أخر الأخبار

مصادر تكشـ.ـف حقيقة الأنباء المتداولة حول تعرض بشار الأسد لمحاولة اغتـ.ـيال وتتحدث عن رسائل مبطنة!

مصادر تكشـ.ـف حقيقة الأنباء المتداولة حول تعرض بشار الأسد لمحاولة اغتـ.ـيال وتتحدث عن رسائل مبطنة!

طيف بوست – فريق التحرير

سلطت مصادر صحفية وإعلامية الضوء على الأنباء التي تم تداولها خلال الساعات الماضية عن تعرض رأس النظام السوري “بشار الأسد” لمحاولة اغتـ.ـيال صباح أول أيام عيد الفطر أثناء توجهه لأداء صلاة العيد في أحد المساجد في العاصمة السورية دمشق.

وكشفت المصادر أن الأنباء المتداولة لا تتعدى كونها شائـ.ـعات تم بثها من قبل وسائل إعلام موالية لتحقيق أهداف معينة في هذا التوقيت.

فيما رجح محللون وخبراء سياسيون أن تكون هناك رسائل مبطنة وراء بث الشائـ.ـعات التي تم تداولها على نطاق واسع خلال الساعات الماضية، لاسيما عبر وسائل إعلام تعود تبعيتها لإيران.

في حين رأى آخرون بأن الهدف من بث هذه الأنباء في هذا التوقيت جاء من أجل التغطية على أصداء فيديو “حي التضامن” الذي كشفت عنه صحيفة “الغارديان” البريطانية.

بينما ذهب بعض المحللين إلى أن تلك الشائـ.ـعات عبارة عن رسالة إيرانية موجهة لبشار الأسد، مفادها أن خيار الاغـ.ـتـ.ـيال مازال مطروحاً في حال تقربه بشكل أكبر من الدول العربية وإسرائيل، لاسيما وأن النظام السوري بحاجة ماسة إلى ذلك التقارب في الوقت الحالي الذي تشهد فيه البلاد أوضاعاً اقتصادية صعبة للغاية.

وضمن هذا السياق، يرى الكاتب والمحلل السياسي “درويش خليفة” أن إشـ.ـاعات فشـ.ـل اغتـ.ـيال “بشار الأسد” من الممكن أن تكون رسالة إيرانية حول انفتاح النظام على بعض الدول العربية التي طالبته بالابتعاد عن إيران قبل إعادة العلاقات معه.

وأرجع “خليفة” في حديث لموقع “الحل نت” ذلك، إلى الأنباء التي تم تداولها بشأن العفو الأخير الذي أصدره “الأسد” يوم الأحد الفائت، والتي أشارت إلى أن قرار العفو وتبييض السـ.ـجـ.ـون جاء بطلب من دولة الإمارات، وهو الأمر الذي أثار حفيظة الإيرانيين.

من جهته، أشار الصحفي السوري “عقيل حسين” في حديث للموقع إلى سيناريو لفت الأنظار عن فيديو “حي التضامن” يبقى أمراً وارداً.

وبحسب الصحفي السوري فهناك احتمال آخر يتمثل بأن تكون الشائعة عبارة عن رسالة تهـ.ـديد موجهة من إيران للأسد بشكل مبطن بعد التقارب الذي حصل مؤخراً مع بعض الدول العربية وإسرائيل.

أما الباحث في مركز جسور للدراسات “وائل علوان”، فقال: “إن الخـ.ـبر الذي نشرته قناة المـ.ـنـ.ـار ثم حـ.ـذفته، حول محـ.ـاولة الاغـ.ـتـ.ـيال لبشار الأسد، لا تتوفر معلـ.ـومات بعد إن كان الخبر صحيحاً أم هو مجـ.ـرد إشـ.ـاعة، بمعنى هل هناك شيء أمـ.ـني حصل، أو أن المـ.ـنـ.ـار تعمدت أن تنـ.ـشـ.ـر الخبر ثم تحـ.ـذفه”.

اقرأ أيضاً:  “بأوامر مباشرة من بشار الأسد”.. تغييرات عسكرية كبيرة في سوريا ومصادر تكشـ.ـف ما وراء التعيينات الجديدة!

تجدر الإشارة إلى أن عدة وسائل إعلام إيرانية كانت قد نقلت يوم الاثنين وبعد سـ.ـاعـ.ـات من أداء “بشار الأسد”، لصلاة عيد الفـ.ـطر، في جـ.ـامـ.ـع الحسن بحي الميـ.ـدان بدمشق، عن شبـ.ـكة “المـ.ـنـ.ـار” اللبنانية، خبراً وصفته بالفوري عن تعرض “الأسد” لمحاولة اغـ.ـتـ.ـيال أثناء حضوره لتأدية صلاة العيد.

لكن سرعات ما حذفت الشبـ.ـكة الخبر، دون ذكر أي تفاصيل إضافية حول الحادثة، لتترك بذلك الباب مفتوحاً أمام العديد من التساؤلات والتكهنات حول الموضوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close