أخر الأخبار

بشكل مفـ.ـاجئ.. القيادة الروسية تتحدث عن أولوياتها في سوريا وتحدد 4 إجراءات هامة ستتخذها قريباً!

القيادة الروسية تتحدث عن أولوياتها في سوريا وتحدد 4 إجراءات هامة ستتخذها قريباً!

طيف بوست – فريق التحرير

شهد الملف السوري عموماً حراكاً مكثفاً خلال الأيام القليلة الماضية، لاسيما من قبل الأطراف الرئيسية المعنية بهذا الملف، وفي مقدمتهم روسيا وتركيا وأمريكا، وذلك تزامناً مع تطورات ميدانية ومستجدات سياسية ترسم ملامح المرحلة المقبلة في سوريا إلى حد كبير.

ومن أهم تلك التطورات، هي التصريحات التي أدلى بها مبعوث الرئيس الروسي الخـ.ـاص إلى سوريا “ألكسندر لافرينتييف” على هامش مباحثات “أستانا”، حيث تحدث خلالها بشكل مفاجئ عن أولويات بلاده في سوريا خلال المرحلة القادمة.

كما حدد المسؤول الروسي مجموعة من الإجراءات والأنشطة المهمة المتعلقة بالملف السوري ستسعى القيادة الروسية لتحقيق خلال الفترة القريبة المقبلة.

وبحسب وسائل إعلام روسية فإن من أهم من أولويات موسكو بالنسبة للملف السوري في المرحلة القادمة، هي مسألة توفير منصة لقاء سوري تركي على أعلى مستوى، في إشارة إلى توفير منصة للقاء يجمع الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” مع رأس النظام السوري “بشار الأسد”.

وأكد “لافرينتييف” في سياق حديثه للصحفيين أن الرئيس “بوتين” شدد على أن قضية التقارب بين أنقرة ودمشق وتطبيع العلاقات بينهما تعتبر أولوية لروسيا.

وأوضح أن القيادة الروسية تعتبر مسألة التوصل إلى حل سياسي شامل في سوريا وتسوية الصـ.ـراع هناك مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بمدى القدرة على إحداث تقارب حقيقي بين أنقرة ودمشق.

أما بخصوص الإجراء الثاني، فأشار “لافرينتييف” إلى أن من ضمن أولويات بلاده في سوريا، هو الإبقاء على التواجد العسكــ.ـري على الأراضي السورية.

ونوه المسؤول الروسي أن القيادة الروسية لا تفكر أبداً بنقل قوات من الأراضي السورية إلى منطقة العمليات في أوكـ.ـرانيا، موضحاً أن لدى بلاده فرقة عسكـ.ـرية محدودة في سوريا وليست كبيرة العدد وسنحافظ على تواجدها هناك، وفق قوله.

أما بالنسبة للإجراء الثالث، فأوضح “لافرينتييف” أن الحفاظ على الاستقرار ومنع حدوث أي تصـ.ـعيد في سوريا يعتبر من الأولويات التي تسعى روسيا لتحقيقها في سوريا.

وبيّن أن هناك احتمال لعدول الجانب التركي عن تنفيذ عملية عسكـ.ـرية برية في الشمال السوري، مشيراً إلى أن القيادة الروسية ما تزال تحاول إقناع أنقرة بضرورة عدم التصـ.ـعيد في المنطقة والحفاظ على الاستقرار فيها قدر الإمكان.

وبخصوص الإجراء الرابع، فأكد المبعوث الروسي أن بلاده لا تفكر في المرحلة الحالية بإجراء مراجعة للاتفاقيات المبرمة مع الجانب التركي بشأن الأوضاع في سوريا؟

ونوه إلى أن الاتفاقيات بين موسكو وأنقرة في سوريا لا تزال سارية المفعول حتى اللحظة، مؤكداً على أن جميع التفاهمات صالحة وواضحة.

اقرأ أيضاً: توافق تركي روسي بشأن العملية التركية شمال سوريا وأردوغان يرسم الخطوط العريضة والبداية من 3 مناطق!

وضمن هذا السياق، أشار “لافرينتييف” إلى وجود حاجة فقط لعزم النية على التوصل إلى نتائج سلمية في المرحلة المقبلة، لاسيما بما يتعلق بالأوضاع الميدانية في المنطقة الشمالية من سوريا.

وزعم المسؤول الروسي في ختام حديثه بإن روسيا تبذل كل ما في وسعـ.ـها للوفاء بالتزاماتها بموجب هذه الاتفاقيات الموقعة مع الجانب التركي بخصوص الشمال السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close