أخر الأخبار

انتشار ظاهرة غريبة وغير مسبوقة في سوريا وشوارع مدنها الكبرى (فيديو)

انتشار ظاهرة غريبة وغير مسبوقة في سوريا وشوارع مدنها الكبرى (فيديو)

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت مصادر صحفية وإعلامية عن انتشار ظاهرة غريبة وغير مسبوقة في سوريا وشوارع مدنها الكبرى، لاسيما في شوارع العاصمة السورية دمشق، منوهة إلى أن عاصمة الأمويين لم تعد كما كانت في السابق في ظل هجرة عدد كبير من سكانها الأصليين إلى الخارج.

ونوهت المصادر إلى أن ظاهرة التسول وعلى الرغم من انتشارها بشكل كبير خلال السنوات السابقة في شوارع العاصمة دمشق إلى أنها في الأشهر الأخيرة بدأت تأخذ منحى آخر.

وأوضحت أن الجديد والغريب في هذه الظاهرة، هو انتشار ظاهرة تسول الطعام والدواء، وذلك بعد أن فقد ملايين السوريين الأمـ.ـن الغذائي في ظل استمرار تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد بشكل غير مسبوق مؤخراً تزامناً مع ارتفاع جنوبي بالأسعار.

وبينت أن مشهد تسول الأغذية بات مشهداً معتاداً ويتكرر بشكل يومي في شوارع دمشق والعديد من المدن السورية، لاسيما أمام البقاليات ومحلات بيع الفواكه والخضار والمعجنات.

وأضافت أن عدد كبير من الأشخاص باتوا يجلسون بجوار تلك المحلات وكلما قام شخص بشراء شيء ما، يسرع إليه عدد من الأشخاص ويطلبون منه أن يأخذوا قسماً مما اشتراه أو أن يشتري لهم مثله.

وتزامناً مع ما سبق شهدت شوارع المدن في سوريا انتشار ظاهرة غريبة أخرى، وهي ظاهرة الابتـ.ـزاز الإنساني التي بات ترافق الكثير من الأشخاص في كل خطوة يخطونها في الشوارع السورية.

ولفتت أن أي شخص وبجولة سريعة في أسواق العاصمة السورية دمشق سيلاحظ مباشرة إلى أي مدى وصل فيه سوء الوضع المعيشي والاقتصادي في البلاد.

كما كشفت مصادر محلية عن انتشار ظاهرة التسول الجـ.ـنسـ.ـي، حيث بات مشهد بحث النساء عن زبائن لقضاء لحظات حمـ.ـيمية مقابل الحصول على الأموال منتشر بكثرة في شوارع دمشق وغيرها من المدن السورية نتيجة العوز والفقر.

وأوضحت المصادر أن النساء في دمشق باتوا يلجأن لأساليب جديدة من أجل الحصول على زبائن والإيقاع بالرجال وإجبارهم على دفع المال.

اقرأ أيضاً: سعر كيلو الكمأة يبلغ أرقام خيالية غير مسبوقة مع بدء موسمه في سوريا

وبحسب المصادر، فإن بعض النساء يصعدن في تكسي الأجرة وبعد مرور دقائق قليلة يطلبن النزول من السيارة، وعند ما يطلبهم السائق بالأجرة يقولون له: “لانملك المال خذ منا ما تريد” مع إيحـ,ـاءات جـ.ـنـ.ـسية.

وبالنسبة لظاهرة تسول الأدوية، قال أحد الصيادلة: “إن البعـ.ـض يطلب المـ.ـسـ.ـاعدة ومنحه أدوية ثمنها مرتـ.ـفـ.ـع، إما من الصيـ.ـدلية مباشرة أو من المشترين”.

وأشار إلى أن كثيراً من الصيـ.ـدليات باتـ.ـت تخصص ركـ.ـناً للأدوية أو العينـ.ـات المجانية الدعـ.ـائـ.ـية التي توزعها الشركـ.ـات، لكن ذلك لا يلبي إلا القـ.ـلـ.ـيل جداً من الاحتياجات، وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close