر آذار/ مارس الماضي.

اقرأ أيضاً: “جيفري” يختبر بشار الأسد مجدداً ويطالبه باتخاذ خطوة مهمة متعلقة بالحل السياسي في سوريا..!

تجدر الإشارة إلى أن الإعلان عن التدريبات المشتركة بين القوات الروسية والتركية جاء بعد تكرار تـ.ـعـرض الدوريات المشتركة بينهما للاستهـ.ـداف في الآونة الأخيرة أثناء تسييرها على الطريق السريع الذي يصل مدينة حلب بمدينة اللاذقية والمعروف باسم “إم 4”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close