أخر الأخبار

بشار الأسد يرسل وفداً إلى موسكو لإتمام صفقة جديدة مع المسؤولين الروس.. هذه تفاصيلها..!

بشار الأسد يرسل وفداً إلى موسكو لإتمام صفقة جديدة مع المسؤولين الروس.. هذه تفاصيلها..!

طيف بوست – فريق التحرير

أرسل رأس النظام السوري “بشار الأسد” وفداً تابعاً للحكومة السورية بشكل مستعجل إلى العاصمة الروسية موسكو يوم أمس الثلاثاء.

وأفادت عدة وسائل إعلام أن الوفد السوري التقى خلال الزيارة المفاجئة التي أجراها إلى موسكو عدة مسؤولين روس.

وأشارت أن الهدف من الزيارة هو بحث آخر التطورات المتعلقة بانهيار الاقتصاد السوري، خاصة بعد فرض الولايات المتحدة الأمريكية الحزمة الرابعة ضد نظام الأسد بموجب “قانون قيصر” يوم الأربعاء الفائت.

وقد اعتبر المحللون أن الحزمة الرابعة التي فرضتها واشنطن هي الأكثر إيلاماً وتأثيراً على الاقتصاد السوري، كونها طالت حاكم مصرف سوريا المركزي “حازم قرفول”.

ويبدو أن نظام الأسد قد فهم الرسالة الأمريكية جيداً، بأن واشنطن ستزيد الضغط في الفترة المقبلة بشكل أكبر، وربما تفرض عقـ.ـوبات على البنك المركزي السوري نفسه، وهو ما سيؤدي حكماً إلى انهيار غير مسبوق في اقتصاد البلاد.

ما ذكر سابقاً يفسر إرسال “بشار الأسد” لوفد سوري رفيع المستوى بشكل مفاجئ إلى روسيا، لتدارك ما يمكن تداركه وإتمام بعض الاتفاقات مع الجانب الروسي في محاولة لإنقاذ الاقتصاد السوري.

وضمن هذا السياق، أشارت وكالة الأنباء التابعة لنظام الأسد أن وفداً سورياً برأسة “منصور عزام” وزير شؤون “رئاسة الجمهورية” عقد يوم أمس الثلاثاء اجتماعاً في مبنى وزارة المالية الروسية مع مسؤولي القطاع المالي وقطاع الأعمال العامّ والخاصّ في روسيا.

اقرأ أيضاً: أمريكا تكشف أسباب تركيز “عقوبات قيصر” على أسماء الأسد وتدعو لتجنب التعامل مع النظام السوري

وتحدثت الوكالة أنه جرى خلال الاجتماع عقد عدة اتفاقات اقتصادية جديدة بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي بين الجانبين.

وأوضحت أن سبب زيارة الوفد السوري إلى العاصمة الروسية هو التخفيف من الآثار السلبية التي لحقت بالاقتصاد السوري جراء العقـ.ـوبات الأمريكية المفروضة على النظام السوري، وفق زعمها.

وأضافت أن الوفد السوري ناقش مع المسؤولين الروس سبل تنفيذ المشاريع التي تم الاتفاق عليها خلال الزيارة التي أجراها نائب رئيس مجلس الوزراء الروسي “يوري بوريسوف” ووزير الخارجية “سيرغي لافروف” إلى دمشق منذ أسابيع.

ويرجح العديد من المتابعين للشأن السوري، أن الهدف من الزيارة هو عقد صفقة جديدة بين روسيا ونظام الأسد يقدم من خلالها الأخير مزيداً من التنازلات للجانب الروسي عبر منحه امتيازات اقتصادية جديدة في سوريا، كما جرت العادة عندما يتعرض النظام لضغوطات من قبل واشنطن والدول الأوروبية.

اقرأ أيضاً: الولايات المتحدة تضع بشار الأسد أمام خيارين أحلاهما مر..!

يُشار إلى أن وفد النظام السوري الذي زار موسكو يوم أمس قد ضم كل من وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية “محمد سامر الخليل”، ووزير المالية “كنان ياغي”، والأمين العامّ لرئاسة مجلس الوزراء “قيس محمد خضر”، وحاكم مصرف سوريا المركزي “حازم قرفول”.

يأتي ذلك بعد زيارة أجراها وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” إلى دمشق مطلع شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، التقى خلالها “بشار الأسد” وتم حينها عقد عدة اتفاقيات اقتصادية لصالح روسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close