أخر الأخبار

طباعة مزيد من العملة السورية لمواجهة العجز وورقة الـ 5 آلاف ليرة سورية الأكثر تزويراً في سوريا

طباعة مزيد من العملة السورية لمواجهة العجز وورقة الـ 5 آلاف ليرة سورية الأكثر تزويراً في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت مصادر محلية مطلعة عن توجهات لدى حكـ.ـومة النظـ.ـام نحو طباعة أموال إضافية خلال المرحلة المقبلة، وذلك بهدف تغطية العجز الكبير في الموازنة العاملة الذي يتفاقم يوماً بعد يوم بشكل أكب، وذلك نظراً لانخفاض قيمة المداخيل التي تحصل عليها الـ.ـدولة.

وأكدت المصادر أن العجز الحاصل أكبر بكثير من الأرقام التي تم الإعلان عنها في الميزانية، لذلك هناك توجهات لمواجهة العجز عبر طباعة المزيد من الأوراق النقدية بفئات أكبر قيمة، وذلك دون تحديد فيما إذا كانت المقصود طرح فئة نقدية بقيمة 10 آلاف ليرة سورية أو ربما بقيمة 25 ألف ليرة سورية.

وأشار خبراء في مجال الاقتصاد إلى أنهم يرجحون بأن تتجه حكـ.ـومة البلاد نحو إنتاج فئات كبيرة من العملة السورية، وذلك بسبب الطلب على المزيد من النقد في ظل ارتفاع الأسعار بشكل كبير في الآونة الأخيرة، الأمر الذي جعل الحاجة ملحة لطرح فئات نقدية أكبر للتداول في الأسواق.

وبحسب المحللين فإن خطوة طرح فئات نقدية كبيرة تتم دراستها حالياً، مشيرين أن حكـ.ـومة البلاد تدرك بأن طباعة الفئات الكبير ستوفر الكثير من الأموال نظراً لأنها ستقلل من تكاليف الطباعة، فضلاً عن هذه الخطوة باتت ضرورية جداً ولا مهـ.ـرب منها في الوقت الذي يزداد الطلب على السيولة النقدية في ضوء ارتفاع معدلات التضخم وما رافق ذلك من ارتفاع صاروخي في الأسعار.

وعلى الرغم من نفي البنك المركزي السوري في وقت سابق نيته طرح أي عملية ورقية جديدة بقيمة 10 آلاف ليرة سورية، إلا أن العديد من المحللين أكدوا أن هذه الخطوة في طريقها لتصبح أمراً واقعاً خلال الأشهر القليلة القادمة.

وفي شأن ذي صلة، أكدت مصادر محلية مطلعة وجود شبكات منظمة تقوم بتزوير العملة السورية، موضحة أن فئة الخمسة آلاف ليرة سورية هي الأكثر تزويراً في البلاد، وذلك على الرغم من تأكيدات البنك المركزي أن هذه الفئة تتمتع بمزايا أمنية ومن الصعب تزويرها.

وأوضحت المصادر أنه خلال الفترة الماضية ومع ارتـ.ـفـ.ـاع معدل التهـــ.ـريـ.ـب والاحتـ.ـيـ.ـال في البلاد، وتدفق كمـ.ـيـ.ـات كبيرة من العملات الأجنبية، ازدادت حـ.ـالات تـ.ـزوير العملة في سوريا بشكل لافت.

ونوهت أن المواطنين ومع انتشار عمليات التزوير باتوا متخوفين ويبحثون عن أية طريقة للتحقق من المبالغ التي يملكونها من العملة السورية خاصةً الأوراق النقدية من فئة 5 آلاف ليرة سورية والتي أكدت بيانات حكـ.ـومية رسمية أنها تعتبر اليوم الفئة النقدية الأكثر تزويراً.

وأشارت المصادر إلى وجود شبـ.ـكات منظمة تقوم بعملية تـ.ـزوير العملة السورية خارج البلاد، ومن ثم نقل الأموال إلى الداخل وتصريفها في الأسواق السورية.

اقرأ أيضاً: “رجل الدولار الخفي في سوريا”.. ما قصته وما علاقته بتدهور سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار؟

وأوضحت أن الشـ.ـبكة تعمل على وضع الأوراق النقدية المزورة ضمن رزمة نقود حتى يصعب اكتشافها، وبالتالي يشترون البضائع والسلع بسعر أقل، ومن ثم يبيعون المواد بسعرها الحقيقي، وبهذه الطريقة يستبدلون الأوراق المزورة بأوراق أصلية.

تجدر الإشارة إلى أن سعر صرف الليرة السورية، قد وصل خلال تعاملات اليوم إلى مستويات الـ 4 آلاف ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد في أسواق العاصمة “دمشق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close