أخر الأخبار

بشار اسماعيل يتحدث عن المصير الذي ينتظر السوريين وسط ترنح الليرة السورية وتردي الوضع الاقتصادي

بشار اسماعيل يتحدث عن المصير الذي ينتظر السوريين وسط ترنح الليرة السورية وتردي الوضع الاقتصادي

طيف بوست – فريق التحرير

رفع الفنان والممثل السوري “بشار اسماعيل” من سقف انتقاده لاستمرار تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والحال الذي وصلت إليه البلاد مؤخراً في ظل ترنح الليرة السورية وارتفاع أسعار كافة المواد والسلع بشكل غير مسبوق في الآونة الأخيرة.

كما اشتكى الفنان المـ.ـوالي للنظـ.ـام من تدني الأجور والرواتب في البلاد، وذلك بطريقة غير مباشرة عبر نشره حواراً افتراضياً دار بينه وبين حشرة.

وقال “اسماعيل” في منشور على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “بعد الفيــ.ـديو الذي عرضته من يومين والذي يظـ.ـهر الصـ.ـراع العنيــ.ـف بيني وبين الحنش الأسـ.ـود، والذي انتهى بقـ.ـتـ.ـله…”.

وأضاف: “اليوم وأنا أمـ.ـارس الرياضة في الطبيعة الخـ.ـلابة في قريتي سمعت صـ.ـوت غريب يناديني: يا بشار .. يا بشار .. التفتت وإذ بحشـ.ـرة غريبة كما ترونها”.

واسترسل الفنان السوري بالقول: “قلت لها بخـ,ـوف : لعما انتِ مين؟.. قالت لي أنا اسمي العـ.لمي الحـ.ـريش و انتو البشر بتسموني أم أربعة وأربعين”.

وأكمل “اسماعيل” حواره مع الحشرة قائلاً: “قلتـ.ـلا تشرفنا أهلا وسهلاً تفضلي شو بتأمـ.ـري؟.. فقالت لي: أنا بعرفك منيـ.ـح من خلال الفيس بوك.

“بعرف أنو أنــت دايماً بتكـ.ـتب عن معــ.ـاناة الكائنات الحـ.ـية من قطـ.ـع كهربا، وغلاء الخـ.ـضـ.ـار والفواكه إلى درجة أن البشر لا تستـ.ـطيع أن تؤمن حـ.ـاجتها.. فأنا جيـ.ـت عم استنـ.ـجد فيك.. وإذا فيك تفيـ.ـدني.. فقلت لها تفـ.ـضلي أمري”.

وخلال الحوار الافتراضي الذي دار بين “بشار اسماعيل” والحشرة، قالت له: “باختصار أنا موظفة في مركز للبحوث العلمية.. وبيعـ.ـملوا عليـ.ـي تجارب أنا و زوجـ.ـي أبو أربـ.ـعة وأربعين الله يخـ.ـليلي ياه ..وبيعـ.ـطوني كل شهر 100 ألف ليرة إلي و100 ألف ليرة سورية لزوجـ.ـي”.

وتابع الفنان السوري منشوره بالقول: “ف يا أستاذ بشـ.ـار 100 ألف ليرة شو بدها تكفـ.ـيني إذا بدي اشـ.ـتري بس جرابـ.ـات وأنا أم أربعة وأربعين”.

“احتاج 44 جراب وزوجي أبو 44 كمان بدو أربعة وأربعين جراب، هي صاروا 88 جراب، هي لسه لا شربنا ولا أكلنا ولا اشترينا أحذية”.

وأشار “اسماعيل” إلى أنه قال لها باستياء: “انت أم أربعة وأربعين طيـ.ـب ليه لتتـ.ـزوجي أبو أربعة وأربعين .. تزوجي أبو واحـ.ـد وعشرين مثلاً”.

وأضاف: “ليه كـ.ـل هالأجـ.ـرين يعني”، فقالت لي: “والله هيك النصـ.ـيب.. وبدأت بالبـ.ـكاء”، فحنّ قلبي عليها وقلتـ.ـلا كيف فينـ.ـي فيدك؟”، على حد قوله.

ونوه حينها إلى أنها قالت له: “إذا عندك جرابـ.ـات ما بدك ياهـ.ـن ياريت تشحـ.ـدني ياهن.. وإذا ما عنـ.ـدك .. ياريت تـ.ـقـ.ـتـ.ـلني وتريحـ.ـني من هالعيشة بهالبلد”.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تنزلق نحو مستويات قياسية مقابل الدولار وقفزة كبيرة بأسعار الذهب في الأسواق المحلية!

وختم الفنان السوري المـ.ـوالي للنظـ.ـام منشوره قائلاً: “فكـ.ـرت قليلاً وقلت لها حـ.ـاضر ورفعت رجلـ.ـي ودعـ.ـست عليها وانهـ.ـيت مـ.ـأساتها”.

وألمح “اسماعيل” إلى أن نهايته ستكون في آخر المطاف مثل نهايتها في حال استمر الوضع في البلاد على هذا المنوال، وذلك في إشارة واضحة وصريحة على المصير الذي ينتظر السوريين في ظل استمرار تردي الأوضاع الاقتصادية وترنح الليرة السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close