أخر الأخبار

أسعار صرف الليرة السورية والتركية أمام العملات الأجنبية | الجمعة 31 تموز/ يوليو

أسعار صرف الليرة السورية والتركية أمام العملات الأجنبية | الجمعة 31 تموز/ يوليو

طيف بوست – فريق التحرير

سجلت الليرة السورية، اليوم الجمعة 31 تموز/ يوليو 2020، تحسناً طفيفاً في قيمتها وسعر صرفها أمام الدولار الأمريكي وباقي العملات العربية والأجنبية في أسواق حلب ودمشق وإدلب.

وعادت الليرة السورية للتحسن قليلاً بعد تراجعها لمدة 3 أيام على التوالي، حيث تعاني من عدم الاستقرار والتأرجح في سعر الصرف من يوم إلى آخر.

وسجل سعر صرف الليرة السورية ظهر اليوم، سعر 2240 في دمشق، و 2220 في مدينة حلب، بينما سجل سعر 2200 في محافظة إدلب.

كما سجلت سعر 310 أمام الليرة التركية في دمشق، و 315 في محافظة حلب، و 585 أمام الريال السعودي في كلا المحافظتين.

وبالانتقال إلى أسعار الذهب في سوريا، فشهدت بدورها استقراراً نسبياً، بالتزامن مع استقرار سعر صرف الليرة السورية خلال جلسات التداول يوم أمس.

وسجل غرام الذهب من عيار 24 سعر 141.970 ليرة سورية، في حين سجل غرام الذهب من عيار 21 سعر 124.279 ليرة، بينما سجل غرام الذهب من عيار 18 سعر 106.588 ليرة سورية.

أما بالنسبة لأسعار الذهب عالمياً، فقد شهدت اليوم الجمعة ارتفاعاً جديداً ووصلت إلى مستويات قياسية وتاريخية غير مسبوقة على مستوى السعر العالمي للمعدن الثمين.

وسجل سعر أونصة الذهب سعر 1974.44 دولار أمريكي، فيما سجل سعر أونصة الفضة سعر 24.11 مقابل الدولار الأمريكي.

وفيما يلي تفاصيل سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي وباقي العملات العربية والأجنبية، بحسب موقع “الليرة اليوم“:

أسعار صرف الليرة السورية والتركية أمام العملات الأجنبية | الجمعة 31 تموز/ يوليو
سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وباقي العملات العربية والأجنبية

سعر صرف الليرة التركية

أما بالنسبة لليرة التركية، فحافظت على قيمتها وسعر صرفها مقابل الدولار الأمريكي وباقي العملات العربية والأجنبية، اليوم الجمعة 31 تموز/يوليو.

وجاء ذلك بعد يومين من الانخفاض المفاجئ الذي شهدته العملة التركية في جلسات التداول، حيث تخطت حاجز الـ 7 ليرات مقابل الدولار الأمريكي يوم أمس.

فيما سجلت الليرة التركية ظهر اليوم، سعر 6.97 ليرة تركية لكل دولار أمريكي واحد، فيما سجلت سعر 8.25 مقابل اليورو وهو رقم قياسي جديد في الانخفاض مقابل العملة الأوروبية.

كما انخفض مؤشر بورصة اسطنبول بمعدل اثنان بالمئة، حيث يعد المؤشر الرئيسي لأسهم البورصة التركية.

ويشهد الاحتياطي النقدي لدى البنوك التركية تقلبات كبيرة في الآونة الأخيرة، حيث يرى محافظ البنك المركزي التركي “مراد أويسال” أن هذا الأمر يعتبر طبيعياً في ظل تفشي جائحة كورونا، وذلك بحسب تصريح لوكالة “رويترز”.

وقدر الخبراء الاقتصاديون حجم التدخلات التي قامت بها البنوك التركية منذ بداية العام الفائت وحتى نهاية الشهر الجاري بنحو 110 مليار دولار الأمريكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close