أخر الأخبار

بوتين وأردوغان يتخذان قراراً مشتركاً بشأن الوضع الميداني في إدلب والشمال السوري!

بوتين وأردوغان يتخذان قراراً مشتركاً بشأن الوضع الميداني في إدلب والشمال السوري!

طيف بوست – فريق التحرير

اتخذت القيادة الروسية والرئاسة التركية قراراً مشتركاً بشأن الأوضاع الميدانية في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، لاسيما محافظة إدلب وما حولها، وذلك في الوقت الذي يجري فيه الحديث عن استعداد أنقرة لشن عملية عسكـ.ـرية جديدة شمال شرق سوريا.

جاء ذلك في البيان الختامي لاجتماع الدول الضامنة لمسار أستانا (روسيا، تركيا، إيران) الذي جرى خلال اليومين الماضيين في العاصمة الكازاخية “نور سلطان”.

وبحسب وسائل إعلام روسية وتركية، فإن الدول المجتمعة، وبالأخص روسيا وتركيا قد أكدت على ضرورة الحفاظ على اتفاق وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في محافظة إدلب والمناطق المجاورة لها.

وشددت الدول الضامنة لهذا المسار على أهمية بذل المزيد من الجهود بهدف ضمان الاستقرار في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، وبالتحديد محافظة إدلب.

كما نوه البيان الختامي إلى ضرورة تنفيذ الاتفاقات المتعلقة بمحافظة إدلب، دون الإشارة إلى العملية العسكـ.ـرية التركية المحتملة ضـ.ـد مواقع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” شمال شرق سوريا.

ودعا البيان المجتمع الدولي إلى العمل على تحسين الأوضاع الإنسانية في سوريا، بالإضافة إلى التركيز على مسألة إحراز تقدم في عملية التسوية السياسية للملف السوري.

وطالب المجتمعون كذلك الأمر بزيادة المساعدات المقدمة للسوريين داخل البلاد عبر تنفيذ مشاريع الإنعـ.ـاش والتعافي المبكر، بما في ذلك استعادة البنى التحتية الأساسية في الداخل السوري مثل المدارس والمستشـ.ـفيات ومرافق إمدادات الكهرباء والمياه.

وأعربت الدول الضامنة عن قناعتها التامة بأن الصـ.ـراع السوري لا يمكن حله عبر الأعمال العسكـ.ـرية، مؤكدة التزامها من جديد بتعزيز مسار الحل السياسي في سوريا بمساعدة الأمم المتحدة وبموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم “2254”.

وعلى الرغم من عدم إشارة الدول الضامنة لمسار “أستانا” في البيان الختامي إلى العملية التركية المرتقبة ضد “قسد” شمال شرق سوريا، إلا أن مبعوث روسيا الخاص في سوريا “ألكسندر لافرنتيف”، أعرب في مؤتمر صحفي عن عدم رضا بلاده للتصـ.ـعيد التركي المحتمل.

وقال “لافرنتيف” إن روسيا حاولت إقنـ.ـاع تركيا بإلغاء خطـ.ـطها لشن عملية عسكـ.ـرية في سوريا، وذلك خلال محـ.ـادثات في كازاخستان، يوم الأربعاء.

وأشار المسؤول الروسي في حديث لوكالة “تاس” الروسية إلى أن القيادة الروسية ناقشت مع الجانب التركي موضوع العملية العسكـ.ـرية شمال سوريا، مؤكداً أن المسؤولين الروس حاولوا إقناع أنقرة بأنه يتعين عليها حل الأمر عبر وسائل سـ.ـلمية دون اللـ.ـجـ.ـوء إلى العـ.ـنـ.ـف، لأن ذلك قد يؤدي إلى تصــ.ـعيد أكبر.

اقرأ أيضاً: “أحداث كبرى قادمة”.. رد تركي حاسم على موقف روسيا وأمريكا تجاه العملية المحتملة شمال سوريا!

تجدر الإشارة إلى أن تركيا أعلنت أنها مصرة على تنفيذ عملية عسكـ.ـرية جديدة ضـ.ـد مواقع “قسد” في المنطقة الشمالية والشرقية من سوريا، وذلك بهدف تأمين حدودها الجنوبية مع سوريا، بالإضافة إلى استكمال الحزام الأمني وإنشاء منطقة آمنة لإعادة اللاجئين إليها.

ويأتي إصرار تركيا على تنفيذ عملية جديدة في الشمال السوري على الرغم من رفض كل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية لهذا الأمر، وذلك وسط تأكيدات وسائل إعلام تركية بأن العملية ستبدأ بعد عيد “الأضحى” مباشرةً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close