أخر الأخبار

ما الذي ينتظر الليرة السورية حتى نهاية عام 2022 وما حقيقة التنبؤات المرعبة حول مستقبل سعر الصرف؟

ما الذي ينتظر الليرة السورية حتى نهاية عام 2022 وما حقيقة التنبؤات المرعبة حول مستقبل سعر الصرف؟

طيف بوست – متابعات

ازدادت التساؤلات والتكهنات خلال الأيام القليلة الماضية حول مستقبل سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية، وذلك بعد وصول سعر الصرف إلى مستويات أعلى من عتبة الـ 5000 ليرة سورية لكل دولار واحد.

وقد أشار العديد من الخبراء في مجال الاقتصاد إلى أن الليرة السورية من الممكن أن تصل لمستويات قياسية جديدة في الانخفاض أمام الدولار، حيث تحدث بعضهم عن إمكانية وصول سعر الصرف لحدود الـعشرة آلاف ليرة للدولار الواحد مع نهاية عام 2022.

وضمن هذا السياق، وحول مستقبل سعر صرف الليرة السورية حتى نهاية عام 2022، أشار الكاتب الصحفي، الخبير في الشؤون الاقتصادية “فؤاد عبد العزيز” في مقال تحليلي نشره على موقع “اقتصاد” إلى أن العديد من المحللين قد تسرعوا بتقديم تنبؤات مرعبة عن واقع الليرة السورية حتى نهاية العام الحالي.

وأوضح الكاتب أن ما سبق لا يعني أن الليرة السورية ستكون أفضل حالاً خلال الفترة المقبلة، لكنه في ذات الوقت أشار إلى أن الحديث عن هبوط كبير في قيمة الليرة السورية قد يصل إلى عشرة آلاف ليرة للدولار الواحد، يعتبر تسرعاً مبالغاً فيه.

وأرجع الكاتب ذلك إلى أنه ومن خلال متابعة خط سير سعر صرف الليرة السورية، بإمكاننا أن ندرك أن النظـ.ـام ما زال مسيطراً على حركة الليرة غير العادية من خلال أساليب قمـ.ـيعـ.ـة وإجراءات أمـ.ـنية تسمح له بأن يمنـ.ـع انهيــ.ـارها بشكل مـ.ـدوٍ على النحو الذي توقعه البعـ.ـض.

وأضاف الكاتب بالقول: “إذاً، دعــ.ونـ.ـا ندخل في المـ.ـوضـ.ـوع مباشرة، ونقـــ.ـرأ أبرز التغييرات التي ستـ.ـواجـ.ـه الليرة السورية حتى نهاية عام 2022، والتي سيـ.ـكـ.ـون أبـ.ـرزهـ.ـا المـ.ـوازنـ.ـة العـــ.ـامة للـ.ـدولة”.

وبيّن “عبد العزيز” أن الموازنة العامة للسنة القادمة لم يتم الإعلان عن أي معلومات حولها حتى اللحظة، كما أن حكـ.ـومة النظـ.ـام لم تبدأ بعد بمناقشتها على غير العادة والتقاليد المعروفة، إذ من المعروف أن تبدأ المناقشات بشأنها في سهر أغسطس أو أيلول على أبعد تقدير من كل عام.

ونوه الكاتب أنه وخلال البحث عن معلومات وتفاصيل حول الموازنة العامة للسنة المالية 2023، نكاد لا نقع إلا على تصريح وحيد صادر عن وزارة المالية بخصوص موازنة العام القادم، صدر عنها قبـ.ـل أكثر من شـ.ـهـ.ـرين.

ولفت أن التصريح الصادر عن الوزارة آنذاك تم الإعلان من خلاله أن موازنة عام 2023 لن تتضمن أي مشاريع استثمارية، وسـ.ـوف يتركز اهتمامها على تـ.ـأمـ.ـين الأساسيات، بالإضافة إلى تخفيض فـ.ـاتـ.ـورة الاستيراد.

اقرأ أيضاً: دولار سوريا يحلق عالياً والأزمة الاقتصادية تنهش جيوب السوريين.. سعر صرف الليرة السورية إلى أين؟

وأوضح الكاتب المتخصص بمتابعة الشؤون الاقتصادية إلى أن الوزارة وفي تصريحها الوحيد عن الموازنة العامة للسنة المالية 2023، لم تذكر أي أرقام متوقعة لتلك الموازنة.

وبيّن “عبد العزيز” في سياق حديثه بأن موازنة عام 2022 كانت بقيمة 13.3 ترليون ليرة سورية، خصص منهت 85% للإنفـ.ـاق الجاري و15% للإنفـ.ـاق الاستثماري.

وأشار إلى أن نسبة العجز في موازنة العام الجاري بلغت أكثر من أربعة ترليون ليرة سورية، مبيناً أن تغطية هذا العجز تمت عبر إصدار سندات خزينة بقيمة 600 مليار ليرة سورية، بالإضافة إلى 500 مليار من موادر خارجية، بينما تمت تغطية العجز المتبقي من موجودات البنك المركزي.

وأضاف الكاتب قائلاً: “ولا بـ.ـد من الإشـ.ـارة إلى أن سعر صـ.ـرف الليرة فـ.ـي السوق الـ.ـسـ.ـوداء نهـ.ـاية عام 2021 ومطلع عام 2022، كان بحـ.ـدود 3600 ليرة سورية أمام كل دولار واحد”.

ولفت إلى أن ذلك يعني بأن الليرة السورية خسرت حتى يومنا هذا حوالي 38% من قيمتها أمام الدولار، بموجب سعر الصرف المتداول حالياً الذي يراوح بالقرب من عتبة الخمسة آلاف ليرة سورية مقابل الدولار الواحد.

اقرأ أيضاً: ورقة نقدية بقيمة 10 آلاف ليرة سورية قريباً في الأسواق بالتزامن مع تدهور الليرة السورية المتواصل!

وبحسب الكاتب فإنه بإمكاننا أن ندرك معنى الـ.ـرقـم السابق عند مقـــ.ـارنته بأرقام المـ.ـوازنة في العام 2021، والتي كانت تبلغ نحو 8.5 ترليون ليرة سورية، فيما كان سعر صرف الليرة السورية مطلع عام 2022 يبلغ نحو 2900 ليرة سورية للدولار الواحد، مشيراً أن هذا الأمر يعني بأن الليرة السورية فقدت حوالي 24% من قيمتها أمام الدولار طول العام.

وختم الكاتب “فؤاد عبد العزيز” مقاله التحليلي الذي سلط الضوء خلال على واقع الليرة السورية حتى نهاية عام 2022 بالإشارة إلى أن المتغيرات آنفة الذكر تشير إلى أن وضـ.ـع الليرة السورية سوف يظـ.ـل محافاظاً على مستواه بين حدود الـ 5 حتى 5500 ليرة سورية للدولار الواحد حتى نهاية العام الحالي.

اقرأ أيضاً: مصادر تفضح المستور حول الجهة التي تسيطر على حوالات الدولار وتتحكم بسعر صرف الليرة السورية

ونوه في الختام إلى أن سعر صرف الليرة السورية قد يصل لحدود الـ 6 آلاف ليرة سورية للدولار، وذلك في حال ارتفع سعر صرف الدولار عالمياً في أعـ.ـقـ.ـاب رفع منتظر لأسعار الفـ.ـائـ.ـدة الأمريكية في شـ.ـهـ.ـر كـ.ـانـ.ـون الأول المقبل.

وأضاف: ” لكـ.ـن فـ.ـي المجـ.ـمـ.ـل، نحن بانتظـ.ـار أن تـ.ـصـ.ـدر أرقـ.ـام مـ.ـوازنـ.ـة العام 2023 ويتم العـ.ـمـ.ـل بها، وبنـ.ـاءً عليه يمكن وقتـ.ـهـ.ـا التنبؤ بمستـ.ـقـ.ـبل الليرة السورية خلال العـ.ـام المقبل بـ.ـصـ.ـورة أكثر دقة”، على حد تعبيره.

اقرأ أيضاً: اسم جديد متداول للدولار في سوريا تزامناً مع ملاحقة المتعاملين بغير الليرة السورية

تجدر الإشارة إلى أن سعر صرف الليرة السورية يتراوح اليوم بين مستويات الت 5000 الـ 5250 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد في عموم المحافظات السورية، وذلك في تعاملات السوق السوداء.

وتخطى سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي عصر اليوم في أسواق العاصمة دمشق وأسواق مدينة حلب عتبة الـ 5000 ليرة سورية لكل دولار، وذلك بعد أن استقر سعر الصرف عند حدود الـ 4900 ليرة لكل دولار خلال الخمسة أيام الماضية في كلا المدينتين.

فيما وصل سعر صرف الليرة السورية عصر اليوم في مدينة إدلب إلى مستويات الـ 5250 ليرة سورية لكل دولار، بينما وصل سعر صرف الليرة السورية في السوق السوداء في بعض المناطق الشرقية من البلاد إلى مستويات الـ 5300 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد.

المصدر: الكاتب فؤاد عبد العزيز – موقع اقتصاد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close