أخر الأخبار

لأول مرة.. مسؤول تركي بارز يكشـ.ـف تفاصيل جديدة ومثيرة حول اللقاء الأخير بين داود أوغلو وبشار الأسد!

لأول مرة.. مسؤول تركي بارز يكشف تفاصيل جديدة ومثيرة حول اللقاء الأخير بين داود أوغلو وبشار الأسد!

طيف بوست – فريق التحرير

كشف السفير التركي الأخير في سوريا “عمر أونهون” تفاصيل جديدة ومثيرة حول نتائج آخر لقاء جرى بين وزير الخارجية التركي الأسبق “أحمد داود أوغلو” ورأس النظام السوري “بشار الأسد” في صيف عام 2011 بشأن تهدئة الأوضاع في سوريا.

جاء ذلك في كتاب أصدره “أونهون” تحت عنوان “سوريا بعين السفير التركي”، حيث قدم من خلال الكتاب تفاصيل وافرة عن شكل العلاقات بين دمشق وأنقرة والأحداث التي كان شاهداً عليها أثناء عمله مستشاراً للسفير التركي “جنك دواتبه” بين عامي 1998 و2000، وخلال توليه منصب سفير تركيا في سوريا بداية من عام 2009 وحتى عام 2012.

وفي التفاصيل، أكد المسؤول التركي البارز الذي يعتبر الدبلوماسي التركي الوحيد الذي كان في سوريا مستشاراً في فترة الأسد الأب وسفيراً في فترة الأسد الابن، أن تركيا بذلت مساعي كبيرة في اتجاه منـ.ـع التصـ.ـعيد في سوريا عبر تقديم النصائح بشكل مستمر لنظام الأسد حتى قبل عام 2011 وانـ.ـدلاع الاحتجاجات هناك.

وأشار “أونهون” إلى أن أسلوب الممـ.ـاطلة والخـ.ـداع الذي كان يتبعه نظام الأسد مع الجـ.ـميع وحتى مع حـ.ـلفائه وصل إلى مرحلة لم تعـ.ـد تتقـ.ـبلها تركيا، وبدأت تتشكل قنـ.ـاعة لدى تركيا أن الأسد يحـ.ـاول ضبـ.ـط موقـ.ـعه من خلال تـ.ـأخير الإصـ.ـلاحات، وفق قوله.

ونوه إلى أن آخر المساعي التركية وربما “الفـ.ـرصة الأخيرة” لنظام الأسد، كان اللقاء المـ.ـاراثوني (كما يصفه السفـ.ـير في كتابه) الذي جمع وزير الخـ.ـارجية التركي آنذاك “أحمد داود أوغلو” وبشار الأسد في شهر آب من عام 2011 والذي استـ.ـمر نحو سبع ساعات.

ولفت “أونهون” الذي حضر جزءاً من اللقاء بين “داود أوغلو” و”الأسد” أن الجانب السوري قبل على إثر المحادثات مقترحاً تركياً يتضمن عدة بنود لمنع التصـ.ـعيد في البلاد.

وأوضح أن من بين المقترحات التي وافق عليها الأسد، هي انسـ.ـحاب قـ.ـوات الجيش من حماة ودير الزور التي اقتـ.ـحـ.ـمها جيـ.ـش الأسد آنذاك، بالإضافة إلى إرسـ.ـال السفير التركي إلى حماة لمعـ.ـاينة الوضع من مـ.ـكانه، فضلاً عن إخـ.ـراج قـ.ـانون ينظم الإعلام خلال ثلاثة أو أربعة أيام.

وبحسب السفير التركي، فإن الأسد تعهد بتقديم خريطة طريق لشعبه خـ.ـلال أسبوع، وأيضاً تغيير الدسـ.ـتور والسـ.ـماح بقدوم المعـ.ـارضين الممنـ.ـوعين من دخـ.ـول سوريا وعـ.ـرض الدستور الجديد للاستفـ.ـتاء.

وأضاف “أونهون” قائلاً: “لكن، مع استـ.ـمرار نظـ.ـام الأسد بالممـ.ـاطلة وتقديم الحجـ.ـج، اتخذت العلاقة بين البـ.ـلدين شكلاً مختـ.ـلفاً كلياً”.

وأشار المسؤول التركي أن تركيا ومنذ ذلك الحين بدأت تفـ.ـقد ثقتها بشكل نهائي بنظام الأسد الذي أدرك هذا الأمر، وبدأ في تلك الأثناء بحشـ.ـد إعلامه للتهـ.ـجم على تركيا، ليهـ.ـبط حينها التماس الدبلوماسي بين البلدين إلى أدنى مستوياته.

اقرأ أيضاً: “بعيداً عن الأضواء”.. مصادر تكشـ.ـف عن مفاوضات مع نظام الأسد لتمرير صفقة كبرى.. ما هي مطالب النظام؟

وختم السفير التركي حديثه عن تلك المرحلة بالقول: “النظام كان مـ.ـدركاً تمـ.ـاماً أن وقوف تركيا إلى جـ.ـانب أحد الأطـ.ـراف في سوريا سيؤثر في سير الأحـ.ـداث بشكل كبير.

وبيّن “أونهون” أن نظام الأسد حاول بشتى الطرق قبل لقاء “داود أوغلو” و”بشار الأسد” استمالة تركيا نحو النظام، مشيراً إلى أنه كان يلتمـ.ـس ذلك من خـ.ـلال لقاءاته مع العـ.ـديد من دبلوماسيي النظـ.ـام مثل “وليد المعلم” و”بثينة شعبان” وأسماء أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close