أخر الأخبار

تقرير أمريكي يكشـ.ـف عن خطة جديدة لإدارة “بايدن” بشأن الأوضاع في الشمال السوري!

تقرير أمريكي يكشف عن خطة جديدة لإدارة “بايدن” بشأن الأوضاع في الشمال السوري!

طيف بوست – فريق التحرير

كشف تقرير لمجلة “فورين بوليسي” الأمريكية عن خطة جديدة لإدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” حول التعامل مع تطورات الأوضاع في الشمال السوري، لاسيما بما يتعلق بقـ.ـضية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا.

وجاء تقرير المجلة بالتزامن مع تأكيدات تشير إلى أن روسيا ستعترض على تمديد  الآلية الحالية المعمول بها لإدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا وذلك في جلسة مجلس الأمن المرتقبة، في يوليو/ تموز المقبل.

ونوهت المجلة في تقريرها إلى أن الخطة الأمريكية تتمثل بتوسيع تسليم المساعدات الإنسانية إلى سوريا، مشيرة إلى أن واشنطن مصرة على ذلك بالرغم من المساعي الروسية والصينية لعـ.ـرقلة قرار التمديد.

وأوضحت أن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” يعتزم ممارسة ضغوطات كبيرة وبشكل شخصي على نظيره الروسي “فلاديمير بوتين” بهذا الخصوص، وذلك خلال القمة المرتقبة بينهما الأسبوع القادم.

ونقلت المجلة عن ثلاثة مصادر مطلعة قولها إن خطة إدارة “بايدن” ستركز على توسيع دائرة إدخال المساعدات عبر الحدود التركية والعراقية مع سوريا.

وأشارت المصادر إلى بيان وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” أمام مجلس الأمن الدولي في شهر آذار/ مارس حول الأزمـ.ـة الإنسانية في سوريا.

كما تحدثت في سياق التقرير عن الزيارة التي قامت بها “ليندا توماس غرينفيلد” السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، إلى تركيا لحـ.ـشد الدعم للأزمـ.ـة الإنسانية في الشمال السوري.

وقد سبق أن استخدمت الصين وروسيا حق “الفيتو” السنة الماضية لعـ.ـرقلة قرار تمديد إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود، إلا أن مجلس الأمن مرر مشروع قرار جديد، أتاح إيصال المساعدات عبر معبر واحد فقط هو “باب الهوى” الحدودي بين سوريا وتركيا.

يأتي ذلك في ظل تطورات سياسية وميدانية متسارعة يشهدها الملف السوري بالتزامن مع عدة اجتماعات دولية مرتقبة، من أبرزها اللقاء المنتظر بين الرئيسين الأمريكي “جو بايدن” ونظيره الروسي “فلاديمير بوتين” الأسبوع المقبل.

اقرأ أيضاً: قبيل الاجتماع مع “بايدن”.. أردوغان يوجه رسالة هامة للإدارة الأمريكية بشأن الملف السوري!

كما سيعقد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” اجتماعاً مع نظيره الأمريكي “بايدن” في بلجيكا يوم الرابع عشر من شهر حزيران/ يونيو الجاري.

وقد تحدثت المجلة في تقرير لها قبل أيام عن صفقة محتملة بين القيادة الروسية والإدارة الأمريكية الحالية بشأن الحل في سوريا من الممكن عقدها خلال القمة بين بوتين وبايدن في جنيف يوم 16 من الشهر الحالي.

اقرأ أيضاً: لبحث إنشاء منطقة آمنة في سوريا.. وفد أمريكي يتوجه إلى أنقرة بعد مباحثات تركية أمريكية طارئة!

وحول تفاصيل الصفقة المحتملة أشارت المجلة إلى أن روسيا ستقدم مطلبين أساسيين مقابل الموافقة على عقد الاتفاق، أولهما اعتراف المجتمع الدولي بالمكانة الجيوسياسية لروسيا، وتقديم إدارة “بايدن” ضمانات بشأن النفوذ الروسي في سوريا.

وأكدت المجلة أن الإدارة الأمريكية ترغب بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 وذلك عبر التفاهم مع روسيا على بعض التفاصيل، دون تقديم أمريكا لأي تنازلات جوهرية للجانب الروسي في سوريا أو منطقة الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close