أخر الأخبار

النظام السوري يتحدث عن مشاورات مع حلفائه للرد على العملية الأمريكية الأخيرة في سوريا

النظام السوري يتحدث عن مشاورات مع حلفائه للرد على العملية الأمريكية الأخيرة في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

علق النظام السوري مجدداً على العملية الأمريكية التي طالت موقعاً تابعاً للجماعات الإيرانية في المنطقة الشرقية من سوريا صباح يوم الجمعة الماضي.

جاء ذلك على لسان سفير النظام السوري لدى روسيا “رياض حداد” الذي ذكر في تصريحات صحفية أن نظام الأسد وحلفائه يدرسون الرد على الضـ.ـربات الأخيرة في سوريا.

وأشار إلى أن نظام الأسد يدرس بالتشاور مع روسيا وإيران كيفية الرد على الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بحسب وكالة “تسنيم” الإيرانية.

ولفت “حداد” أن الرد سيكون بما يخدم مصلحة سوريا وسيادتها وتعزيزاً لأمن واستقرار المنطقة، على حد تعبيره.

ونوه أن الولايات المتحدة الأمريكية دائماً ما تحاول زعـ.ـزعة الاستقرار في المنطقة من خلال اعتـ.ـداءاتها المتكررة.

وتحدث “حداد” عن مساندة روسيا لنظام الأسد منذ بداية الحـ.ـرب في البلاد، مشيراً أن موسكو تدعم الحفاظ على سيادة سوريا.

ووصف سفير النظام في موسكو العلاقات التي تربط نظام الأسد بروسيا على أنها “علاقة استراتيجية”، لافتاً أن روسيا ستبقى إلى جانب دمشق ولن تتخـ.ـلى عنها نتيجة طبيعة العلاقات بين البلدين، على حد قوله.

ووفقاً للسفير “حداد” فإن سوريا تملك الحق المشروع بالرد على ما وصفها بـ”الانتهـ.ـاكات” الأمريكية، كما أنها تملك الحق في مقـ.ـاومة الاحتـ.ـلال الأمريكي لبعض الأراضي السورية، بحسب تعبيره.

من جهتها، علقت إيران على العملية الأمريكية التي طالت جماعات موالية لها في المنطقة الشرقية من سوريا، مشيرة إلى أن مثل تلك الأعمال ستؤدي لتصـ.ـعيد المواجـ.ـهات في المنطقة خلال الفترة المقبلة.

واعتبر الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية “خطيب زادة” أن الضـ.ـربات الأمريكية تعد انتهـ.ـاكاً واضحاً لسيادة سوريا ووحدة أراضيها.

كما أشار المسؤول الإيراني في تصريحات رسمية أن ما فعلته الولايات المتحدة الأمريكية يوم الجمعة الماضي، يعتبر خـ.ـرقاً للقوانين الدولية، على حد قوله.

اقرأ أيضاً: روسيا تبدأ الانسحاب من مدينة سراقب.. وحديث عن تفاهمات جديدة بين أنقرة وموسكو بشأن إدلب!

أما الولايات المتحدة الأمريكية، فعلقت على عمليتها العسكرية الأولى في عهد الرئيس الأمريكي الجديد “جو بايدن” بالإشارة إلى أن تلك العملية تعتبر بمثابة تحـ.ـذير لإيران.

وأكد الرئيس الأمريكي “بايدن” في كلمة له أن إيران لا يمكن أن تفـ.ـلت من العـ.ـقـاب نتيجة ممارساتها وعدم عودتها إلى طاولة المفاوضات بشأن ملفها النـ.ـووي.

ونوه “بايدن” في معرض حديثه إلى أن بلاده ستعمل على حماية أفراد القوات الأمريكية المتواجدين في منطقة الشرق الأوسط ولن تتوانى عن الرد في حال تعرضهم للخـ.ـطر.

اقرأ أيضاً: ثلاثة سيناريوهات محتملة لمستقبل إدلب.. وموقف إدارة “بايدن” سيحدد مصير الشمال السوري بشكل كبير!

تجدر الإشارة إلى أن المتحدثة الرسمية باسم البيت الأبيض “جين ساكي”، كانت قد أكدت أن “بايدن” أراد أن يبعث برسالة  واضحة لكافة الأطراف عبر العملية الأمريكية الأخيرة في سوريا.

وأشارت إلى أن الرسالة مفادها بأن الإدارة الأمريكية الجديدة ستتحرك فوراً لحماية الأمريكيين، وأن لها الحق باتخاذ الإجراءات في الوقت والطريقة اللذين تختارهما في حال تعـ.ـرض مصالح واشنطن لأي تهـ.ـديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close