أخر الأخبار

مسؤول سوري يعد الصناعيين السوريين بتوفير مادة المازوت بأسعار تنافس السوق السوداء وأقل من السعر العالمي

مسؤول سوري يعد الصناعيين السوريين بتوفير مادة المازوت بأسعار تنافس السوق السوداء وأقل من السعر العالمي

طيف بوست – فريق التحرير

زعـ.ـم مسؤول سوري أن حكـ.ـومة النظـ.ـام السوري ستعمل على تأمين مادة المازوت للصناعيين السوريين بأسعار تنافس السوق السوداء وأقل من السعر العالمي، وذلك للحفاظ على ما تبقى من الصناعيين الذي بدأوا بالهــ.ـجـ.ـرة بشكل جماعي من سوريا في الآونة الأخيرة.

وقدم رئيس اتحـ.ـاد غرف الصناعة “فارس الشهابي” عبر صفحته في على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” وعوداً للصناعيين السوريين بتوفير مادة المازوت بعد انتهاء العطـ.ـلة (عيد المـ.ـولـ.ـد النـ.ـبـ.ـوي)، وفق زعمه.

وأشار “الشهابي” في سياق حديثه إلى أن أسعار مادة المازوت المخصص للصناعيين ستكون  تنـ.ـافسـ.ـية وأقل من سعر المادة في الأسواق العالمية.

الصناعيين السوريين مادة المازوت

ولم يـ.ـشـ.ـر “الشهابي” في منشوره إلى سعر ليتر المازوت المخـ.ـصـ.ـص للمعامل الذي وعـــ.ـد به، إلا أنه أشـ.ـار إلى أن السـ.ـعـ.ـر الجــديد ستعلنه حكـ.ـومة النظــ.ـام حينئذ.

وأكد “الشهابي” أن توفـ.ـر مـ.ـادة المـ.ـازوت للمـ.ـعــ.ـامل جـ.ـاء بعد أن تـ.ـوصـ.ـل اتـ.ـحـ.ـاد الـ.ـغـ.ـرف إلى اتـ.ـفـ.ـاق مع الشـ.ـركة المـ.ـوردة برعـ.ـاية حـ.كـ.ـومة النظـ.ـام في 20 من شهر سبتمر/ أيلول الفائت.

وأضاف أن “مـ.ـادة المـ.ـازوت ستـ.ـكـ.ـون متـ.وفرة لكل المنـ.ـاطق الصـ.ـنـ.ـاعية في كـ.ـل المحـ.ـافـ.ـظات بـ.ـعـ.ـد العـ.ـطلـ.ـة ولكن بسعر جديد يضـ.ـمـ.ـن استمـ.ـرارها، ولـ.ـكــ.ـنه يبقى أقل بكـ.ـثـ.ـير من سـ.ـعـ.ـر السوق السوداء وأقـ.ـل من السعر العـ.ـالـ.ـمـي”.

وأنهى منشوره بالقـ.ـول: “تـ.ـوريد مادة المازوت سيبـ.ـدأ من الأسـ.ـبـ.ـوع القـ.ـادم باتـ.ـجـ.ـاه المعامل”، و”المـ.ـهـ.ـم أن تستمـ.ـر المعـ.ـامـ.ـل بالعـ.ـمــ.ـل والإنـ.ـتـ.ـاج، والسعر الجديد ستعـ.ـلن عنه الحـ.ـكـ.ـومة”.

وسـ.ـبـ.ـق أن كشـ.ـف رئيس قـ.ـطـ.ـاع النسيج في “غـ.ـرفة صناعة” دمشق وريفها “مهند دعـ.ـدوش”، عن ارتـ.ـفـ.ـاع أعداد المـ.ـهـ.ـاجـ.ـرين من فـ.ـئة الصناعيين في سوريا إلى مـ.ـصر  خــ.ـلال العـ.ـام الأخير.

وأرجع ذلك إلى الصعـ.ـوبات التي يعـ.ـانون منها في البلاد، أهـ.ـمـ.ـها عدم تـ.ـوفـ.ـر الطــ.ـاقة لتشغيل مـ.ـصـ.ـانعهـ.ـم وبعض الإشـ.ـكاليات المتعلقة بالتصدير.

ويضاف إلى ذلك بحسب “دعـ.ـدوش”، عدم امتـ.ـلاك المـ.ـواطـ.ـن الدخل المنـ.ـاسـ.ـب لشراء وتصـ.ـريف المنتجـ.ـات، الأمر الذي أدى إلى عدم تحـ.مـ.ـل الـ.ـصنـ.ـاعي لهذا الواقـ.ـع واختياره الهـ.ـجـ.ـرة ومغادرة البلاد.

اقرأ أيضاً: انخفاض في قيمة الليرة السورية أمام الدولار والعملات الأجنبية وارتفاع بأسعار الذهب محلياً وعالمياً

تجدر الإشارة إلى أن ما سبق يتزامن مع استمرار تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية في البلاد بشكل غير مسبوق، حيث لا يتناسب دخل المواطن إطـ.ـلاقاً مع حجم المتطلبات والاحتيـ.ـاجــ.ـات.

يأتي ذلك في الوقت الذي وصل فيه سعر صرف الليرة السورية إلى مستويات الـ 3510 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد وسط توقعات بمزيد من الانخفاض ستشهده العملة المحلية أمام مختلف العملات العربية والأجنبية في الأيام والأسابيع المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close