أخر الأخبار

“بيدرسون” يعلن عن وصوله لمحادثات ناجحة مع نظام الأسد حول القرار 2254

“بيدرسون” يعلن عن وصوله لمحادثات ناجحة مع نظام الأسد حول القرار 2254

طيف بوست – فريق التحرير

أعلن المبعوث الأممي إلى سـ.ـوريا “غير بيدرسون، عن وصـ.ـوله إلى محـ.ـادثات نـ.ـاجحة مع مسؤولي النظام السوري حول قرار مجـ.ـلس الأمـ.ـن الدولي رقم 2254.

وقال “بيدرسون” في تصريحات صحيفة: “أعتـ.ـقد أنه من المنـ.ـصف أن أقول إنه خلال هذه المحـ.ـادثات تطـ.ـرقنا إلى كل التحـ.تديات التي تواجه سوريا”.

وأضاف: “أمضينا بعض الوقـ.ـت للحـ.ـديث عن الأوضاع الميدانية في مختلف المناطق السورية والأراضي السورية”، وفق تعبيره.

وجاء ذلك خـ.ـلال اجتمـ.ـاعه بوزير خـ.ـارجية النظـ.ـام “فيصل المقداد” في العاصمة السورية دمشق، حيث أشار “بيدرسون” إلى مباحثات ناجحة ومثمرة مع نظام الأسد.

وذكر “بيدرسون” أنه خـ.ـلال الاجتـ.ـماع جرى بحـ.ـث التحـ.ـديات الاقتصادية والإنسانية المتعلقة بمعـ.ـيشة السوريين وكيـ.ـفية تحسين الوضع العام في البلاد.

وتابع قائلاً: “ربـ.ـطنا المحـ.ـادثات بما قدمته من مقـ.ـاربة تحت عنوان (خـ.ـطوة مقابل خـ.ـطوة)، وبكل تـ.ـأكيد اللجـ.ـنة الـ.ـدستورية وكيف يمكن أن نحـ.ـرز تقدم”.

وفي شأن ذي صلة، كشفـ.ـت صحيفة سعودية عن لقاء مرتقب ومباحثات هامة ستجري بين مسؤولي نظام الأسد والحكومة الأردنية في العاصمة “عمان” بشأن تطورات الأوضاع جنوب سوريا ومسألة تزويد لبان بالطاقة والكهرباء عبر الأراضي السورية.

وقالت صحيفة “عكاظ” إن وفـ.ـد من النظـ.ـام السوري سيكون على رأسـ.ـه وزير الدفاع “علي أيوب”، سيـ.ـصل خلال الأيـ.ـام القليـ.ـلة القادمة إلى العاصمة الأردنية “عمان”.

فيما أكدت مصادر دبلوماسية مطلعة أن المباحثات بين الجانبين ستركز بشكل أساسي على تجب عقـ.ـوبات قانون “قيصر” المفروض على النظام، حيث تعتبر المملكة الأردنية على رأس الدول التي تسعى باتجاه واشنطن من أجل تحقيق ذلك.

وأشارت المصادر إلى أن المحادثات المرتقبة بين الجانبين ستشهد اتفاقاً على خطة العمل والجدول الزمني لتنفيذ نقل الغاز المصري الى لبنان عبر الأردن مروراً بالأراضي السورية.

فيما رجحت مصادر أخرى أن يركز الجانبان خلال اللقاء المرتقب على الأوضاع الميدانية والعسكرية في الجنوب السوري، لاسيما في ظل تخـ.ـوف المملكة الأردنية من وصول التصـ.ـعـيد إلى حدودها مع سوريا.

اقرأ أيضاً: سلمى المصري عن الفنانين المعارضين: هؤلاء أصدقاؤنا.. وجيني إسبر تسامح!

وكانت الحكومة الأردنية قد أبدت تخـ.ـوفها بشكل كبير من اقتراب الجماعات التابعة للحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني إلى الحدود مع سوريا، وذلك في ظل رغبة الأردن باستمرار الهدوء في المنطقة، لاسيما بعد فتح معبر “جابر- نصيب” الذي من شأنه أن يزيد الحركة التجارية من وإلى الأردن.

والعـ.ـام الماضي، أعلن رئيس الوزراء الأردني “عمر الرزاز” أن “قانون قيصر” الأمريكي القـ.ـاضي بفرض عقـ.ـوبات جديدة على النظـ.ـام السوري لن يؤثر على العـ.ـلاقات بين الأردن وسوريا.

اقرأ أيضاً: “رد حاسم”.. وزير الدفاع التركي يرد على الاتهامات التي وجهها “لافروف” لتركيا بشأن إدلب!

وأضاف “الرزاز” في حديث لقناة “المملكة” الأردنية حينها قائلاً: “أن هناك تحـ.ـديات حقيقية داخل سوريا وتؤثر على حـ.ـركة التجارة والتبادل التجاري بين البلدين”.

وتابع قائلاً: “المـ.ـواد الأساسية التي نتبـ.ـادلها معفـ.ـاة أصــ.ـلاً من هذا القـ.ـانون أو غيره، والمعيـ.ـقات الحقيـ.ـقية هي على أرض الـ.ـواقع وليست قـ.ـانونية أو مفـ.ـروضة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close