أخر الأخبار

تصريـ.ـحات جـ.ـديدة للرئيس “بايدن” بشأن سوريا ورسـ.ـالة أمريكية إلى مجلس الأمن حول الملف السوري!

تصريـ.ـحات جـ.ـديدة للرئيس “بايدن” بشأن الأوضاع في سوريا ورسالة أمريكية إلى مجلس الأمـ.ـن حول الملف السوري!

طيف بوست – فريق التحرير

أدلـ.ـى الرئيس الأمريكي “جو بايدن” بتصريـ.ـحات جديدة بشأن تطورات الأوضاع في سوريا، بعد أن أعطى أوامره المبـ.ـاشرة باستهـ.ـداف مواقـ.ـع تابعة للجمـ.ـاعات الإيرانية في المنطقة الشرقية من البلاد.

وأكد “بايدن” في رسالة وجهها إلى رئيسة مجلس النواب الأمريكي “نانسي بيلـ.ـوسي” أنه وجّـ.ـه بشـ.ـن ضـ.ـربـ.ـات إلى مواقـ.ـع للفصـ.ـائل المدعـ.ـومة إيرانياً في سوريا والعراق، بهـ.ـدف وضع حـ.ـد لإيران وحلفائها على خلفية استهـ.ـداف القـ.ـوات الأمريكية في المنطقة.

وقال الرئيس الأمريكي في رسالته: “نفـ.ـذت القـ.ـوات الأمريكية يوم 27 حزيران 2021 بتوجـ.ـيه منـ.ـي ضـ.ـــربـ.ـات دقـ.ـيقة إلى منشـ.ـآت في موقعين بسوريا، وآخر في العراق قرب الحدود العراقية السورية”.

وأضاف: “هذه المنشـ.ـآت جرى استخدامها من قبل جمـ.ـاعات مسـ.ـلحة مدعـ.ـومة إيرانياً لها يد في سـ.ـلسلة هـ.ـجمـ.ـات بطـ.ـائرات مسـ.ـيرة وصـ.ـواريخ على موظفين ومنشـ.ـآت للولايات المتحدة في العراق”.

وأوضح أنه أعطى أوامره بشـ.ـن الضـ.ـربـ.ـات في 27 من شهر يونيو/ حزيران الجاري من أجل حمـ.ـاية أمـ.ـن الكـ.ـوادر الأمريكية المتواجدة في المنطقة والدفـ.ـاع عنها، وفق ما جاء في رسالته إلى “الكونغرس”.

وشدد “بايدن” على أن الهـ.ـدف من العمـ.ـلية هو تقـ.ـويض الممـ.ـارسات الإيرانية، ومنـ.ـع طهران من استهـ.ـداف القـ.ـوات الأمريكية مجدداً.

وبيّن “بايدن” أن المنشـ.ـآت التي تم استهـ.ـدافها كانت تستخدم لتخـ.ـزين الأسـ.ـلحة، إلى جانب استخدامها كمركز للقـ.ـيادة وتنسيق الأعـ.ـمال اللوجـ.ـيسـ.ـتية وإدارة العمـ.ـليات بالطـ.ـائرات المسـ.ـيرة.

ولفت في معرض حديثه إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية قررت اتخاذ هذه الإجراءات الضرورية مع التأكيد على أنها تتوافق مع القـ.ـانون الدولي.

وأكد الرئيس الأمريكي أن بلاده ستبقى على استعداد للتحـ.ـرك لاحقاً في حال وجود ضرورة تسـ.ـتدعي ذلك ولمواجـ.ـهة التهـ.ـديدات المستقبلية، على حد قوله.

اقرأ أيضاً: لافروف يتحدث عن اتفاقه مع الجانب التركي على إنشاء منطقة خالية من التواجد العسكري في إدلب!

وفي شأن ذي صلة، أرسلت الولايات المتحدة الأمريكية رسالة إلى مجلس الأمـ.ـن الدولي، حول الأسباب التي دعتها إلى تنفـ.ـيذ ضـ.ـربات جـ.ـوية على بعض المواقع في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا خلال الأيام الماضية.

وأوضحت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة “ليندا توماس” في رسالتها أن “هذا الرد العسـ.ـكري اتخذ بعدما تبين أن الخيارات غير العسـ.ـكرية غير ملائـ.ـمة في التصـ.ـدي للتهـ.ـديد، وكان هـ.ـدفـ.ـه خفـ.ـض تصــ.ـعيد الموقف والحيـ.ـلولة دون وقـ.ـوع هـ.ـجمـ.ـات أخرى، على حد تعبيرها.

اقرأ أيضاً: رامي مخلوف يكشـ.ـف عن بشائر جديدة ومعجزة قادمة في سوريا ويؤكد أن قصته شارفت على النهاية!

تجدر الإشارة إلى أن البند رقم 51 في ميثـ.ـاق الأمم المتحدة، ينص على ضرورة إخـ.ـطـ.ـار مجلس الأمـ.ـن الدولي المؤلف من 15 بلداً على الفـ.ـور بأي تحـ.ـرك يتخذه أي بلد دفـ.ـاعاً عن النـ.ـفس في وجـ.ـه أي هـ.ـجـ.ـوم مسـ.ـلح.

ولا تلتزم جميع الدول بتنفيذ هذا البند، لاسيما بما يتعلق بالضـ.ـربات التي تنفـ.ـذها روسيا على الأراضي السورية ضـ.ـد المواقع التابعة للمعارضة، وذلك على الرغم من تقارير أممية تؤكد استهـ.ـداف الطـ.ـائرات الروسية لأماكن مأهـ.ـولة بالسكان أو المستــ.ـشفـ.ـيات والمـ.ـرافق الصـ.ـحية بشكل مـ.ـقصود ومباشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close