أخر الأخبار

القيادة الروسية تقدم عرضاً مغرياً للرئيس “أردوغان” بخصوص سوريا وبشار الأسد.. إليكم تفاصيله!

القيادة الروسية تقدم عرضاً مغرياً للرئيس “أردوغان” بخصوص سوريا وبشار الأسد.. إليكم تفاصيله!

طيف بوست – فريق التحرير

أكدت مصادر رسمية تركية أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” تلقى عرضاً من القيادة الروسية بخصوص سوريا والعلاقة مع رأس النظام السوري “بشار الأسد”، وذلك في ضوء التقارير التي تحدث عن مفاوضات تجري حالياً على مستوى منخفض بين أنقرة ودمشق.

وضمن هذا السياق، أدلى الناطق الرسمي باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن” تصريحات جديدة خلال مقابلة تلفزيونية، سلط من خلال الضوء على آخر المستجدات بشأن التنسيق بين موسكو وأنقرة في سوريا.

وقال “قالن” في سياق حديثه لقناة “24 تي في” التركية، إن القيادة الروسية قدمت عرض وساطة لتركيا من أجل عقد اجتماع بين الرئيسين التركي “رجب طيب أردوغان” والسوري “بشار الأسد”، وفق وصفه.

وأوضح المسؤول التركي أنه وبالرغم من العرض الروسي المقدم للرئيس “أردوغان” حول الاجتماع ببشار الأسد، إلا أنه في الوقت الراهن لا توجد أي أرضية سيـ.ـاسية لعقد مثل هذا اللقاء.

واستدرك “قالن” بالقول: “لكن أنقرة لا تغـ.ـلق البـ.ـاب أمام الدبلوماسية”، مؤكداً أن القيادة الروسية تبذل جهوداً كبيرة لعقد اجتماع بين “أردوغان” و”الأسد”، وموضحاً أنها عرضت الوساطة لتسهيل عقد الاجتماع.

وأشار إلى أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” ليس متحـ.ـمـ.ـساً حتى اللحظة لعقد مثل هكذا لقاء، على اعتبار أن الوقت لم يحن بعد أو أن الظروف الحالية لا تسمح بذلك.

وقد أشار العديد من المحللين إلى أن “بوتين” يحاول بشتى الوسائل أن يبقي على تركيا قريبة منه في الفترة المقبلة، لاسيما في ظل ابتعاد معظم الدول عنه بسبب الغـ.ـزو الروسي لأوكـ.ـرانـ.ـيا.

ولفت المحللون أن الروس يحاولون كسب تركيا إلى صفهم قدر المستطاع وذلك عبر تقديم بعض التنازلات بما يخص الملف السوري.

وحول تفاصيل العرض الروسي المقدم لتركيا، توقع المحللون أن تمنح روسيا تركيا حرية الحركة والتصرف في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، مقابل إعادة العلاقات والمصالحة بين أنقرة ودمشق في الفترة المقبلة.

فيما أشار آخرون إلى أن كافة الأطراف في سوريا تلعب حالياً على عامل الوقت، موضحة أن كل طرف من الأطراف ينتظر ما ستؤول إليه الأوضاع في أوكـ.ـرانـ.ـيا لتحديد موقفها النهائي في سوريا في المرحلة القادمة.

ويأتي ما سبق في ظل تصريحات أمريكية مفاجئة، دعا خلالها المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا “جويل ريبورن” إلى ترقب سقـ.ـوط رأس النظام السوري “بشار الأسد”.

وربط “ريبورن” بقاء بشار الأسد على رأس السلطة في سوريا في الفترة القادمة بالتطورات التي ستشهدها أوكـ.ـرانـ.ـيا وما ستؤول إليه الأمور في كل من خيرسـ.ـون وشبه جـ.ـزيـ.ـرة الـ.ـقـ.ـرم.

اقرأ أيضاً: بالتزامن مع التطورات الميدانية في الشمال.. قرار أمريكي مفـ.ـاجئ بشأن سوريا وتحرك روسي تركي مشترك!

وقال المسؤول الأمريكي في تغريدة له على صفحته الرسمية في “تويتر” إن خـ.ـسـ.ـارة روسيا للـ.ـحـ.ـرب في أوكـ.ـرانـ.ـيا تعني خـ.ـسـ.ـارة بشار الأسد للـ.ـحـ.رب في سوريا.

وختم “ريبورن” تغريدته بالإشارة إلى أنه في حال سـ.ــقـ.ـوط الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” في موسكو، فإن ذلك سيؤدي حكماً إلى سـ.ـقـ.ـوط بشار الأسد في دمشق، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close