أخر الأخبار

القيادة الروسية تطلق تصريحات مفـ.ـاجئة بشأن الملف السوري وتتحدث عن اتفاق جديد مع تركيا في سوريا

القيادة الروسية تطلق تصريحات مفاجئة بشأن الملف السوري وتتحدث عن اتفاق جديد مع تركيا في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

أطلقت القيادة الروسية تصريحات جديدة مفاجئة بشأن الملف السوري، كاشفة عن اتفاق جديد مع تركيا يتعلق بشكل مباشر بتطورات الأوضاع في سوريا، وذلك في الوقت الذي يجري الحديث فيه عن ضغوطات كبيرة تمارسها موسكو على أنقرة من أجل التقارب مع نظام الأسد.

وفي التفاصيل، أدلى نائب وزير الخارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف” بتصريحات جديدة في حديث مع وسائل إعلام روسية، أكد فيها وجود اتفاق جديد مع تركيا بشأن عودة استئناف استخدام الطائرات الروسية للمجال الجوي التركي بهدف الوصول إلى سوريا.

وأوضح المسؤول الروسي أن المفاوضات حول الاتفاق مع الجانب التركي أصبحت في مرحلة متقدمة، مشيراً أن رحلات الطيران الروسي إلى سوريا من الممكن أن تستأنف خلال الفترة القريبة القادمة.

كما أعلن “بوغدانوف” عن أن الاجتماع القادم بصيغة “أستانا” بشأن سوريا بين الأطراف الضامنة لهذا المسار (روسيا، تركيا، إيران) سيعقد يومي 22 و 23 من شهر تشرين الثاني نوفمبر الحالي.

وبيّن المسؤول الروسي أن هناك اتفاقاً بين موسكو وأنقرة وطهران بالإضافة إلى الأطراف المشاركة في هذا المسار، وكذلك الدول ذات صفة المراقب على عقد الجولة في الموعد المذكور آنفاً.

وأوضح “بوغدانوف” أن القيادة الروسية ناقشت مع المملكة الأردنية الهاشمية مسألة مشاركتها بصفة دولة مراقبة وكذلك العراق ولبنان في جولة الاجتماعات القادمة.

وشدد في ختام حديثه لوسائل الإعلام الروسية على أهمية مشاركة هذه الدول في الاجتماعات المقبلة نظراً لأن لهذه الدول اهتمام كبير بالتطورات التي تجري على الأراضي السورية، وفق وصفه.

وتأتي أهمية الجولة القادمة من اجتماعات مسار “أستانا” كونها تتزامن مع حديث عن خطة روسية جديدة بالنسبة للتعامل مع الملف السوري وعملية التسوية السياسية في سوريا.

وبحسب تقارير إعلامية فإن روسيا تريد أن تفرض مساراً جديداً للحل في سوريا بالتنسيق مع تركيا وإيران، وذلك من خلال تقريب وجهات النظر بالدرجة الأولى بين النظام السوري والجانب التركي.

وتشير التقارير إلى أن الروس يريدون أن يكون التقارب بين أنقرة ودمشق مدخلاً يمهد للدخول في عملية سياسية جديدة في سوريا تضمن مصالحهم ومصالح إيران وتركيا.

وأوضحت مصادر دبلوماسية مطلعة أن روسيا تحاول استغـ.ـلال رغبة تركيا الكبيرة في معالجة مخـ.ـاوفها الأمنية المتعلقة بحزب العـ.ـمال الكـ.ـردستـ.ـاني وإمكانية إقامة دولة كـ.ـردية على بالقرب من الحدود الجنوبية التركية مع سوريا.

ووفقاً للمصادر فإن روسيا قدمت ضمانات كبيرة لتركيا تتعلق بعدم السماح بإقامة كيـ.ـان أو دولة كـ.ـردية في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، وذلك مقابل أن تتخذ أنقرة خطوة عملية باتجاه التقارب مع نظام الأسد.

اقرأ أيضاً: بشكل مفــ.ـاجئ.. تركيا تعلن عن 4 أهداف استراتيجية في سوريا وتحسم الجدل بشأن التقارب مع نظام الأسد

تجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” كان قد أدلى بتصريحات مهمة يوم أمس بشأن المفاوضات الجارية مع دمشق على المستوى الاستخـ.ـباراتي.

وأكد الوزير التركي أن المباحثات من الممكن أن تتنقل إلى المستوى الدبلوماسي بين أنقرة ودمشق في الفترة القادمة، مشيراً أن هذا الأمر يخـ.ـضع لتقييم القيادة في تركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close