أخر الأخبار

توسيع هيمنة روسيا شرق المتوسط .. بوتين يصدر مرسوماً جديداً بشأن سوريا

بوتين يصدر مرسوم رئاسي بشأن سوريا استكمالاً لتوسيع الهيمنة الروسية على المياه السورية

طيف بوست – متابعات

ذكرت مواقع روسية وسورية موالية بأن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” أصدر مرسوماً رئاسياً جديداً بشأن بسوريا، وصفه سوريون بأنه استكمال لتوسيع هيمنة روسيا على البلاد.

وأفاد موقع روسيا اليوم، أن “بوتين” وقع على مرسوم يفوض وزارتي الدفاع والخارجية بإجراء مفاوضات مع ما أسماها “الحكومة السورية” بغية تسليم العسكريين الروس منشآت ومناطق بحرية إضافية في سوريا.

وبحسب ما نشرته “البوابة الرسمية للمعلومات القانونية”، فإن مرسوم بوتين جاء من أجل التفاوض مع نظام الأسد على توسيع سيطرة روسيا في المياه السورية شرق المتوسط.

ووفقاً للمرسوم الذي نُشر اليوم، الجمعة 29 من أيار/ مايو، كلّف “بوتين” وزارتي الدفاع والخارجية الروسيتين، بإجراء مفاوضات مع النظام السوري من أجل توسيع الهيمنة الروسية.

وتضمّن المرسوم موافقة “بوتين” على اقتراح الحكومة الروسية تسليم العسكريين الروس منشآت ومناطق بحرية إضافية في سوريا.

وأشارت وسائل الإعلام الروسية إلى أن المرسوم جاء بناءً على البروتوكول رقم 1 الموقّع في آب/ أغسطس عام 2015، والذي نص على دخول روسيا بشكل رسمي عسكرياً في سوريا، وذلك حسب موقع “روسيا اليوم“.

ويسمح المرسوم لوزارتي الدفاع والخارجية الروسيتين بـ “إدخال تغييرات لا تحمل طابعاً مبدئياً” في مسودة البروتوكول التي صدّقت عليها الحكومة الروسية.

اقرأ أيضاً: فصائل في إدلب تعقد اجتماعاً وتتخذ إجراءات حول الأعمال العسكرية.. وتقرير دولي يتوقع عودة التوتر بين روسيا وتركيا

ودعمت روسيا النظام السوري سياسياً وعسكرياً، واتخذت من قاعدة “حميميم” في ريف محافظة اللاذقية مقراً لها لإدارة عملياتها العسكرية.

هذا وتنطلق الطائرات الحـ.ـربية الروسية من قاعدة “حميميم” لتنفيذ ضـ.ـربات على المناطق المحررة على امتداد الأراضي السورية، وذلك منذ عام 2015.

وبدأت خلال عام 2019 بالبحث عن فاتورة تدخلها ودعمها، فوقّعت مع النظام السوري عدة اتفاقيات في قطاعات حيوية وسيادية في الدولة، مثل استخراج الفوسفات والتنقيب عن النفط والغاز وإنشاء صوامع قمح.

كما سعت إلى توقيع اتفاقيات من أجل توسيع سيطرتها على شواطئ البحر الأبيض المتوسط، ومنطقة الشرق الأوسط.

ومن هذه العقود، عقد مع شركة “ستروي ترانس” غاز (CTG) “الروسية الخاصة”، في نيسان 2019، نص على استثمار الشراكة في إدارة وتوسيع وتشغيل مرفأ طرطوس لمدة 49 عاماً.

اقرأ أيضاً: بوتين وأمير قطر يبحثان ملف الحل السياسي في سوريا.. والاتحاد الأوروبي يواصل الضغط على نظام الأسد

ويأتي المرسوم بعد أيام من تعيين بوتين السفير الروسي لدى سوريا “ألكسندر يفيموف”، مبعوثاً خاصاً لتطوير العلاقات مع سوريا.

التعيين أثار تساؤلات حول إمكانية اعتباره زيادة هيمنة روسية على القرار في سوريا، أم إجراء روتينياً متعلقاً بالسياسة الخارجية الروسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close