أخر الأخبار

بيان روسي يحسم الجدل بشأن إدلب.. هل تراجعت روسيا عن تنفيذ عملية عسكرية شمال غرب سوريا؟

بيان روسي يحسم الجدل بشأن إدلب.. هل تراجعت روسيا عن تنفيذ عملية شمال غرب سوريا؟

طيف بوست – فريق التحرير

أصدرت وزارة الخارجية الروسية مساء أمس بياناً تحدثت من خلاله عن آخر التطورات والمستجدات الميدانية في سوريا وخاصة بما يتعلق بالأوضاع في محافظة إدلب.

جاء ذلك بعد لقاء جمع المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا “ألكسندر لافرنتييف” ونائب وزير الخارجية الروسي “سيرغي فيرشينين” يوم الأمس، بوفدٍ تركي برئاسة نائب وزير الخارجية “سادات أونال”.

وقالت الوزارة في بيانها، أن الجانبين بحثا خلال الاجتماع الأوضاع في محافظة إدلب شمال غرب سوريا بشكل خاص.

وأكدت أن البلدين ملتزمين بتنفيذ بنود الاتفاق الموقع بين الرئيسين التركي “رجب طيب أردوغان” ونظيره الروسي “فلاديمير بوتين” في الخامس من شهر آذار/ مارس الفائت، في إشارة إلى عدم نيتها شن عمـ.ـلية عسـ.ـكرية ضـ.ـد محافظة إدلب في الفترة المقبلة.

وقد تداولت عدة وسائل إعلام عربية وغربية وكذلك الصحف الروسية في الآونة الأخيرة أخباراً حول وجود نية لدى نظام الأسد بشن عملية جديدة بدعم روسي من أجل السيطرة على منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

وفي ظل الأحاديث عن العملية المرتـ.ـقبة في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، يؤكد المسؤولون الروس والأتراك على حد سواء مواصلة التنسيق بينهما من أجل إرساء الاستقرار في محافظة إدلب والاستمرار في تنفيذ كامل بنود الاتفاق الموقع بين البلدين.

وفي سياق متصل، أكدت الخارجية الروسية في بيانها على أنه لا بديل عن التسوية السياسية بالنسبة للملف السوري، بشرط أن يقود العملية السياسية السوريون أنفسهم بدعم من مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة.

اقرأ أيضاً: شملت تدريبات على الطائرات المسيرة.. مناورات عسكرية جديدة بين روسيا وتركيا في إدلب (صور)

من جانبها قالت وزارة الخارجية التركية إن المباحثات التي جرت في موسكو مع الجانب الروسي كانت إيجابية، مشيرة إلى أن الجانبين ناقشا الأوضاع الميدانية في محافظة إدلب.

وأضافت أن المسؤولين الأتراك بحثوا مع نظرائهم الروس مسألة تسيير الدوريات المشتركة على الطريق الدولي “إم 4”.

وأشارت إلى أن الطرفين اتفقا على ضرورة مواصلة العمل من أجل إرساء الأمن والاستقرار في محافظة إدلب عبر بذل جهود إضافية بتنفيذ الاتفاق الموقع بين روسيا وتركيا مطلع شهر آذار/ مارس الماضي.

وأكدت الوزارة في بيان صادر عنها، أن الوفد التركي عبر عن استيـ.ـاء تركيا من اللقاءات التي جرت مؤخراً بين مسؤولين روس وممثلين تابعين لقوات سوريا الديمقراطية في موسكو.

وشدد الجانب التركي على أن تلك الخطوة لا تصب إطـ.ـلاقاً في مصلحة المحافظة على وحدة الكيان السياسي في سوريا ووحدة أراضيها.

اقرأ أيضاً: روسيا ونظام الأسد يستعدان لبدء عملية جديدة في سوريا.. ورئيس الائتلاف يتحدث عن الوضع الميداني في إدلب

وأوضحت في ختام البيان أن الجانبين قاما بتقييم نتائج الجولة الثالثة من محادثات لجنة إعادة صياغة الدستور السوري التي أجريت في العاصمة السويسرية “جنيف” الأسبوع الفائت.

ولفتت إلى أن المسؤولين الأتراك والروس أكدا على ضرورة مواصلة الجهود من أجل الدفع بعملية التسوية السياسية المتعلقة بالملف السوري خلال المرحلة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close