أخر الأخبار

“أرقام صادمة”.. العائلة السورية تحتاج إلى مئات آلاف الليرات لمواجهة برد الشتاء!

“أرقام صادمة”.. العائلة السورية تحتاج إلى مئات آلاف الليرات لمواجهة برد الشتاء!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت مصادر إعلامية محلية عن التكاليف التي تحتاجها العائلات في سوريا من أجل مواجـ.ـهة برد الشتاء هذا العام،  لاسيما في ظل فترات تقنين الكهرباء الطويلة والحديث عن أن الأشهر القليلة القادمة ستكون الأسوأ من ناحية تأمين الكهرباء.

وأشارت المصادر إلى أن كل عائلة سورية تحتاج إلى أكثر من 750 ألف ليرة سورية في الشهر الواحد من أجل مواجـ.ـهة البرد في فصل الشتاء الحالي لهذا العام.

وقال موقع “أثر برس” المحلي إن السوريين ينشغلون حالياً بالبحث عن مصادر التدفئة في ظـ.ـل تردي أوضاع التيار الكهربائي وتخـ.ـصيص 50 ليتر مازوت لكل عائلة عبر البطاقة الذكية.

وأضاف التقرير أن ما سبق جعل أسعار المحروقات والحطب في السوق السوداء ترتفع بشكل غير مسبوق في معظم المحافظات، لاسيما في العاصمة دمشق التي لها خصوصية من حيث الأسعار المرتفعة.

ووفقاً للمصدر فإن سعر ليتر المازوت في السوق السوداء وصل اليوم إلى نحو 3500 ليرة سورية، ويتم بيعه بشكل غير معلن وعبر وسطاء يعرفهم الطرفان جيداً مع ضمان أن المشتري لن يسبب أي مشـ.ـاكل للبائع، وذلك بسبب الرقـ.ـابة المفـ.ـروضة على بيع “المازوت الحر”.

وأشار المصدر إلى أنه وقياساً على أن كل بيت يحتاج إلى نحو 5 إلى 7 ليتر في أيام البرد، فإن تكلفة بوم التدفئة الواحد تصل إلى نحو 25 ألف ليرة سورية.

ونوه أنه وبعملية حسابية بسيطة، فإن العائلة السورية تحتاج إلى نحو 750 ألف ليرة سورية في الشهر الواحد لتأمين التدفئة.

وينظر معظم السوريين إلى هذا الأرقام على أنها “صادمة”، وذلك نظراً لأنه راتب الموظف في سوريا اليوم يتراوح بين 70 حتى 100 ألف ليرة سورية في أفضل الأحوال، أي أن الراتب لا يعادل 10 بالمئة فقط من السعر الذي تحتاجه العائلة السورية للتدفئة في الشهر.

وبيّن ذات المصدر أن ارتفاع الأسعار جعل بعض المواطنين يتوجهون إلى المناطق الريفية من أجل الحصول “المـ.ـازوت الـ.ـزراعي”، حيث يفضل العديد من الفلاحين بيع قسم من مخصصاتهم لتشغيل محـ.ـرّكـ.ـات الـ.ـري والآلـ.ـيـ.ـات الزراعية لتحـ.ـقـ.ـيق نوع من الـ.ـوفـ.ـر.

كما أشار المصدر إلى وجود صعـ.ـوبات بالنسبة للتدفئة عبر الغـ.ـاز المنزلي، وذلك نظراً لعدم توفر الغاز، بالإضافة إلى سعره المرتفع في السوق السورية السوداء.

وكانت حكومة النظـ.ـام قدقررت تخفيض مخصصات السوريين من مازوت التدفئة بمقدار النصف لتصبح 100 ليتر بدلاً من 200 ليتر، وذلك في شهر فبراير/ شباط  الماضي.

وتزامن ذلك التخفيض مع انقطاع طويل للكهرباء، الأمر الذي جعل السوريين يواجـ.ـهون برد الشتاء دون القدرة على شراء مستلزمات التدفئة.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تفقد المزيد من قيمتها أمام الدولار والعملات الأجنبية وارتفاع بأسعار الذهب محلياً

تجدر الإشارة إلى أن ما سبق يتزامن مع استمرار تردي الوضع المعيشي والاقتصادي في البلاد، وذلك مع ارتفاع معظم أسعار المواد والسلع الأساسية في الأسواق السورية.

كما يترافق ذلك مع استمرار انخفاض قيمة الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، حيث وصل سعر صرف الليرة اليوم إلى حدود الـ 3555 ليرة لكل دولار أمريكي واحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close