أخر الأخبار

بقيادة الولايات المتحدة.. تحرك جديد لقوات التحالف في سوريا ومصادر تتحدث عن تطورات ستفـ.ـاجئ الجميع!

بقيادة الولايات المتحدة.. تحرك جديد لقوات التحالف في سوريا ومصادر تتحدث عن تطورات ستفـ.ـاجئ الجميع!

طيف بوست – فريق التحرير

تشهد المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا حراكاً عسكرياً مكثفاً لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك في الوقت الذي تكثف فيه واشنطن جهودها على الصعيد الدبلوماسي من أجل الدفع بمسار الحل السياسي في سوريا بموجب القرار 2254.

وكشفت مصادر مطلعة بان قوات التحالف الدولي بقيادة أمريكا بصدد إنشاء العديد من القواعد العسكـ.ـرية الجديدة شمال شرق سوريا، وتحديداً في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” شرق الفرات.

ونقل موقع صحيفة “العربي الجديد” عن مصادره الخاصة في المنطقة، أن قوات التحالف الدولي بدأت بالفعل التحضير لإنشاء قاعدة عسكـ.ـرية جديدة لها داخل مقر الفـ.ـرقة السابعة عشر الواقعة شمال مركز مدينة “الرقة”.

كما كشفت المصادر عن تحضيرات تجري على قدم وساق لإنشاء قاعدة أخرى لقوات التحالف الدولي بقيادة واشنطم في منطقة الجزيرة السورية، وتحديداً في الريف الغربي لمحافظة الرقة شمال شرق سوريا.

وحول أهداف واشنطن من هذا التحرك الجديد، أوضحت مصادر مطلعة أن الولايات المتحدة الأمريكية لديها أهداف على المدى البعيد في سوريا تريد تحقيقها.

وبينت أنه على الرغم من الأهداف البعيدة المدى التي ترغب واشنطن بتحقيقها في سوريا، إلا أن التحرك الأخير يمهد لتطورات كبرى في المنطقة، ربما ستكون مفاجئة لجميع القوى والأطراف المعنية بالشأن السوري.

وأشارت ذات المصادر إلى أن الولايات المتحدة تريد أن تقطع الطريق بشكل كامل على أي محاولات روسية للسيطرة على مناطق جديدة شمال شرق سوريا، في الوقت الذي تضغط فيه القيادة الروسية على نظام الأسد و”قسد” من أجل عقد تفاهمات فيما بينهما في المنطقة.

ونوهت المصادر إلى أن التسريبات تشير إلى أن روسيا تتجه نحو الانسحاب بشكل كامل من كافة المناطق الداخلية في سوريا باتجاه قواعدها على الساحل السوري، لذلك تريد واشنطن أن تملأ الفراغ بنفسها وأن لا تتيح الفرصة لأطراف أخرى لملأ هذا الفراغ الذي ستتركه روسيا.

ولفتت المصادر إلى أن إنشاء قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية لقواعد جديدة في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا هو تحرك يحمل في طياته الكثير من التطورات المهمة التي ترسم ملامح المرحلة المقبلة، بالإضافة إلى أنه يحمل في طياته رسائل لمختلف الأطراف على الأراضي السورية.

وبحسب المصادر، فإن الولايات المتحدة الأمريكية تريد أن تقول للجميع بأن بقاء قواتها في سوريا مستمر إلى فترة طويلة، وذلك في الوقت الذي كان فيه النظام السوري وحلفائه الروس يأملون بمغادرة الجـ.ـيش الأمريكي لمناطق شمال وشرق سوريا من أجل الاستحواذ على آبار النفط هناك.

اقرأ أيضاً: سوريا تنام على تريليون دولار من الثروات الطبيعية تتقاسمها 3 دول والسوريون يذوقون ويلات العوز والفقر!

تجدر الإشارة إلى أن ما سبق يتزامن مع أحاديث عن توجهات أمريكية لممارسة ضغوطات كبيرة على النظام السوري والقيادة الروسية بشأن مسار التسوية السياسية في سوريا.

وبحسب التقارير فإن واشنطن بدأت تحشد حلفائها من أجل تسريع البدء بمرحلة الانتقال السياسي في سوريا وتنفيذ كامل بنود قرار مجلس الأمن الدولي رقم “2254”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close