أخر الأخبار

بشار الأسد يصدر قرارات جديدة بشأن خدمة الاحتياط في جيشه.. وروسيا توقف 35 ضابطاً أسدياً وتحقق معهم

بشار الأسد يصدر قرارات جديدة بشأن خدمة الاحتياط في جيشه.. وروسيا توقف 35 ضابطاً أسدياً وتحقق معهم!

طيف بوست – فربق التحرير

أصدر رأس النظام السوري “بشار الأسد”، اليوم الأربعاء، قرارات إدارية جديدة تتعلق بالخدمة الاحتياطية في صفوف جيشه.

وتضمنت القرارات الجديدة إنهاء الاحتفاظ أو الاستدعاء للضباط وصف الضباط أو الأفراد الاحتياطيين.

وأفادت وكالة “سانا” للأنباء التابعة للنظام السوري أن القرارات الجديدة ستطبق بدءاً من مطلع شهر فبراير/ شباط من العام المقبل.

وتشمل القرارات الضباط الملتحقين بخدمة الاحتياط ممن بلغت خدمتهم العامين وما يزيد، إلى جانب الأطباء البشريين في إدارة الخدمات الطبية من الذين بلغت خدمتهم أكثر من 24 شهراً.

وأشار النظام السوري أن البند المتعلق بالأطباء سيتم تنفيذه وفقاً لإمكانية الاستغناء عنهم كشرط أساسي ليشملهم هذا القرار.

وبموجب القرارات الجديدة سيتم تسريح الضباط والأفراد الذين بلغت خدمتهم الاحتياطية الفعلية أكثر من 7 أعوام متواصلة.

فيما سيتم تسريح الضباط والأفراد الملتحقين بالخدمة من مواليد 1982، ممن تجاوزت مدة خدمتهم العامين فأكثر.

ويخدم في قوات النظام آلاف العناصر منذ عام 2011 حين بدأت الثورة السورية، حيث احتفظ نظام الأسد بعدد كبير من جنوده ورفض مراراً إصدار أي قرارات لتسريحهم.

وبحسب مصادر محلية، فإن هناك الكثير من العناصر الذي بلغت خدمتهم نحو 10 سنوات متواصلة، سنة ونصف خدمة الزامية، وثمانية سنوات ونصف “احتفاظ”.

وقد أطلق مجندون في صفوف قوات الأسد في وقت سابق من العام الفائت حملة تحت مسمى “بدنا نتسرح” معلنين عن حالة من التمـ.ـرد بسبب طول فترة خدمتهم والاحتفاظ بهم.

وتداول الموالون للنظام في تلك الأثناء وسم “بدنا نتسرح” بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي المتنوعة، مطالبين بعودة أبنائهم وتسريحهم وعودتهم إلى الحياة المدنية.

اقرأ أيضاً: بوتين: “تركيا استفزتنا وأخبرنا أردوغان بذلك”.. والبرلمان التركي يوافق على إرسال قوات إلى أذربيجان!

وفي شأن ذي صلة، أكدت مصادر مطلعة مقربة من النظام السوري أن الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، قد قامت باعتـ.ـقال عشرات الضباط وصف الضابط العاملين في قوات الأسد.

وذكرت المصادر أن عملية توقيف الضباط تمت بأمر مباشر من الجانب الروسي، مشيرة أن سبب التوقيف هو بيع هؤلاء الضباط الأسلـ.ـحة والذخـ.ـائر من ملاك الجيش.

وبحسب منشور كتبه “فراس طلاس” ابن وزير الدفاع السوري الأسبق “مصطفى طلاس“، فإن الروس أوقفوا 35 ضابطاً إلى جانب مجموعة من صف الضباط والوسطاء العاملين في جيش النظام قبل أيام.

ولفت “طلاس” إلى أن التحقيقات بدأت مع الضباط الموقوفين بشأن بيعهم أسلـ.ـحة وذخـ.ـائر  من الشحنات الجديدة التي وصلت إلى سوريا بعد عام 2018، لجبـ.ـهة “النصرة” أو “هيئة تحرير الشام” بمسماها الجديد.

اقرأ أيضاً: الأسد يجري تغييرات جديدة تطال قادة تشكيلاته العسكرية.. و”لونا الشبل” تتوعد بتنفيذ عمل عسكري شمال سوريا

هذا ولم يأتي “طلاس” على ذكر أي تفاصيل إضافية حول كيفية إجراء عمليات البيع أو تاريخ حدوث ذلك بالضبط، لكنه أشار إلى أن التحقيقات مشددة مع أولئك الضباط، خاصة أن النظام السوري لم يسدد ثمن تلك الأسلـ.ـحة لروسيا حتى الآن.

يُشار إلى أن روسيا كانت قد أشرفت في الآونة الأخيرة على توقيف عشرات الضباط في جيش الأسد بتهـ.ـم متنوعة، على رأسها الفسـ.اد واستغـ.ـلال السلطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close