أخر الأخبار

الصين تضم سوريا رسمياً لمشروع طريق الحرير ومصادر تتحدث عن تأثيرات ذلك على الاقتصاد السوري!

الصين تضم سوريا رسمياً لمشروع طريق الحرير ومصادر تتحدث عن تأثيرات ذلك على الاقتصاد السوري!

 طيف بوست – فريق التحرير

أعلنت الصين بشكل رسمي عن ضم سوريا إلى مشروع “طريق الحرير” الصيني الجديد أو ما يعرف باسم “مبادرة الحزام والطريق” الصينية، وذلك بعد توقيع مذكرة تفاهم رسمية مع حكـ.ـومة النظـ.ـام السوري بعد عدة أعـ.ـوام من بدء الحديث عن هذا الانضمام.

ووفقاً لصحيفة “تشرين” المحلية فإن “هيئة التخـ.ـطيط والتعـ.ـاون الدولي” في سوريا، ممثلة برئيسها “فادي سـ.ـلـ.ـطي الخليل”، قامت يوم أمس بالتوقيع على مـ.ـذكرة تفـ.ـاهم مع جمهورية الصين الشـ,ـعـ.ـبية تنص على انضـ.ـمـ.ـام سوريا رسمياً إلى مبـ.ـادرة الحـ.ـزام الاقتصادي لطريق الحـ.ـريـ.ـر.

وقال “الخليل” في سياق تصريحاته للصحيفة إن هذه المبادرة من أهم المبادرات التي ستعزز الدعم الاقتصادي الصيني لسوريا، وفق تعبيره.

ونوه إلى أن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها ستلعب دوراً كبيراً في عملية زيادة حركة الأفراد والربط السـ.ـكـ.ـكي وصولاً إلى العراق، بالإضافة إلى إنشاء مناطق تـ.ـجـ.ـارية حـ.ـرة بين الطرفين في توسـ.ـع اللاذقـ.ـية ومــصيــاف.

وبحسب العديد من الخبراء والمحللين، فإن مشروع الحزام الاقتـ.ـصـ.ـادي لطريق الحـ.ـرير وطريق الحــ.ــريـ.ـر البحري” يـ.ـهدف إلى ربط جمهورية الصين الشعبية بالعالم وإيصال بضائعها بأسرع وأسهل طريقة متاحة إلى كافة القارات حول العالم عبر طريقين “بري وبحري”، حيث تعمل بكين على إنشاء بنى تحتية بالتنسيق والتعاون مع 68 دولة.

وحول تأثيرات ذلك على الاقتصاد السوري، أشار العديد من المحللين إلى أن انضمام سوريا إلى هذه المبادرة سيساهم في فتح آفاق جديدة من التعاون في عـ.ـدة مجالات بين الصين والنظـ.ـام في دمشق وعدد من الدول الشريكة في هذا المشروع.

ونوهت تقارير لوسائل إعلام تابعة للنـ.ـظام إلى انضمام سوريا لمشروع طريق الحرير الصيني الجديد سيساعد على تبادل السلع والتكنـ.ـولـ.ـوجيا ورؤوس الأموال وتنشيـ.ـط حـ.ـركة الأفـ.ـراد، مع العديد من الدول.

وكان معهد “نيو لاينز للاستراتيجية والسياسة” الأمريكي، قد نشر تقريراً تحدث من خلاله عن المساعي الصينية لدمج النظـ.ـام السوري في مشروع طريق الحرير الجديد.

وأشار التقرير إلى أن بكين تحاول استغـ.ـلال احتياجات إعادة الإعمار المـ.ـلحة في سوريا من أجل أن تضع موطئ قدم لها وسط بلاد الشام، وتعزيز نفـ.ـوذها في منطقة الشرق الأوسط.

وبيّن تقرير المعهد أن بكين تعلم جيداً مدى حاجة النظـ.ـام السوري لها، موضحاً أن الصين تعمل من هذا المنطلق على الاستفادة من ذلك وتحقيق أهدافها سياسياً واقتصادياً في المنطقة.

اقرأ أيضاً: سوريا.. مقترح لزيادة الرواتب إلى 100 دولار شهرياً وخبراء يحذرون من تضخم جامح في الاقتصاد السوري!

تجدر الإشارة إلى أن مشروع طريق الحرير الصيني الجديد، هو عبارة عن مبادرة صينية تسعى بكين من خلالها إلى ضـ.ـخ استثمارات ضــ.ـخـ.ـمة لتطوير البنية التحتية للممـ.ـرات الاقتصادية العالمية وربط نحو 70 دولة و 32 منظمة دولية، حيث تتراوح تكلفة المشروع بين 4 إلى 8 ترليون دولار.

يأتي ذلك في ظل أوضاع اقتصادية متردية تشهدها سوريا، حيث يحتاج النظـ.ـام إلى من ينقـ.ـذه من انهـ.ـيار اقتصادي وشـ.ـيك قد تشهده البلاد خلال الفترة المقبلة، وذلك وفقاً للعديد من المحللين والخبراء في مجال الاقتصاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close