أخر الأخبار

روسيا تطرد القوات الإيرانية من مناطق شرق سوريا.. و”العمال الكردستاني” يرفض طلباً أمريكياً بشأن المنطقة!

روسيا تطـ.ـرد القوات الإيرانية من مناطق شرق سوريا.. و”العمال الكردستاني” يرفض طلباً أمريكياً بشأن المنطقة!

طيف بوست – فريق التحرير

أفادت مصادر إعلامية محلية، أن القوات الروسية، قامت يوم أمس السبت، بالسيطرة على الشريط النهري في ريف مدينة “البوكمال” في المنطقة الشرقية من سوريا.

وأكدت المصادر أن القوات الروسية سيطرت على تلك المنطقة بعد طـ.ـرد القوات الإيرانية منها، حيث نشرت مكانها عناصر من الفيلق الخامس الموالي لها.

وذكر موقع “عين الفرات” المحلي، أن القوات الروسية قامت بطـ.ـرد عدة جماعات تابعة لإيران من النقاط التي كانت تتمركز فيها في بلدة “دوير” قرب مدينة “البوكمال” شرق سوريا.

وأضاف أن روسيا أنشأت موقعاً عسكرياً في مزرعة قريبة من بلدة “الجلاء” في تلك المنطقة، مشيراً إلى أنها استقدمت أبنية صغير مسبقة الصنع ووضعتها في المزرعة المذكورة.

وأوضح الموقع أن اشتبـ.ـاكات محدودة دارت في المنطقة بين دورية روسية وعناصر تابعين للحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني الذين يقومون بحماية الحقول النفطية في ريف مدينة “البوكمال”.

ووفقاً للموقع ذاته، فإن معاون مدير إدارة المخابرات الجوية في نظام الأسد، قد وصل إلى مدينة “دير الزور” في زيارة مفاجئة، من أجل إعادة ترتيب الأوضاع في المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد.

وجاءت الخطوة الروسية الجديدة بعد أيام من نشر روسيا لقوات موالية لها في ريفي محافظة الرقة ومحافظة دير الزور.

وقالت مصادر مطلعة أن القيادة الروسية بدأت مؤخراً تسعى للحد من التواجد الإيراني في تلك المنطقة وتثبيت وجودها بعد تباين في وجهات النظر بين الجانبين على خلفية حصول روسيا على عقود لنحو 40 مشروع استثماري جديد في سوريا.

كما ترغب روسيا بتوسيع سيطرتها على المناطق الغنية بالثروات النفطية شمال شرق سوريا، ومنـ.ـافسة التواجد الأمريكي في تلك المنطقة التي تعتبر من أهم المناطق على الأراضي السورية.

اقرأ أيضاً: مفاوضات سرية بين بشار الأسد وإسرائيل.. ما هو الثمن المطلوب والمكافآت المعروضة؟

وفي شأن ذي صلة، كشفت عدة مواقع محلية كردية، أن حزب “العمال الكردستاني” جدد عدم قبوله بالخروج من الأراضي السورية ورفضه تلبية المطالب التي حملها المبعوث الأمريكي الخاص بالملف السوري “جيمس جيفري” خلال زيارته الأخيرة إلى سوريا.

وأكد موقع “باسنيوز” نقلاً عن مصدر وصفه بـ”الكردي السوري المطلع”، أن عضو المكتب السياسي لحزب العمال “صبري أوك” أبلغ قيادة كل من قوات سوريا الديمقراطية وحزب الاتحاد الديمقراطي رسمياً بأن الحزب لن يخرج من شمال شرق البلاد.

اقرأ أيضاً: صحيفة أمريكية: هكذا سيتعامل “بايدن” مع الملف السوري وبشار الأسد في حال فوزه بالانتخابات!

وأردف أن الحزب لن يقبل بتلبية ما طلبه “جيفري” بشأن الخروج من شرق الفرات، مضيفاً أن هذه المنطقة حررها الحزب ودفع ثمناً باهظاً حتى يسيطر عليها، لذلك لن يتخلى عنها بسهولة، على حد تعبيره.

وأوضح “أوك” أن حزب العمال من الممكن أن يخرج في المنطقة في حال تمت تلبية بعض الشروط، مبيناً أن في مقدمتها رفع صفة “الإرهـ.ـاب” عن الحزب بشكل رسمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close