أخر الأخبار

صحيفة إسـ.ـرائيلية: مغـ.ـازلة النظام السوري لتل أبيب لا تتوقـ.ـف.. هـ.ـذا مـ.ـا تريـ.ـده إسـ.ـرائيل من “بشار الأسد”

صحيفة إسرائيلية: مغازلة النظام السوري لتل أبيب لا تتوقف.. هـ.ـذا ما تريده إسرائيل من بشار الأسد!

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية تقريراً مطولاً تحدثت من خلاله عن مساعي متواصلة من قبل النظام السوري للاتصال مع إسرائيل، منذ ستة أشهر أو أكثر بقليل، أي خلال عهد “بنيامين نتنياهو” الذي كان رئيساً للوزراء حينها.

وضمن هذا السياق نشرت الصحيفة عدة اثباتات وأمثلة توضح مغازلة النظام السوري لتل أبيب، وسعيه المستمر للتواصل مع إسرائيل خلال الفترة الماضية.

ومن أهم تلك الاثباتات والأمثلة التي أشارت إليها الصحيفة في تقريرها هو المقال الذي نشره معهد أبحاث أمريكي في وقت سابق لخبير سوري شرح من خلاله “عملية السلام والموقف السوري الثابت سعياً للتوصل لحل سياسي”.

كما نوهت الصحيفة إلى الأخبار التي نشرتها المعارضة السورية والتي تفيد بأن “قاعدة حميميم قد شهدت خلال شهر ديسمبر/  كانون الأول من العام الفائت لقاءً جمع مسؤولين كبار تابعين للنظام السوري مع مسؤولين أمنيين إسرائيليين بحضور استخـ.ـباراتي وعسكري روسي.

ولفت تقرير الصحيفة إلى مقال نشره موقع “الجزيرة” سلط من خلاله الضوء على تسخـ.ـين العلاقات بين النظام السوري والمملكة العربية السعودية، مشيرة إلى أن كاتب المقال نقل عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية تأكيده وجود اتصالات مع اسرائيل.

وذكرت الصحيفة في تقريرها أن ذات المصدر السوري ربط بين مسار العلاقات بين نظام الأسد والسعودية مع مسار المحادثات بين دمشق وتل أبيب، كأمر متعلق بمحادثات غير رسمية مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضحت الصحيفة أن تسلسل مجريات الأحداث والأنباء الآنفة الذكر يدل على وجود رغبة لدى النظام السوري في إعطاء الانطباع بوجود تحول فيما يتعلق بإسرائيل.

وتساءلت “يديعوت أحرونوت” في تقريرها عن الأسباب التي تدفع نظام الأسد إلى التواصل مع تل أبيب، وإلى أي مدى تعتبر هذه خطوة حقيقية، خاصة عندما تستهــ.ـدف القـ.ـوات الجـ.ـوية الإسرائيلية باستمرار الأراضي السورية.

وتحدثت الصحيفة عن وجود تقاطع للمصالح في منطقة الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن المملكة العربية السعودية بدأت مؤخراً تبحث عن قنوات لتوسيع تأثيرها أمام ايران.

اقرأ أيضاً: بعد قمة “بايدن – بوتين”.. الإدارة الأمريكية تتخذ أول قرار حول سوريا تزامناً مع تحرك بريطاني بشأن إدلب

وبحسب تقرير الصحيفة فإن السعودية مستعدة لمسامحة نظام الأسد مقابل ابتعاد الأخير عن إيران وإخراجها من الأراضي السورية.

وترى الصحيفة الاسرائيلية أن الوضع في سوريا صعـ.ـب لدرجة يكون بها النظام سعيد بنشر تلميحات غـ.ـامضة عن تقدم مقابل إسرائيل والولايات المتحدة، حيث أن الهـ.ـدف الأساسي منها منح أمل أياً كان للشعب المسـ.ـتاء.

وحول ما تريده إسرائيل من رأس النظام السوري “بشار الأسد” في المرحلة المقبلة، أوضحت الصحيفة أن الحكومة الإسرائيلية الجديدة من غير الممكن أن تقدم أي تنازل للنظام السوري أو حتى أن تفكر مجرد تفكير في هذا الأمر.

ونوهت أن إسرائيل تريد من النظام السوري أن يبتعد عن إيران ويقلـ.ـص وجودها في سوريا، إلى جانب الإضـ.ـرار بـ”حزب الله” اللبناني، وحينها من الممكن أن تنظر تل أبيب في إمكانية تقديم المساعدة للنظام في دمشق، دون أن تذكر الصحيفة تفاصيل إضافية حول ماهية تلك المساعدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close