أخر الأخبار

الليرة السورية تدخل غرفة الإنعاش.. والذهب يسجل أعلى سعر في تاريخ سوريا

الليرة السورية تدخل غرفة الإنعاش.. والذهب يسجل أعلى سعر في تاريخ سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

واصلت الليرة السورية انهيارها الغير مسبوق، وفقدت اليوم الأحد 7 حزيران/ يونيو 2020، أكثر من 20 بالمائة من قيمتها خلال 24 ساعة فقط مقابل الدولار الأمريكي.

كما خسرت نحو 40 بالمائة من قيمتها خلال 72 ساعة ماضية، حيث سجلت سعر 2900 في العاصمة السورية دمشق، فيما كانت تبلغ مساء أمس 2500 ليرة لكل دولار أمريكي واحد، وسعر 2000 ليرة منذ ثلاثة أيام.

واستمر انهيار العملة السورية وهبوطها إلى مستويات تاريخية لليوم السابع على التوالي، مقابل الدولار الأمريكي وباقي العملات الرئيسية في أسواق دمشق وحلب وإدلب.

وسجلت الليرة السورية، مساء اليوم الأحد، في تمام الساعة السابعة والنصف بتوقيت سوريا، سعر 2900 في العاصمة دمشق، و 2850 في مدينة حلب، و 2800 في محافظة إدلب.

وانخفضت بواقع 400 ليرة سورية دفعة واحدة مقابل الدولار الأمريكي الواحد خلال 24 ساعة ماضية، وسط توقعات بمزيد من الانخفاض خلال الأيام القادمة.

ولم يتمكن نظام الأسد من فرض سيطرته على سوق صرف العملات في سوريا، وذلك على الرغم من فرضه رقابة مشددة على عمليات صرف العملة السورية مقابل العملات الأجنبية.

وما زال السوريون يستيقظون كل يوم على انخفاض جديد في قيمة الليرة السورية، وسط عجـ.ـز تام من قبل النظام السوري على مواجـ.ـهة انهيار اقتصاد البلاد.

ويصف الخبراء والمحللون الاقتصاديون المرحلة التي يمر بها الاقتصاد السوري بعبارة “الليرة السورية تدخل غرفة الإنعاش”، في إشارة إلى استنفاذ نظام الأسد كافة الحلول من أجل وقف النزيـ.ـف الحاد والمستمر في قيمة عملة البلاد.

ويتوقع الخبراء مزيداً من الانخفاض في قيمة العملة السورية، لعدة عوامل من أبرزها دخول قانون “قيصر” حيز التنفيذ مطلع الشهر الحالي، إلى جانب الخلافات الحاصلة بين “رامي مخلوف” و”نظام الأسد” حول مبالغ تقدر بمليارات الدولارات.

اقرأ أيضاً: أمريكا تعلق على انهيار الاقتصاد السوري.. وأول رد فعل من آل الأسد بشأن قانون “قيصر”

ورافق انهيار الليرة السورية إلى مستويات تاريخية جديدة، ارتفاع هائل في أسعار المواد الغذائية الأساسية، وسط خروج بعض المظاهرات في عدة محافظات سورية خاضعة لسيطرة النظام تنديداً بسوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية في البلاد.

وقد بلغ متوسط مصروف العائلات السورية المؤلفة من 5 أشخاص بشكل يومي نحو 8500 ليرة سورية، وهذا فيما يتعلق بشراء المواد الغذائية الرئيسية فقط.

في حين لا يزال راتب الموظف السوري يتراوح بين 50 وحتى 100 ألف ليرة سورية شهرياً، وهذا يعني أن موظف من الدرجة الأولى قد لا يستطيع العيش سوى 7 أيام بالراتب الذي يتقاضاه، فكيف هو الحال بالنسبة للموظف الذي يقبض 50 ألف ليرة أو أقل من ذلك؟.

يأتي ذلك وسط دعوات أطلقتها المجالس المحلية من أجل التعامل بالليرة التركية بدلاً عن الليرة السورية في المناطق المحررة شمال سوريا، حيث بدأ بعض التجار بالتوجه إلى تسعير سلعهم إما بالعملة التركية أو الدولار الأمريكي في محافظة إدلب ومدينتي إعزاز وعفرين.

أما أسعار الذهب في سوريا، فقد حلقت عالياً بالتزامن مع الانهيار الذي تشهده الليرة السورية، وسجلت أعلى سعر في تاريخ سوريا منذ بدء تداول الذهب والعملات في البلاد عام 1919.

وسجل غرام الذهب من عيار 21 سعر 133786 ليرة مقابل الدولار، فيما سجل غرام الذهب من عيار 18 سعر 114674 ليرة، وذلك مساء يوم الأحد 7 حزيران/  يونيو، عند الساعة السابعة والنصف مساءً بتوقيت سوريا.

فيما تشهد أسعار الذهب عالمياً استقراراً نسبياً، حيث سجل سعر أونصة الذهب 1683.45 مقابل الدولار، بينما سجل سعر أونصة الفضة 17.33.

وفيما يلي سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي وباقي العملات العربية والأجنبية، بحسب موقع الليرة اليوم:

الليرة السورية تدخل غرفة الإنعاش
سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي وباقي العملات العربية والأجنبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close