أخر الأخبار

مخرجات جـ.ـديدة تخص الملف السوري.. بيان خليجي موحد ورؤية مشتركة بشأن الحل النهائي في سوريا

مخرجات جـ.ـديدة تخص الملف السوري.. بيان خليجي موحد ورؤية مشتركة بشأن الحل النهائي في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

اختتمت القمة الخليجية الـ 42 لدول مجلس التعاون الخليجي المنعقدة في المملكة العربية السعودية، بمخرجات جـ.ـديدة تخص المـ.ـلـ.ـف السوري، وذلك في البيان الخـ.ــتـ.ـامي الصادر عن الدول المجتمعة عـ.ـقـ.ـب محادثات جرت في العاصمة “الرياض”.

وأصدر مجلس التعاون الخليجي بياناً، ذكر خلاله أنه يرفـ.ـض أي تـ.ـدخـ.ـلات إقليمية في سوريا، ومـ.ـحـ.ـاولات إحداث تغييرات ديمـ.ـوغـ.ـرافية في البلاد.

كما أشار البيان إلى أن الحل الوحيد القابل للتنفيذ في سوريا ولحل الأزمـ.ـة السورية لن يكون إلا عبر تطبيق بنود قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وأكد المجـ.ـلس في بيان ختـ.ـامـ.ـي للقمة الخليجية الـ 42، التي عقدت في الرياض، يوم الثلاثاء، على “مــواقـ.ـفـ.ـه الثابتة تـ.ـجـ.ـاه الحفاظ على وحـ.ـدة أراضـ.ـي الجمـ.ـهـ.ـورية العربية السـ.ـوريـ.ـة الشقـ.ـيـ.ـقة، واحترام استـ.ـقـ.ـلالها وسيادتها على أراضـ.ـيهـ.ـا، ورفض التـ.ـدخـ.ـلات الإقلـ.ـيـ.ـمية في شؤونها الداخلية”.

وجدد المجلس في بيانه، القرارات التي صدرت عنه في القمم السابقة بشأن الملف السوري والعملية السياسية القائمة على مبادئ “جنيف 1″، والقرارات الأممية المتعلقة بالمسار السياسي للحل في سوريا.

وأعرب البيان عن آمال وتطلعات دول الخليج العربي بأن تسـ.ــفـ.ــر مباحثات اللجنة الدستورية السورية عن تفاهمات وتوافق يكون مفتاحاً للتوصل إلى حل سياسي حقيقي وشامل للملف السوري.

ونوه إلى أن دول الخليج تدعم الجهود الأممية لرعـ.ـايـ.ـة اللاجـ.ـئـ.ـين والنـ.ـازحـ.ـين السوريين، والعمل على عـ.ـودتـ.ـهم الآمنة إلى مـ.ـدنـ.ـهـ.ـم وقـ.ـراهـ.ـم، ورفض أي محـ.ـاولات لإحـ.ـداث تغييرات ديمـ.ـوغـ.ـرافـــ.ـية في سوريا”، في إشارة إلى الدور الإيراني في هذا الشأن.

وشارك في قـ.ــمـ.ـة الثلاثاء كل من أمـ.ـيـ.ـر دولة قطر الشيخ “تميم بن حمد آل ثاني”، وعـ.ـاهـ.ـل البحرين الملك “حمد بن عيسى”، ونائب رئيس دولة الإمـ.ـارات الشيخ “محمد بن راشد آل مكـ.ـتـ.ـوم”.

كما شارك في القمة الخليجية الـ 42 كل من ولي العهد الكويتي الشيخ “مشعل الأحمد الجابر”، ونائب رئيس الوزراء لشـ.ـؤون مجلس الـ.ـوزراء العماني “فهد بن محـ.ــمـ.ـود آل سعيد”.

ونـ.ـيـ.ـابة عن الـ.ـعـ.ـاهل السعودي، الملك “سلمان بن عبد العزيز” تـ.ـرأس ولي العـ.ـهـ.ـد “محمد بن سلمان” القمة الخليجية.

يأتي البيان الموحد الصادر عن الدول الخليجية عقب القمة، في ظل وجود بعض التباين في وجهات نظر لدى بعض دول الخليج بشأن الملف السوري وتطورات الأوضاع في سوريا، لاسيما بما يتعلق بمسألة التطبيع وإعادة العلاقات مع نظام الأسد.

اقرأ أيضاً: صحيفة أمريكية تحذر إدارة “بايدن” من خطـ.ـورة انتصار الأسد وتتحدث عن حل وحيد قابل للتطبيق في سوريا

وتعد دولة الإمارات من أكثر الدول الخليجية التي ترى أن إعادة العلاقات مع النظام في دمشق تعتبر ضرورة، كما تدعم أبو ظبي عودة نظام الأسد لشغل مقعده في مجلس جامعة الدول العربية خلال القمة المقبلة التي ستقام في “الجزائر” في الثلث الأول من العام المقبل.

في حين تتمـ.ـسـ.ـك دولة قطر إلى جانب المملكة العربية السعودية بموقفهما المتمثل بعدم اتخاذ أي خطوات تطبيعية مع نظام الأسد ما لم يتم إحراز تقدم ملموس وواضح في عملية التسوية السياسية المتعلقة بالملف السوري بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 ومخرجات “جنيف 1”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close